http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - صفات الله جل وعلا؛ بين المشبِهة ومُعطلة والفرقة الناجية المنصورة أهل السنة والجماعة.

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 02-02-2002, 11:26
الرئيسي الرئيسي غير متواجد حالياً
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2001
الدولة: سلطنة عُمان / عبري
المشاركات: 48
معدل تقييم المستوى: 1112
الرئيسي is on a distinguished road
قلب صفات الله جل وعلا؛ بين المشبِهة ومُعطلة والفرقة الناجية المنصورة أهل السنة والجماعة.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الواحد القهار، العزيز الغفار، مكور الليل والنهار، تذكرة لأولي القلوب والأبصار، وتبصرة لذوي الألباب والاعتبار، الذي أيقظ من خلقه من اصطفاه فزهدهم في هذا الدار، وشغلهم بمراقبته وإدامة الأفكار، وملازمة الاتعاظ والادكار، ووفقهم للداب في طاعته، والتأهب لدار القرار، والحذر مما يسخط ويوجب دار البوار، والمحافظة على ذلك مع تغاير الأحوال والأوطار. أحمده أبلغ حمده وأزكاه، وأشمله وأنماه، وأشهد أن لا إله إلا الله البر الكريم، الرؤوف الرحيم، وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله، وحبيبه وخليله، الهادي إلى صراط المستقيم، والداعي إلى دين قويم. صلوات الله وسلامه عليه، وعلى سائر النبيين، آل كل، وسائر الصالحين.

أما بعد، فقد قال جل وعلا {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} ففي قوله {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} رد فيه سبحانه على المشبهة، وقوله {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} على المعطلة.

فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه: "وأما أهل التمثيل المشبهة، فهم الذين شبهوا الله بخلقه ومثلوه بعباده، وقد رد الله على الطائفتين بقوله {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} فهذا يرد على المشبهة وقوله: {وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} يرد على المعطلة، وأما أهل الحق، فهم الذين يثبتون الصفات لله تعالى، إثباتاً بلا تمثيل، وينزهونه عن مشابهة المخلوقات تنزيهاً بلا تعطيل. "

فالناس في صفات الله، ثلاث:

1) المشبهة؛ وعلى رأس هؤلاء: الحكمية، وهم أصحاب هشام بن الحكم الرافضي، وقد زعم أن الله - تعالى عن ذلك - جسم له حد ونهاية، وأنه طويل عريض، طوله مثل عرضه. ومنهم: الجواليقية، وهم أتباع هاشم بن سالم الجواليقي، الرافضي وذهب إلى أنه تعالى على صورة الآدمي. ومنهم: الحوارية، وهم أتباع داود الحواري، الذي وصف معبوده بجميع أعضاء الإنسان عدا الفريج واللحية. ومن المشبهة: بعض غلاة الصوفية، أهل الحلول والاتحاد ومن المشبهة أيضاً: الكرامية الذين يزعمون أن الله جسم. وغيرهم من الملل الأخرى، من أمثال اليهود والنصارى والهندوسية.

2) المعطلة؛ وعلى رأس هؤلاء: المعتزلة، وهم أتباع واصل بن عطاء، والمعتزلة فرق شتى يجمعهم القول بنفي الصفات، وممن دخل معهم في ذلك من أهل الكلام: الكلابية، والالمية، والكرامية، والشيعة، ومتأخرو الأشاعرة. ومن المعطلة: الخوارج بشتى فرقها، من الأزارقة إلى الأباضية. وغيرهم من الملل الأخرى، كأهل الإلحاد والفراعنة.

3) أهل السنة والجماعة؛ وهي الفرقة الناجية المنصورة إلى قيام الساعة، فهم آمنوا بالله الإيمان بما وصف به نفسه في كتابه وبما وصفه به رسوله محمد صلى الله عليه وسلم من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تكييف ولا تمثيل بل يؤمنون بأن الله سبحانه ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. فلا ينفون عنه ما وصف به نفسه ولا يحرفون الكلم عن مواضعه، ولا يلحدون في أسماء الله وآياته ولا يكيفون ولا يمثلون صفاته بصفات خلقه لأنه سبحانه لا سميّ له، ولا كُفُوَ له، ولا نِدَّ له ولا يقاس بخلقه سبحانه وتعالى فإنه أعلم بنفسه وبغيره، وأصدق قيلا وأحسن حديثا من خلقه.

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي، وعلى آل محمد وأزواجه وذريته، كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، وبارك على محمد النبي الأمي، وعلى آل محمد وأزواجه وذريته، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك الحميد المجيد.

كتبه أخوكم/ أبر إبراهيم الرئيسي (16 من ذي القعدة 1422هـ)
__________________
<p align="center">
{رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا}


<p align="center">لست يا صهيوني أقوى *** أنت من كسرى وقيصر
أنت أدنــى أنت أحـقـــر *** أنت مـن أشلاء خيبــــر
</p>
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386