http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - سنن مهجورة عند الطعام ؟؟؟؟؟

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-06-2009, 01:03
فارس الخبة فارس الخبة غير متواجد حالياً
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 24-01-2009
المشاركات: 94
معدل تقييم المستوى: 1532
فارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this pointفارس الخبة is an unknown quantity at this point
Icon14a سنن مهجورة عند الطعام ؟؟؟؟؟

من آداب الطعام المتروكة ... للألباني

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :: فكنت أفتش اليوم في المواضيع التي أحتفظ بها في مفضلتي فجذبني هذا الموضوع القيم والنافع من كلام خير المرسلين وسيد البشر نبينا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ومعها تعليقات للشيخ المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله فأحببت أن يشاركني أخوتي وأخواتي في الله في هذه الفائدة .. أسأل الله أن ينتفع بها الجميع .. وللعلم فإن هذا الموضوع كتبه الأخ المضياف المشارك في شبكة سحاب السلفية .. فأترككم مع الموضوع :

قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إذا أكل أحدكم الطعام فلا يمسح يده حتى يلعقَها أو يُلعِقَها , ولا يرفع صَحفَةً حتى يلعقها أو يلعقها , فإن آخر الطعام فيه بركة )

قال الألباني رحمه الله تعالى : وفي الحديث أدب جميل من آداب الطعام الواجبة , ألا وهو لعق الأصابع ومسح الصحفة بها . وقد أخل بذلك أكثر المسلمين اليوم متأثرين في ذلك بعادات أوربا الكافرة وآدابها القائمة على الاعتداد بالمادة , وعدم الاعتراف بخالقها والشكر له على نعمه , فليحذر المسلم من أن يقلدهم في ذلك فيكون منهم لقوله عليه السلام (( من تشبه بقوم فهو منهم ..))
ـــــــــــــــ
[السلسلة الصحيحة ، المجلد الأول ، حديث رقم : 391]


نقلا من موقع كتب الحديث للألباني :

أن الصحابة قالوا : يا رسول الله ، إنا نأكل ولا نشبع ؟
قال : فلعلكم تأكلون متفرقين ؟
قالوا : نعم .
قال : " فاجتمعوا على طعامِكم ، واذكروا اسمَ الله عليه ؛ يباركْ لكم فيه "
* ( حسن ) سلسلة الأحاديث الصحيحة 664 .


ولمزيد الفائدة عن الحديث السابق في آداب الطعام المتروكة :

عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول :

" إذا طعم أحدُكم فسقطت لقمتُه مِن يده ؛ فَلْيُمِطْ ما رابَهُ منها ولْيَطْعَمْها ، ولا يدعْها للشيطان ، ولا يمسح يدَه بالمنديل ، حتى يلعَقَ يدَه فإن الرجل لا يدري في أي طعامه يبارَك له ؛ فإن الشيطانَ يرصُدُ الناسَ ـ أو الإنسان ـ على كل شيء ، حتى عند مطعمِهِ أو طعامه ، ولا يرفع الصَّحْفَةَ حتى يَلعقها أو يُلعِقَها ، فإن في آخر الطعام البركة " [صحيح ، الصحيحة برقم(1404)] .


قال الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ :

(( ومن المؤسف حقا أن ترى كثيرا من المسلمين اليوم وبخاصة أولئك الذين تأثروا بالعادات الغربية والتقاليد الأوروبية ـ قد تمكن الشيطان من سلبه قسما من أموالهم ليس عدوانا بل بمحض اختيارهم ، وما ذاك إلا لجهلهم بالسنة ، أو إهمالا منهم إياها ، ألست تراهم يتفرقون في طعامهم على موائدهم ، وكل واحد منهم يأكل لوحده ـ دون ضرورة ـ في صحن خاص ، لا يشاركه فيه على الأقل جاره بالجنب ، خلافا للحديث السابق (664) .

وكذلك إذا سقطت اللقمة من أحدهم ، فإنه يترفع عن أن يتناولها ويميط الأذى عنها ويأكلها ، وقد يوجد فيهم من المتعالمين والمتفلسفين من لا يجيز ذلك بزعم أنها تلوثت بالجراثيم والميكروبات ! ضربا منه في صدر الحديث إذ يقول ـ صلى الله عليه وسلم ـ :

" فليمط ما رابه منها ، وليطعمها ، ولا يدعها للشيطان " .


ثم إنهم لا يلعقون أصابعهم ، بل إن الكثيرين منهم يعتبرون ذلك قلة ذوق وإخلالا بآداب الطعام ، ولذلك اتخذوا في موائدهم مناديل من الورق الخفيف النشاف المعروف بـ (كلينكس) ، فلا يكاد أحدهم يجد شيئا من الزهومة في أصابعه ، بل وعلى شفتيه إلا بادر إلى مسح ذلك بالمنديل ، خلافا لنص الحديث .

وأما لعق الصحفة ، أي لعق ما عليها من الطعام بالأصابع ، فإنهم يستهجنونه غاية الاستهجان ، وينسبون فاعله إلى البخل أو الشراهة في الطعام ، ولا عجب في ذلك من الذين لم يسمعوا بهذا الحديث فهم به جاهلون ، وإنما العجب من الذين يسايرونهم ويداهنونهم ، وهم به عالمون .

ثم تجدهم جميعا قد أجمعوا على الشكوى من ارتفاع البركة من رواتبهم وأرزاقهم ، مهما كان موسعا فيها عليهم ، ولا يدرون أن السبب في ذلك إنما هو إعراضهم عن اتباع سنة نبيهم ، وتقليدهم لأعداء دينهم ، في أساليب حياتهم ومعاشهم .


فالسنة السنة أيها المسلمون !

{ يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنواْ اسْتَجِيبُواْ للهِ وَلِلرَّسولِ إذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أنَّ اللهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ } )) .








وجزاكم الله خير
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386