http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - برنامج مقابلات كوول بالساهر

عرض مشاركة واحدة
  #11 (permalink)  
قديم 09-07-2009, 05:50
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50434
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر

بداية أشكر الأختان الفاضلتان اللؤلؤة و مون .. و أخى الحبيب الأستاذ أبو شادن على تشريفى بحضورهم عبر هذا اللقاء للأستاذ سفير الحزن .. فبارك الله للجميع .
و عن المدينة ( حلوان الحمامات ) .. فهى كانت فيما مضى _ فى طفولتى و صباى و شبابى _ مدينة ساحرة .. كانت مدينة تمتلىء _ خاصة فى طفولتى _ بالأجانب خاصة الأرمن و اليونانيين و بعض اليهود و الأتراك ..كانت مدينة سياحية بسبب عيونها المعدنية و الكبريتية و كانت تعج بالفنادق .. و كانت مشتى بسبب جوها .. و كان هدوءها ساحرا و خياليا .. و لن يغيب عن ذاكرتى تلك الأمسيات الساحرة التى كنا نجوب فيها المدينة كلها طوال الليل أنا و أصدقائى نردد أبيات الشعر .. و نتكلم عن الموسيقى السيفونية و عن طه حسين و العقاد و الفلسفة و الأدب .. و عن الحب و الأحلام .. و نحن نرقب انعكاسات المصابيح على الشوارع .. و على وجوهنا .. و النسمات الخلابة تعبث بأوراق الأشجار .. و سعف النخيل تهدهده بعض ضربات الرياح الخفيفة خاصة فى ليالى الشتاء.. و مع قطرات المطر .
كانت تلك المناظر تمثل صورة لأفق غامض و أيام قادمة لا نعلمها ثم ... تفرق أغلب الصحاب و افترقت بنا السبل .. فسافر من سافر .. و رحل من رحل .. و مات البعض .
الآن المدينة غير ما كانت .. و بعد ما كانت و كأنها سيدة وقورة .. أصبحت الآن خانقة بعنفوانها المزدحم للغاية .. هى ساهرة للصباح و كأن لا ليل هناك ..و يمكنك أن تستشعر الخوف فيها بازدحامها هذا .. و لم تكن تحسه و أنت تسير فى الشوارع الخالية بعد منتصف الليل قديما ... و يمكنك أن تستشعر الغربة ... و الإغتراب .
و أنا أقتنع بما قاله " لورانس داريل " فى روايته " رباعية الأسكندرية بأن المدينة تطبع " روحها " و سطوتها على ساكنيها .
و عن المواقف المحرجة فى طفولتى فصدقنى لا توجد ..ذلك لأن التربية التى تلقيتها منذ أن وعيت
كانت تربية كلاسيكية صارمة متشددة لا تسمح بأى خطأ مهما كانت درجة تفاهته .. و لا لعب " على الإطلاق " فظللت حتى العاشرة وحيدا تقريبا بكل ما فى الكلمة من معنى .. و تعلمت الإلتزام
المقيت الذى لا يتفق و الطفولة .. و كنت رجلا فى طفولتى المبكرة _ و هذا أمر خاطىء تماما طبعا _لكنه علمنى أن لا أتصرف قبل أن أفكر ..و أن لا أفعل ما يوجب التأنيب أو التوبيخ .
أما ماذا قدمت للوظيفة فقد قضيت نصف حياتى الوظيفية بوزارة الثقافة و نصفها الأخير فى المجلس الأعلى للصحافة التابع لمجلس الشورى المصرى .. و كل من عمل أو تعامل معى و الحمد لله يستطيع أن يجيب على هذا السؤال ..و قد أفدت أنا طبعا أيضا خبرات و زمالة و صداقة و تجارب كثيرة خاصة فى عملى الأول الذى كنت أجوب فيه محافظات مصر فى جولات تفتيشية .
و أرى أن سن الستين مناسب تماما _ و لأكبر درجة _ للإحالة للمعاش لأسباب عدة منها إتاحة الفرصة للآخرين و للشباب , و أيضا لكى تكون هناك مرحلة ثالثة للإنسان _ بعد مشقة التعليم و الوظيفة _ كى يجلس الى نفسه و أهله .. و من قبلهما كى يقترب أكثر من ربه .
و التدرج الوظيفى بالنسبة لى _ كما الكثيرون ممن لا يقدرون على التزلف و المداهنة_ لابد أن يكون صعبا .. و بالرغم من أنى حصلت على درجة وكيل وزارة قبل إحالتى للمعاش بأربع سنوات
إلا أن الظلم الذى لاقيته بالنسبة للتأخر فى الترقية فى العملين تمحوه أنوار الإعتزاز و احترام الذات و الترفع و احترام الآخرين لى أيضا و الحمد لله .
و لا يوجد لى أحفاد فلم يتزوج أحد من أبنائى بعد ... و أبنائى مختلفون عنى تماما ربما لأنى ربيتهم _ متعمدا _ بطريقة تخالف تماما الطريقة التى تربيت أنا بها فقد أشفقت عليهم منها .
...............
سفير الحزن .........
أخى و صديقى الحبيب .. ماذا أقول _ " و شهادتى فيك مجروحة " .. و أنا أستعير هذه العبارة من العزيزة مون _ لكنى أقسم أن ما سأقوله هو حقيقة ما أحس:
انك إنسان طيب و مخلص لأبعد مدى .. و رجل يعتمد عليه ..محب لأسرته و للناس .. و يجد سعادته فى تحقيق نشاطاته و فى الاكتشاف .. و يجدها أيضا عندما يسعد الآخرين ..و يحمل فى نفسه قيما و مبادئا خاصة به لا يستطيع التنازل عنها و لو بمقدار شعرة ..
و أعتقد أخى أنك إما أن تكون قضيت طفولتك مثلى وحيدا أو منعزلا بشكل ما .. أو تكون قضيتها بشكل إجتماعى زائد .. المهم أنك لم تعشها فى المرحلة الوسط .. و لا أعلم لم تواجدت عندى هذه الفكرة ؟.. لكنك فى الحالتين تحمل حزنا دفينا .
لكن عيبك الخطير فى رأيى هو حساسيتك المفرطة و المسرفة _ و أكاد أقول المتطرفة _ و عدم قدرتك على الصبر و التأجيل .. و أعتقد أنك عصبى للغاية إذا صادفك ما لا تحب ..
و هذه ضريبة الفنان مرهف الحس و المشاعر .
و هذه المقابلة فعلا فوجئت بها لكنها أسعدتنى للغاية و تشرفت بها .. فشكرا لك أخى و جزاك الله خيرا .
و الكلمة التى أوجهها لأخينا الأستاذ أبو خالد هى التحية و الشكر على هذا المنتدى الذى استطاع بذكاءه و مهارته أن يجعله بهذه الصورة المشرقة القيمة التى هو عليها و الذى يتدافع الأعضاء الجدد و الحمد لله للإشتراك فيه .. و ندعوا الله أن يزداد نجاحه و رقيه بفضلكم جميعا بإذن الله .
أما كيف انتسبت للمنتدى فعن طريق موضوع برنامج قيادة السيارات الذى رأيته على الشبكة موضوعا هنا فى المنتدى " للأخت الفاضلة الأستاذة آفاق القمر " .. كان هو السبب فى التحاقى .
أما ماذا قدم لى المنتدى .. فسؤال صعب جدا ..يماثل سؤال الدكتورة ظبيانية عن القدوة ..
لقد مثل لى " حياة كاملة " .. و لتترجم أنت معنى الحياة !!!!
أى شكر لك .. سيضعنى فى موقع المقصر .
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 09-07-2009 الساعة 06:22
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386