http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - أحاديث نبويه بشروحها

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-07-2009, 11:48
شمس الامارات شمس الامارات غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 16-11-2001
الدولة: دبي الامارات
المشاركات: 201
معدل تقييم المستوى: 1842
شمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزينشمس الامارات مرحبا  بك في صفوف المتميزين
أحاديث نبويه بشروحها

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحاديث نبويه بشروحها

اللهم صلي وسلم على نبينا محمد طب القلوب ودوائها وعافية الابدان وشفائها
وعلى اله وصحبه ومن تبعه باحسان الى يوم الدين


باب الإخلاص و استحضار النية الحديث


هنا يعلق الشيخ بن عثيمين رحمه الله على عنوان الباب فيقول :

-النية محلها القلب و لا يجوز التلفظ بها .
- في الدنيا يعامل الناس على الظواهر و في الآخرة يحاسبون على البواطن .
- قد يوسوس الشيطان للإنسان بالرياء كأن يقول انك تعمل هذا العمل رياء .


الحديث الأول :

وعَنْ أَميرِ الْمُؤْمِنِينَ أبي حفْصٍ عُمرَ بنِ الْخَطَّابِ بْن نُفَيْل بْنِ عَبْد الْعُزَّى بن رياح بْن عبدِ اللَّهِ
بْن قُرْطِ بْنِ رزاح بْنِ عَدِيِّ بْن كَعْبِ بْن لُؤَيِّ بن غالبٍ القُرَشِيِّ العدويِّ . رضي الله عنه ، قال :
سمعْتُ رسُولَ الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقُولُ :

« إنَّما الأَعمالُ بالنِّيَّات ، وإِنَّمَا لِكُلِّ امرئٍ مَا نَوَى ،
فمنْ كانَتْ هجْرَتُهُ إِلَى الله ورَسُولِهِ فهجرتُه إلى الله ورسُولِهِ ،
ومنْ كاَنْت هجْرَتُه لدُنْيَا يُصيبُها ، أَو امرَأَةٍ يَنْكحُها فهْجْرَتُهُ إلى ما هَاجَر إليْهِ »

متَّفَقٌ على صحَّتِه. رواهُ إِماما المُحَدِّثِين:
أَبُو عَبْدِ الله مُحَمَّدُ بنُ إِسْمَاعيل بْن إِبْراهيمَ بْن الْمُغيرة بْن برْدزْبَهْ
الْجُعْفِيُّ الْبُخَارِيُّ، وَأَبُو الحُسَيْنِى مُسْلمُ بْن الْحَجَّاجِ بن مُسلمٍ القُشَيْريُّ
النَّيْسَابُوريُّ رَضَيَ الله عَنْهُمَا في صَحيحيهِما اللَّذَيْنِ هما أَصَحُّ الْكُتُبِ الْمُصَنَّفَة .


الشرح :

- إنما الأعمال بالنيات أي : ما من عمل إلا و له نية .

- لو كلفنا الله بعمل بلا نية لكان تكليف ما لا يطاق .

- الهجرة المقصودة هنا هي الهجرة من دار الكفر إلى دار الإيمان .

- يجوز الإنتقال إلى دار الكفر تحت ثلاثة شروط :

1. أن يكون له علم يدفع به الشبهات .
2. أن يكون له دين يحميه من الشهوات .
3. ان تكون الهجرة لحاجة كعلم او تجارة ..

- الهجرة ثلاث أنواع :

1. هجرة المكان : هجرة دار الكفر .
2. هجرة العمل : هجرة الاعمال السيئة و الإبتعاد عنها .
3. هجرة العامل : كهجرة المجاهر بالمعصية إذا كان في هجرته مصلحة مثل قصة المخلفين الثلاث .

- و قال عليه السلام هجرته إلى ما هاجر إليه و لم يقل هجرته إلى دنيا يصيبها
أو امرأة ينكحها : قيل لاختصار الكلام و قيل لاحتقارهما لم يذكرهما عليه السلام .

- هذا الحديث ميزان للأعمال الباطنة و حديث عائشة رضي الله عنها عن النبي عليه السلام : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " هو ميزان للاعمال الظاهرة . فقال بعض العلماء أن هذا الحديثان يجمعان الدين كله .


الحديث الثاني:

وَعَنْ أبي إِسْحَاقَ سعْدِ بْنِ أبي وَقَّاصٍ مَالك بن أُهَيْبِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ زُهرةَ بْنِ كِلابِ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كعْبِ بنِ لُؤىٍّ الْقُرشِيِّ الزُّهَرِيِّ رضِي اللَّهُ عَنْهُ، أَحدِ الْعَشرة الْمَشْهودِ لَهمْ بِالْجَنَّة ، رضِي اللَّهُ عَنْهُم قال: « جَاءَنِي رسولُ الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَعُودُنِي عَامَ حَجَّة الْوَداعِ مِنْ وَجعٍ اشْتدَّ بِي فَقُلْتُ : يا رسُول اللَّهِ إِنِّي قَدْ بلغَ بِي مِن الْوجعِ مَا تَرى ، وَأَنَا ذُو مَالٍ وَلاَ يَرثُنِي إِلاَّ ابْنةٌ لِي ، أَفأَتصَدَّق بثُلُثَىْ مالِي؟ قَالَ: لا ، قُلْتُ : فالشَّطُر يَارسوُلَ الله ؟ قَالَ: لا قُلْتُ فالثُّلُثُ يا رسول اللَّه؟ قال: الثُّلثُ والثُّلُثُ كثِيرٌ أَوْ كَبِيرٌ إِنَّكَ إِنْ تَذرَ وَرثتك أغنِياءَ خَيْرٌ مِن أَنْ تذرهُمْ عالَةً يَتكفَّفُونَ النَّاس ، وَإِنَّكَ لَنْ تُنفِق نَفَقةً تبْتغِي بِهَا وجْهَ الله إِلاَّ أُجرْتَ عَلَيْهَا حَتَّى ما تَجْعلُ في امْرَأَتكَ فَقلْت: يَا رَسُولَ الله أُخَلَّفَ بَعْدَ أَصْحَابِي؟ قَال: إِنَّك لن تُخَلَّفَ فتعْمَل عَمَلاً تَبْتغِي بِهِ وَجْهَ الله إلاَّ ازْددْتَ بِهِ دَرجةً ورِفعةً ولعَلَّك أَنْ تُخلَّف حَتَى ينْتفعَ بكَ أَقَوامٌ وَيُضَرَّ بك آخرُونَ.
اللَّهُمَّ أَمْضِ لأِصْحابي هجْرتَهُم، وَلاَ ترُدَّهُمْ عَلَى أَعْقَابِهم، لَكن الْبائسُ سعْدُ بْنُ خـوْلَةَ
« يرْثى لَهُ رسولُ الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم» أَن مَاتَ بمكَّةَ » متفق عليه .


الشرح :

- المريض مرض الموت لا يجوز له ان يتصدق باكثر من ثلث ماله , لان ماله في هذه الحالة انتقل الى الورثة , اما الانسان الصحيح السليم فيتصدق بما شاء .

- قوله عليه السلام :" الثلث و الثلث كثير " فيه ان قل عن الثلث فيكون اولى و اكمل كما قال ابو بكر :"
ارضى بما رضي الله تعالى على نفسه الخمس " .

- الذي يجعل ورثته اغنياء و لا يتكففون الناس يؤجر في ذلك و افضل الصدقة صدقة لاهله لانهم المقربون .

- الشاهد في الحديث قوله عليه السلام :" تبتغي به وجه الله " اي تبغتي الجنة لرؤية وجه الله تعالى , و به تكون النية خالصة لله تعالى .

- دعا النبي عليه السلام لسعد بان يعمّر و يخلّف و كان ذلك فقد خلف 17 من الذكر و 12 من الانثى , و كما و دعا ان ينتفع به اقوام و يضر به اخرين , فانتفع به المسلمون في الفتوحات الاسلامية و ضر به الكافرين .


- الفوائد المستنبطة من هذا الحديث :

1. ان من هدي النبي عليه السلام عيادة المريض .

2. حسن خلق النبي عليه السلام " و انك لعلى خلق عظيم " حيث كان يزور اصحابه و يسلم عليهم .

3. ينبغى للانسان مشاورة اهل العلم .

4. ينبغي للمستشير ان يذكر الامر على حقيقته حتى يتسنى للمستشار ان يعطي الراي الصائب .

5. على المستشار ان يتقي الله في الشورى و ان يقول الحق سواء رضي به ام لم يرضى و الا سوف تكون خيانة .

6. لا مانع من قول كلمة لا و ليس فيها قلة ادب فقد استخدمها النبي عليه السلام و استخدمها بعده اصحابه .

7. لا يجوز للمريض مرضا مخوفا ان يعطي اكثر من ثلث ماله الا في موافقة الورثة و فيه دليل على ان يعطي اقل من الثلث لقوله عليه السلام :" الثلث و الثلث كثير " .

8. ان كان للانسان مال و كان ورثته فقراء لاينبغي له التصدق و لا بشئ من ماله و الافضل ان يترك ورثته اغنياء .

9. خوف الصحابة من الموت في مكة بعدما ماتوا منها و فيه دليل على انه من ترك شيئا لله تعالى فلا يعود له , مثال ذلك من اخرج التلفاز من بيته فلا يجوز له اعادته .

10. اذا انفق الانسان نفقة يبتغي بها وجه الله تعالىالا احتسب به الاجر حتى ما ينفقه على زوجته و حتى نفسه و في هذا دليل على استحضار النية لوجه الله تعالى في اي عمل حتى يحتسب الاجر .


الحديث الثالث :


وَعَنْ أبي هُريْرة عَبْدِ الرَّحْمن بْنِ صخْرٍ رضي الله عَنْهُ قال :
قالَ رَسُولُ الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم:
«إِنَّ الله لا يَنْظُرُ إِلى أَجْسامِكْم ، وَلا إِلى صُوَرِكُمْ ، وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعمالِكُمْ »
رواه مسلم .


الشرح :

- إن القلوب هي التي عليها المدار و على ما في القلب يكون الحساب يوم القيامة .

- دليل ذلك من الكتاب قوله تعالى : " يوم تبلى السرائر "
و قوله تعالى : " أفلا يعلم إذا بعثر ما في القبور و حصل ما في الصدور " .

- يجب دائما أن يعالج الانسان قلبه و يطهره و يغسله من الشرك و الرياء و النفاق .


منقول للفائده

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه
ومداد كلماته، اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات
الأحياء منهم والأموات، لا إلـه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

(حَسْبِيَ اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ)
(رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا)
(رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ)

وصلى اللهم وسلم على اشرف الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أختكم : شمس الإمارات

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
__________________


الله أكبر إن دين محمد أقوى وأقوم قيلا
لاتذكروا الكتب السوالف عنده
طلع الصباح فأطفئوا القنديلا

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : احيوا الحق بذكره واميتوا الباطل بهجره

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386