http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - برنامج مقابلات كوول بالساهر

عرض مشاركة واحدة
  #18 (permalink)  
قديم 10-07-2009, 07:38
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50434
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: برنامج مقابلات كوول بالساهر

أعتذر أولا عن التأخر فى الرد أستاذة عجايب .

و السؤال عن النصيحة هو السؤال الأصعب .. و قد نصحت مرات عديدة فى حياتى الماضية لكنى لم أعمل بما نصحت به ثم لاقيت ما لاقيت .. و كأنه القدر .. لابد أن يسير كما كتب وخط منذ الأزل.

" و كأنها ضربة لازب أن يمر الإبن بما مر به الأب "

أى كأنه مكتوب على الإنسان أن يسير فى نفس الطريق الذى سار فيه من سبقه .. و يحس نفس الهجير و اللظى الذى أحسه الأول ... و أن يشرب نفس الكأس !!!

و سبب ذلك أختى الفاضلة الثقة بالنفس .. فإذا كان قد وقع من سبقنى .. فخطاى أنا واثقة و لن تزل لى قدم !!!.... و أيضا الحب الغريزى للمغامرة و الاكتشاف ... المغامرة الخطرة و الإكتشاف المدمر و الذى يدفع الإنسان تكلفتهما غاليا و لا يعرف فداحة الثمن _ للأسف _ إلا بعد فوات الأوان .

و النصائح الدنيوية أكثر من أن تعد..و جلها يقع فى دائرة ضرورة التفكير و التدبر قبل الإقدام على أية خطوة .. و على النظر للأمام بعيدا .. و ليس عند موقع القدمين فقط .. و إدراك أن الأمور و الأحوال _ بل و القلوب أيضا _ فى تحول و تغير دائم .. و حبيب اليوم و من يظن أنه الصديق قد يكونا أشد الاعداء غدا .. فليحفظ الإنسان سره بين جنبيه " فالحذر يؤتى من مأمنه " .. و الثقة تكتسب .. و لا توهب .. و أنه سيأتى يوم من الأيام سيتفرق فيه الجميع _ بحكم الظروف و سنة الحياة _ و يبقى الإنسان فيه وحيدا ..فليعمل حساب هذا اليوم ولا يرتكن لأوهام المساندة فى قادم الأيام ..
و أن يعيش الوسطية فى حياته كلها.. و يزن نفسه بميزان الإعتدال _حتى فى الأفراح و الأحزان ليقينه بأن كل شىء قد قدر و لا سبيل لتغيير القدر و عملا بقول الله سبحانه " لكى لا تأسوا على ما فاتكم و لا تفرحوا بما آتاكم " ...
و الحب المسرف لشىء سيخلف حزنا يساويه عند فقده .
و الوسطية هى ذلك الإتزان و التوازن الجميل فى المشاعر و السلوك و التى تخلف الرضا .. و قد قيل قديما فى تعريف الفضيلة بأنها هى ( الوسط الذهبى ) بين طرفين كلاهما رذيلة " الإفراط .. و التفريط " .
و التيقن بأن لكل شىء نهاية كفيل بأن يضعنا فى هذه الوسطية .. التى سيتبعها بالضرورة الهدوء
و السكينة .. و الأطفال فقط هم من يفرحون جدا .... و يحزنون جدا !!!

هذه النصائح الدنيوية _ و ما يماثلها مما نعرفه جميعا _ ما كنت لأكتبها .. و قد ترددت فعلا فى كتابتها لكنى كتبتها كمقدمة لنصيحتى الحقيقية التى لو نفذت التنفيذ الجميل لكفتنا مؤونةتحمل مشاق تنفيذ ما سبق .. فسيتكفل الله عز و جل بها :

" و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب "

"ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون "

" إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون "

" إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا و لا تحزنوا و أبشروا بالجنة التى كنتم توعدون نحن أولياؤكم فى الحياة الدنيا و فى الآخرة و لكم فيها ما تشتهى أنفسكم و لكم فيها ما تدعون "

" و لو أن أهل القرى آمنوا و اتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء و الأرض "

" فلولا أنه كان من المسبحين للبث فى بطنه الى يوم يبعثون "
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 10-07-2009 الساعة 07:46
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386