http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - رؤية حول التيارات الإسلامية العاملة في الساحة الاسلامية اليوم

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-07-2009, 01:42
عبدالحق صادق عبدالحق صادق غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-05-2008
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 863
عبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزينعبدالحق صادق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
رؤية حول التيارات الإسلامية العاملة في الساحة الاسلامية اليوم


رؤية حول التيارات الإسلامية العاملة في الساحة الاسلامية اليوم

أقصد التيارات التي تتفق في الثوابت و الأساسيات و تختلف في الفروع و الجزئيات
و على العموم هذه التيارات نشأت في مرحلة من مراحل الضعف التي مرت بها أمتنا فقام رجال من ذوي الهمم العالية و أردوا إنقاذ هذه الأمة مما هي فيه من الضعف و الفرقة و البعد عن الدين و كل واحد منهم شخص الواقع و اجتهد في الحل و باشر عملية الاصلاح من أجل النهوض من جديد
و الواقع في حالة الضعف بعد عن تطبيق الأحكام الشرعية الظاهرية و خواء روحي و ضعف في العقيدة و تفكك المجتمع و تخلخله و بعد عن الأخلاق و سيطرة الهوى و سيادة التعصب المقيت ......
و بعد تشخيص الواقع و هذا يختلف من منطقة إلى أخرى و على درجات متفاوتة و رجال الاصلاح لا يختلفون عليه فالأمر واضح .
و لكن الخلاف في سلم الأولويات من أين نبدأ و ما الذي يتقبله الناس و أسلوب الدعوة !!!
فهناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى تطبيق الأحكام الشرعية الظاهرية
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى العقيدة
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى الروحانيات و تزكية النفس
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى الأخلاق
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى حب آل البيت رضوان الله عليهم
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى التنظيم و رص الصفوف
و هناك من رأى أنه يجب البدء و التركيزعلى إعداد القوة لمواجهة الأعداء
و هناك من ركز على أكثر من ناحية و هكذا ....
و على العموم فمعظم هؤلاء الرجال المصلحون صادقون – إن شاء الله - و يمتلكون إرادة و قوة و صبر و همة عالية , و لكن دخل في بعض هذه الحركات شباب متأثرين بفكر غربي أو شرقي نشط في الساحة و مدعوم من قوى مهيمنة شعروا بذلك أم لم يشعروا , فانحرفوا أحيانا بهذه الحركاتً عن جادة الصواب , و هناك من هيأ الله له قوة سياسية لتتبناه فأثبت نجاحه أكثر من غيره .
وبسسب سيطرة الهوى و التعصب المقيت , اصبح كل تيار من هذه التيارات يدعي الكمال و أنه التجربة الناجحة و يقصي غيره و يتهمه .
و لكن الحقيقة أن كل تيار ركز على ناحية معينة أو عدة نواحي و لديه ضعف في جانب معين
و الإسلام الحق هو مجموع هذه التيارات فكل واحد يقوم بجانب و يسد ثغرة لا يسدها الآخر فالأمة بحاجة إلى جميع هذه التيارات و العلاقة بينهم تكاملية و على كل تيار ان يستفيد من الآخر في الجانب الذي برز فيه و يستمع لنصحه .
و قد أخذت هذه التيارات تسميات معينة أصبحت تعرف بها و هذه التسميات و المصطلاحات لا مشاحة فيها و يجب ألا تكون عامل تفرقة بيننا .
و من وجهة نظري أنه من الأفضل ان يكون النقد للسلوك الخاطئ الذي يقع فيه هذا التيار أو ذاك دون ذكر إسم التيار , و أن يتم التعميم دون التخصيص حتى لا تثار النعرات و العصبيات , فهذا هو منهج النبوة في التوجيه و النصح .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386