http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - شباب جدة .. لن يعيش في جلباب المجتمع

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 15-07-2009, 21:36
إبداعات إبداعات غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 16-01-2009
المشاركات: 223
معدل تقييم المستوى: 2601
إبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this pointإبداعات is an unknown quantity at this point
شباب جدة .. لن يعيش في جلباب المجتمع

د . عبدالله مرعي بن محفوظ
الشباب في جدة يقولون إن هناك مشاعر (كبت) يعيشون فيه ، بسبب المراقبة الدائمة من العائلة والاتهام المبالغ من الأجهزة المختصة والإحباط الذي أصبح يحاصرهم من التعليم الجامعي الى العمل ، لذلك فهم في بعض الأحيان يتصنعون النشوة من أي احتفال بلغة مبالغ فيها ، مثل فوز المنتخب أو مهرجان الصيف أو احتفال غنائي ، ومع ذلك (الفرحة) تنعكس عليهم بمواجهة مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، بسبب ثقافة الانضباط ، وفي اعتقادهم أن المواجهة سوف تفشل أي مهمة في إقامة مُجتمع فاضل مؤمن بالأخلاق والخصال الحميدة ، إذا كان بهذا الأسلوب .
والمواجهة بصفة عامة ليست مشكلة المدن الكبرى ، حيث نجد قيم الرجولة في حمل السلاح بالقرى التي لها قيمة قبلية وآثارها لازالت قائمة ، وتلاحظ ذلك وانت تتابع موقع (سبق) أو (الوئام) فحين تقرأ أخبار العنف بين الشباب والأحداث في المناطق الصغيرة تكاد تكون (غير) عن المناطق الكبرى بسبب حمل السلاح ، ويصبح التفحيط أو التجمع حول الأسواق شيئا ثانويا ، بل الأمر امتدت ملامحه الى البنات بسبب العنف الأسري ما بين قاتل او مقتول ، وفي هذه المشاكل حيثما تقرأ في الصحافة او ترى في القنوات تسمع عن أهمية ثقافة المجتمع .
وحول موضوع (الثقافة) بالذات تفلسفت مرة في أحد اللقاءات مع مجموعة من الشباب في غرفة الأعمال بجدة عن أهمية ثقافة المجتمع ، فرد عليّ أحدهم وقال : (ياخي) قول جلباب المجتمع بمختصر المفيد ، ونحن لن نعيش في هذا الجلباب ، أجبته : عجيب ولماذا لا تريد ؟ فقال : ماهية جلباب المجتمع الاقتصادي في جدة هل هي العقارات الكبيرة والمسورة ، أم انها المصانع التي يعمل بها الاجانب ، ام انها المحلات والمطاعم التي تعمل بتستر اجنبي ؟!
حاولت أن ابرر الموضوع ببعض الشرح ، فلم ينتظر التبرير واستمر يبحر في الجانب الآخر وهو الجلباب الاجتماعي وقال : هذا عدا الخادمات التي تعمل الواحدة منهن مربية بدلاً من الام ، والسائق الذي يعمل بدلاً من رب الاسرة ؟ للأسف انتم ترغبون في (تنميط) جميع الشباب وصبهم في قوالب مسبقة الصنع حتى يصبح الجميع متماثلين ومتشابهين ومتطابقين بثقافة سعودية ليس لهم طعم أو لون ، وتلغون شخصية الشاب والشابة المتميزة والفريدة (بحد تعبيره) وتضعون بدلاً عنها عاداتكم وتقاليدكم النفطية! أخيرا قال لي اين هي ثقافة المجتمع ؟ هل هو نظام مكتوب ام انه المقصود العادات والتقاليد غير المعروفة لنا على الأقل ؟
فقلت : (واو) شباب جدة غير !! اعتقد أن الطرح نوع ما منطقي وأفضل منا نحن المنظرين ، صحيح ما قاله ليس نظرة اجتماعية سوية مائة بالمائة ، ولكن الحقيقة ليس هناك نظام اجتماعي مكتوب او حتى تعريف لهذه العادات والأخلاق (السعودية) ، سوى كلمة الصح التي يراها الكبير او الخطأ التي يصفها المراهق في التعامل مع شباب اليوم .
على العموم هم شرحوا معاناتهم من خلال كلمة (الكبت) الاجتماعي من خلال منتدياتهم وبسبب (الهيئة) في العموم ، ويحذروننا بأننا سوف نفقد المنظومة المتكاملة ويتحول المراهقون الى قنابل موقوتة يمكن أن تنفجر في أي وقت في وجه المجتمع ، إذا استمر عدم الاهتمام بالاستثمار الإيجابي لفراغ الشباب وتوجيههم وتوعية المرأة والأسرة .
نقلت سابقاً حديثهم واحداثاً متقطعة من هنا وهناك ، ولكن الأربعاء الماضي حضرت فعالية أقامتها شركة الزاهد لشباب جدة ، وهدف التوعية والاحتفال ليس إلغاء الكتابات والرسوم المسيئة على المنشآت والمباني والأماكن الساحلية الجميلة ، بل الفاعلية كانت اكتشاف طاقات شبابية مبدعة عنوانها (إبداعك) في خدمة المجتمع (نعم شباب جدة غير) أو هكذا دائماً يقولون عن أبناء محافظة جدة ، وهم فعلاً اقرب إلى هذا الوصف من خلال الطاقات الجميلة التي يتحلون بها ، وقبل الخوض في الإبداع حسب مفهومي ، أقول بأن الشباب يحتاج الى تدشين مفهوم جديد للتعايش المشترك مع المجتمع ، من خلال التربية الحُرة والسلوك القائم على احترام الطرفين للمعادلة وهي الدين والعادات ، فما هي جلباب المجتمع او ثقافة المجتمع التي نريد الشباب إن يعيشوا بها ؟ الحقيقة الواقعة ليس هناك ثقافة مكتوبة ، مع العلم انه يُمكن بسهولة صياغة منهج اخلاقي يستند على العلوم الإنسانية الحديثة والفلسفات الأخلاقية القديمة التي طويناها في كتب التاريخ لأعلام التراث العربي مثل الفارابي وابن خلدون .
كما ان هناك ملاحظة على هامش التراث العربي في هذا الفاعلية ، حيث وجدت أن ما يكتب باللغة الإنجليزية من تعليقات على الرسومات تجدها أكثر عمقا وعقلانية وتهذيبا من اللغة العربية , فهل يعقل أن الشباب يجدون سهولة في التعبير عن آرائهم دون لغة الأم العربية ، ام انها ترجع إلى مستوى مخرجات التعليم وأثرها على أسلوب الكتابة والرسم وصولا الى مستوى الثقافة عند الفرد الذي ينعكس تلقائيا على طرحه ومدى تجاوبه مع أي موضوع.
ختاماً اعتقد أن الشباب اليوم يريد أن يرتوي من الحرية والعلم والحكمة لتكون معادلات تنعكس على التأدب والتهذيب وتكون ضد الكبت والتسلط بمُختلف تشكيلاته وتنويعاته.
المصدر: صحيفة المدينة، الأربعاء 15 يوليو 2009
رابط المقال:
http://al-madina.com/node/159890
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386