http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ربح البيع يا أبا الدحداح >>> قصة مؤثره

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 17-07-2009, 15:12
الصورة الرمزية مون
مون مون غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 21-08-2008
الدولة: السعوديه
المشاركات: 9,963
معدل تقييم المستوى: 112678
مون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوتمون متميز دائماً أكثر من مليون صوت
Smi28 ربح البيع يا أبا الدحداح >>> قصة مؤثره






كان الرسول محمد ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ يجلس وسط أصحابه عندما دخل شاب يتيم

إلى الرسول يشكو إليه...

قال الشاب: 'يا رسول الله، كنت أقوم بعمل سورٍ حول بستاني فقطع طريق البناء نخلة هي لجاري،

طلبت منه أن يتركها لي لكي يستقيم السور، فرفض، طلبت منه أن يبيعني إياها فرفض'..







فطلب الرسول أن يأتوه بالجار..


أتى الجار إلى الرسول وقصَّ عليه الرسول شكوى الشاب اليتيم فصدَّق الرجل على كلام الرسول.


فسأله الرسول أن يترك له النخلة أو يبيعها له فرفض الرجل..


فأعاد الرسول قوله: 'بع له النخلة ولك نخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام!'.


فذُهل أصحاب رسول الله من العرض المغري جداً جداً؛ فمن يدخل النار وله نخلة كهذه في الجنة!؟

وما الذي تُساويه نخلة في الدنيا مقابل نخلة في الجنة!؟.

لكن الرجل رفض مرة أخرى طمعاً في متاع الدنيا، فتدخل أحد أصحاب الرسول ويُدعى أبو الدحداح،

فقال للرسول الكريم: أإن اشتريتُ تلك النخلة وتركتها للشاب أليَّ نخلة في الجنة يا رسول الله؟..

فأجاب الرسول: 'نعم'.


فقال أبو الدحداح للرجل: أتعرف بستاني يا هذا؟

فقال الرجل: نعم، فمن في المدينة لا يعرف بستان أبي الدحداح ذي الستمائة نخلة والقصر المنيف

والبئر العذب والسور الشاهق حوله، فكل تجار المدينة يطمعون في تمر أبي الدحداح من شدة

جودته.






فقال أبو الدحداح: بِعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي..

فنظر الرجل إلى الرسول غير مصدق ما يسمعه! أيُعقل أن يُقايض ستمائة نخلة من نخيل أبي

الدحداح مقابل نخلة واحدة!؟ فيا لها من صفقة ناجحة بكل المقاييس!

فوافق الرجل وأشهد الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ والصحابة على البيع وتمت البيعة.

فنظر أبو الدحداح إلى رسول الله سعيداً سائلاً: 'أليَّ نخلة في الجنة يا رسول الله؟..


فقال الرسول: 'لا'!

فبُهت أبو الدحداح من ردّ رسول الله،

فاستكمل الرسول قائلاً في ما معناه 'الله عرض نخلة مقابل نخلة في الجنة وأنت زايدت على كرم

الله ببستانك كله، ورد الله على كرمك وهو الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنة بساتين من

نخيلٍ أعجز عن عدها من كثرتها..


وقال الرسول الكريم.. 'كم من مِداح لأبي الدحداح..'

ـ و'المداح' هنا هي النخيل المثقلة من كثرة التمر عليها..

وظل الرسول يُكرر جملته أكثر من مرة لدرجة أن الصحابة تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها

الرسول لأبي الدحداح.. وتمنى كل منهم لو كان أبا الدحداح.


وعندما عاد الرجل إلى امرأته، دعاها إلى خارج المنزل وقال لها:

لقد بعتُ البستان والقصر والبئر والحائط..

فتهللت الزوجة من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجارة وشطارته وسألت عن الثمن..

فقال لها: لقد بعتها بنخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مائة عام..

فردت عليه متهللة: ربح البيعُ يا أبا الدحداح، ربح البيع..



فمن منا يُقايض دنياه بالآخرة ومن منا مستعد للتفريط بثروته أو منزله أو سيارته مقابل الجنة!!؟.




************************



أرجو أن تكون القصة عبرة لكل من يقرأها.. فالدنيا لا تُساوي أن تحزن أو تقنط من مشاكلها أو أن

يرتفع ضغط دمك من همومها.. فما عندك زائل وما عند الله باقٍ..

أرجو أن تفكر كثيراً في مسار حياتك!.




>>> غفر الله لنا ولكم <<<
__________________
= = = = = = = = = = = =




..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا



لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:


//






رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386