http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - نادي قراء مجالس الساهر

عرض مشاركة واحدة
  #74 (permalink)  
قديم 21-07-2009, 22:05
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50433
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: نادي قراء مجالس الساهر

1

مقدمة :


كل شىء خلقه الله سبحانه و تعالى طبعا .. حتى الإرادة _ و هى تلك القوة المختفية التى يختلف ظهورها او إختفاؤها طبقا لظروف معينة و حسب قوة الدافع _ و ليس هناك من حدث يحدث أو فعل يحدث إلا فى كتاب , و من قبل خلق الكون نفسه .. و هذاكله من البديهيات و الأمور اليقينية .
و الله خلق الأسباب .. _ تضمنا و استتباعا للمشيئة الإلهية _ فمن يقتل إنسانا لا نقول عنه أنه يهب الحياة أو يسلبها من إنسان آخر طبقا لمشيئته هو.. إنما هى من التصريفات .. بمعنى أن المقتول كتب عليه الموت فى هذه اللحظة بعينها .. فى حادث سيارة أو سقوط من جبل أو غرقا فى بحر أو قتلا على يد إنسان . و ليس القاتل هنا أو السيارة أو الجبل أو البحر إلا أدوات تحقيق المشيئة ..
و القوانين الطبيعية موجودة قبل خلق الكون ... لكنها تكتشف شيئا فشيئا و بعض مظاهرها لا يرى لكن تحس نتائجه كالمغناطيسية و الكهرباء مثلا .
و ما وضعه الله داخل الإنسان _ المخلوق الذى سجدت له الملائكة بأمر الله _ من قوى هائلة و جبارة و خفية و قوانين علاقته بهذا الكون الذى خلق له لا شك انه يضيق عنها الحصر و لم يتم الكشف عن أغلبها حتى الآن .. لكن هناك بعض الدلائل على مدى إتساعها و غرابتها .
الكرة الأرضية يحيط بها المجال الكهرومغناطيسى , و الترددات و الذبذبات سرعتها هائلة للغاية بالقدر الى يجعلنا نسمع المذيع فى إذاعة أمريكا مثلا فى نفس اللحظة التى يتحدث فيها .. و مخ الإنسان به بعض الكهرباء _ التى يمكن تنيمتها و شحنها - و يمكن فى ظروف معينة إستثمار هذا المجال الكهرومغناطيسى الموجود حولنا إتصالا أو فعالية كما يحدث فى التليباثى او الإتصال الفكرى عن بعد الذى يستخدم هذا المجال كوسيط .
و خلاصة ما قلته فى هذه المقدمة هو :
1_ أننا نعيش فى كون خلقه الله .. بقوانين خلقها الله .
2_ أن القوى الداخلية فى الانسان _ و التى هى بشكل ما موجودة كنوع من التعامل مع الكون و الطبيعة المسخرة له _ يمكن أن تماثل الحواس التى نتعامل بها مع هذه الطبيعة كنقل صخرة مثلا من مكان لمكان آخر .

** مظاهر غامضة و لافتة :

1_ العلاج الغريب و الساحر و غير المفهوم الى الآن الذى كان يقوم به " مسمر " باستخدام القطع المغناطيسية _ و بعد ذلك باستخدام يديه العاريتين بتحريكهما دائريا فى تمريرات مغناطيسية _ لعلاج مرضاه .

2_المظاهر الغريبة لما يحدثه التنويم الصناعى _ المسمى خطأ التنويم المغناطيسى _ فى جسم المنوم صناعيا " الفسيولوجى " و عن طريق قوة الإيحاء و سطوته :
* فالمصاب بحكة جلدية هائلة _ أو يعانى آلام الحروق _ فى ذراعه الأيمن مثلا .. يمكن تحت التنويم إقناعه بان الحكة هى فى اليد اليسرى و بالتالى يحس بالألم فى اليد اليسرى لا اليمنى .

*و المشلول _ هيستيريا و ليس جسمانيا _ و يجلس على كرسى متحرك و لا يستطيع السير .. سيترك تحت التنويم هذا الكرسى و يسير .

* بالإيحاء و تحت التنويم يمكنك جعل المنوم صناعيا _ و فى أقصى درجات البرودة يحس بالحرارة و يخلع ملابسه تخلصا من هذا الحر " الموحى به " بل و يقوم جسمه بإفراز العرق إن أنت أوحيت اليه بأن الجو شديد الحرارة .. و العكس .

*توقف حواس المنوم صناعيا عن كل ما عدا من قام بتنويمه .. فلا يسمع غيره .. و لا يرى غيره !!

*الإيحاء " ما بعد التنويمى " .. فكل ما تأمر به أن ينفذ بعد الإستيقاظ من التنويم .. سيجد الشخص الذى تم تنويمه قبل ذلك قوة هائلة داخله لفعل ما أمرت به _ و بدون أن يعرف سر أو مبرر ما سيقوم به _ كأن تأمره كما تم فى تجربة من هذا النوع بأن يصفق بشدة بعد مرور 5 دقائق من استيقاظه .. و قد تم هذا بالفعل و بدون أن يعرف هذا الشخص لماذا فعل هذا الأمر الغريب .. لكنه كما صرح وجد قوة هائلة تدفعه دفعا لأن يصفق .

و التنويم الصناعى هذا شىء معترف به علميا و يدرس فى معاهد و كليات علم النفس بالخارج .. بل و يستخدمه بعض الأطباء الآن _ ضمن دراسات منشورة _ بدلا من التخدير فى عمليات الولادة .. و عمليات الأسنان .

3_ ما يتم فى عمليات غسيل المخ من تغيير كامل لاعتقادات الإنسان و وضع مبادىء و اعتقادات أخرى مناقضة لها .

4 _ المظاهر الخارقة عند من يقومون بالتمرينات القائمة على فلسفة ( الزن ) أو البوذية الصينية
و التى تعتمد على الروح المعبر عنها بأن " السماوات و الأرض تتحد و تصبح واحدة ".. و التوازن بين الإيجابى و السلبى , الجسد و الروح .. و تفسير ذلك بأن لدى كل منا مرتين على الأقل من القدرة على الاحتمال مما يفكر المرء به , و هى طاقة متفوقة تظهر خاصة أثناء الخطر الشديد او الإنفعال العارم فتتدفق منا حينئذ قوة لا يمكن تصديقها .. و تمريناتها تعتمد على التركيز و الصفاء الذهنى
و الذى يمكن معه إستحضار هذه القوة الخارقة فى أى وقت و بصرف النظر عن وجود خطر ما ..
و قد قرأت كثيرا فى هذا .. و شاهدت فيلما تسجيليا عن رهبان أحد المعابد بالتيبت الذين يقومون بهذه التمرينات الذهنية .. و كانت أفعالهم لا تصدق .. فرجل نحيل عجوز مثلا يكسر بيده العارية و بضربة واحدة كومة مجمعة من العصى الغليظة _ تبلغ عشرين عصا مثلا _ فيجعلها نصفين .. أو يكسر خمسة عشر قالبا من طوب البناء موضوعة فوق بعضها بضربة واحدة من يده أو رأسه او كوعه !!! و هكذا ..علما بأن هذه القوة الهائلة _ و هذا هو الهام جدا _ لم تجىء عبر التمرينات الرياضية أو القوة الجسمانية .. بل من التركيز الذهنى و تمرينات التأمل .!!!




__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 21-07-2009 الساعة 22:15
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386