http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - نادي قراء مجالس الساهر

عرض مشاركة واحدة
  #96 (permalink)  
قديم 27-07-2009, 08:20
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50474
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: نادي قراء مجالس الساهر

5

إقترابات من قوى الإنسان الداخلية :

لابد لنا أن نعترف بوجود قوى حيوية داخل الإنسان كامنة فيه تستعصى على الفهم و التفسير .. تختلف درجاتها و أنواعها عند بعض الناس تدفعهم للقيام بأعمال عجيبة يدخل فى كثير منها ( الإهتمام المبالغ فيه .. و توجيه الهمة بشكل نشط هائل ) ..
و بعضها الآخر لا يعرف له سببا ..

و النوع الأول _ مع غرابة نتائجه فى الحصول على المبتغى .. و تحقيق الهدف _ إلا أنه يمكن بحثه فى إطار دراسات العبقرية و الإبداع ..
فقد تناولت الابحاث الخاصة بالابداع و سيكولوجيته الكثير من الجوانب و الأمور الخاصة بشخصية المبدع و العملية الابداعية بشكل بلغ من الاتساع ما يصعب معه الإشارة حتى لرؤوس موضوعاتها فهى من الكثرة بمكان لصعوبة و غموض الموضوع
إلا أنها بشكل عام ومبسط للغاية قد ربطت عوامل عدة تحاول بها تفسير العملية و الشخصية الإبداعية..
فقد ربطته مثلا بالفروق الفردية فى المهارت الرياضية أو المكانيكية أو الحركية
كما ربطته بالذكاء و أيضا بالدافعية حيث رأت أن السلوك الإبداعى مصحوب بتماسك فى الهدف و عاطفة فياضة و تكريس للجهد و انهماك فى العمل و مثابرة
كما ربطته آراء أخرى بالإضافة لما سبق بالتحدى و تأكيد الذات و التسامى
كما أشار الباحثون الى أن الإبداع لا يقبل إلا داخل نسق ثقافى يعترف به زملاء المجال...
البيئة و التعليم و الظروف الملائمة و المعلومات و الذاكرة المناسبة للحفظ و عدم الاكتفاء و الوقوف عند السائد و الممارسات العادية المالوفة و القدرة على الدمج و التجميع و الاستظهار كلها عناصر من العملية الإبداعية و شخصية المبدع..
إلا أن كل ذلك _ فى رأيى _ لا يقدم تفسيرا كاملا و نهائيا.. لأنه تبقى مع ذلك كله نقطة مجهولة ناقصة تتمثل فى أن كثيرين تحققت فيهم أكثر الشروط السابقة و لم يحققوا .. و لم يصلوا لما وصل اليه آخرون ... مما يؤكد أهمية هذا " السر " الخفى فى " ابتعاث " القوى الداخلية الكامنة و الهائلة و الذى يصل إليه بعض الناس ربما بدون قصد و بدون تطبيق ما نصح به هذا الكتاب .. فهم قد فعلوه بالفعل دون أن يدروا .. حيث شحنت الإرادة عندهم لدرجات قصوى نتيجة ظروف معينة فأنتجت تلك الطاقة الحيوية الداخلية الهائلة القادرة على الفعل المعجز .

فمثلا كتب " موتسارت " أول سمفونية و هو فى الثامنة من عمره و أول أوبراته و هو فى الحادية عشرة و قاد أول أوبراته أمام الجمهور و هو فى الثالثة عشرة
و كان شوبان فى الخامسة عشرة حين عزف مقطوعة للموسيقى" موشليس " فى حفلة بدار الكونسرفاتوار بحضور الإمبراطور" الكسندر "الذى أهداه خاتما ثمينا كمكافأة
و كانت أولى حفلات" برامس" و هو فى الخامسة عشرة
و" فرانس ليست " الملقب بشيطان البيانو كان حين بلغ التاسعة من عمره طفلا عجيبا فى مهارة العزف على البيانو
و حين أصبح فى الحادية عشره لقبه الناس بموتسارت الصغير و ألف فى الثالثة عشر من عمره بعض المقطوعات الصغيرة للبيانو و فى الرابعة عشر ألف أوبراه" دون سانك"
و إن كان تناول هذه المؤلفات بالتحسين بعد ذلك
و الشاعر الألمانى" جوته "عندما بلغ الثانية عشرة من عمره كان يجيد تماما خمس لغات من بينها اليونانية و اللاتينية و يقرأ بهم الأعمال الأدبية
و كانت باحثة البادية ملك حفنى ناصف تكتب الشعر بالعربية و الفرنسية و عمرها إثنى عشر عاما
و كذلك الفيلسوف إبن سينا الذى حفظ القران فى التاسعة و الأحاديث و هو فى الحادية عشر و تمكن من الرياضيات الإقليدية و هو فى الثانية عشر حتى كان يصلح أخطاء أستاذه
كل هؤلاء توافرت لهم سبل الجدية و المثابرة و العمل الشاق ليل نهار فقد كان إبن سينا كما قال يقرأ و هو طفل من أول ضوء فى الخارج و يتتبع ظل الشجرة حتى إذا حل الظلام يدخل المنزل و يشعل السراج و يكمل القراءة
و كان أبو بيتهوفن يوقظه و هو طفل و لو بالقوة ليمارس التمارين على البيانو الساعات الطوال و كذلك فعل أبو جوته .
لكنى أكرر أن آخرون تحققت لهم أغلب ظروف هؤلاء .. لكنهم لم يصلوا لما وصل اليه هؤلاء بنفس هذه الدرجه مما يؤكد النقطة الغامضة التى أشرت اليها و المتمثلة فى السر الداخلى القوى الذى يقوم ( بابتعاث ) هذه الطاقة .. وتوجيهها _ مركزة و مكثفة_ نحو نقطة أو هدف ما .

( يتبع 6 )
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب

التعديل الأخير تم بواسطة احمد طنطاوى ; 27-07-2009 الساعة 08:32
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51