http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - اين الله في حياتك

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-07-2009, 03:29
الصورة الرمزية مليكة
مليكة مليكة غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 06-12-2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,317
معدل تقييم المستوى: 14833
مليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزينمليكة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
موضوع حزين اين الله في حياتك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أين الله في حياتك ؟؟
هناك بعض الناس يظن إنه بخير حال ولا يحتاج إلى أن يتحسن ..
فهو يقضي يومه أحيانًا مع أصدقائه .. وأحيانًا يذهب إلى النادي ومن الممكن أن يذهب إلى صالة الألعاب الرياضية (الجيم) .. بعد العمل يخرج قليلاً للتسوق في أي مكان .. أعمال كلها ليست حرام ..
يا من تقول إنك في خير حال .. ماذا يمثل لك الله فى الحياة؟؟؟
ولكن بالله عليك أخرج الكلام من قلبك لا من لسانك ..

متى يأتي الله على بالك؟ كم مرة يأتي ذكره على لسانك؟ ووقت أن يأتي على لسانك ما يكون تأثير ذلك على قلبك؟
عندما تقول "الحمد لله" هل لها تأثير في قلبك؟ أم لا يأتي ببالك أبدًا؟ .. في زحمة هذه الإهتمامات التي تقول عنها إنها ليست بشيء خطأ و أنا هكذا في خير حال ..
أين الله في حياتك ؟؟
لو أجبت عن هذا السؤال تكون قد حددت هدفك

هل تشعر أنك على الطريق أم بعيد؟ .. ولو كنت بعيد هل ستترك نفسك هكذا؟ متى تلحق نفسك ؟ ماذا تنتظر ؟
فكثير من الشباب يموت فجأة هذه الأيام .. أحد الشباب عمره ثمانية عشر عامًا كان في الساحل الشمالي، كان يقضي اليوم كأي أحد نام ولم يستيقظ .. مــــات .. وآخر مات في حادثة ..

كيف مات هؤلاء؟ و على حسن أم سوء خاتمة؟
يجب أن نعرف أين نحن من الطريق ..
في الغالب نحن نعيش العبث و الله سبحانه وتعالى {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ(115) فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ(116)} [المؤمنون] .. هل تعتقد أنها فوضى ؟؟؟ هل تعتقد أن حياتنا عبث؟؟

نحن نفهم الدنيا بشكل خاطئ تمامًا، نعتقد إنها شيء بسيط جدًا ..

يقول أحدهم: سأقوم ليلة النصف من شعبان لأن الله يغفر لكل العباد إلا مشاحن أو بغي وأنا لا هذا ولا ذاك، فكان كل عام يقوم يصلي ليلة النصف من شعبان فقط لا يصلي طيلة العام و لا يصوم رمضان و لا يفعل أي شيء يأتي ليلة النصف من شعبان و ربنا غفر له و تاب عليه و أصبح خير الناس!!

هل تعتقدون أن الجنة تأتي بسهولة هكذا؟
النبي صلى الله عليه و سلم وهو المعصوم .. كان يقوم الليل حتى تتورم قدماه ويقول "أفلا أكون عبدا شكورا"

بعض الناس يعتقد إنه سيتوب قبل موته توبة جيدة والسيئات تُبدل حسنات!!

وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم بشدة ممن يخوض في الدنيا .. "الدنيا حلوة خضرة فمن أخذها بحقها بارك الله له فيها ورب متخوض فيما اشتهت نفسه ليس له يوم القيامة إلا النار"[رواه الطبراني في الكبير وصححه الألباني]

{.. أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا .. (20)}[الأحقاف]
فمن يريد الدنيا سيُمتعه الله بها ولكن لن يكون له نصيب في الآخرة .. قال سبحانه وتعالى {مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاء لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً } [الإسراء: 18]
__________________
__________________

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386