http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - نادي قراء مجالس الساهر

عرض مشاركة واحدة
  #104 (permalink)  
قديم 29-07-2009, 22:30
الصورة الرمزية احمد طنطاوى
احمد طنطاوى احمد طنطاوى غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 20-09-2008
المشاركات: 2,959
معدل تقييم المستوى: 50434
احمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوتاحمد طنطاوى متميز دائماً اكثر من 500 الف صوت
رد: نادي قراء مجالس الساهر

8

بداية أشكر للأستاذة نعيمة قولها الرائع :
"وإني حتى وإن لم أحصل ما أبتغيه منها _ الحياة _ (بعد السعي إليه طبعا) فيكفيني إني أعيشه مع نفسي...... "...فقد لمست ما جاء بالكتاب ..و هدفه النهائى .

فهو لم يقل بترك العمل إعتمادا على قانون الجذب ( الشبيه يجذب اليه شبيهه )..بل المقصود هو ( حضور الهمة و القصدية بمعناهما الكامل ) قبل .. و أثناء " القيام " به .
المقصود هو ( إضافة المعنى ) للعمل ... إضافة القيمة و الدافع الذى( يبتعث ) و يستدعى الطاقة الداخلية العميقة التى لابد أن تشتبك فى" علاقة" _ تفاعلا و تواؤما_ مع العالم الخارجى الذى نعيش و نحيا فيه .. و نتعامل معه .. و لا يوجد ( إنفصال او مفارقة ) بيننا و بينه مما قالت به فيزياء الكم .
و سأعيد ما ذكرته قبلا حول هذا الموضوع :

( ميكانيكا الكم تعلمنا أن الكون كله نسيج متصل من "حوادث" تعتمد على بعضها البعض، ولا معنى لجزء بدون الآخر. ولهذا يجب علينا الانطلاق دوما من دراسة "الكل" لفهم "الجزء" وليس العكس. وهنا تنحل الحدود الفاصلة بين المادي والمعنوي، بين الجسد والنفس، بين الوجود والعدم )

و لنتذكر ثانية أحد مفاهيم نظرية النسبية التى تقول ب( المتصل الواحد ) للطاقة و الكتلة بحيث يمكن أن تتحول " الطاقة " الى كتلة والكتلة الى " طاقة "

حاول أن تحمل صندوقا ثقيلا و أنت متراخى الأعصاب و النفس .. مثبط الهمة واهن العزيمة ..
و كرر المحاولة _ بعد الأولى الفاشلة _ و قد (إستجمعت )... أكرر ( إستجمعت ) قواك .. و ركزت عزيمتك و همتك إصرارا و تحديا .. و انظر للنتيجة .
و كلنا يرى الحمالون _ و قد يكون بعضهم نحيلا جدا _ كيف يرفعون هذه الأحمال الثقيلة التى لا نظنهم سيقدرون عليها ..لكنه الإصرار و التحدى الذى مبعثه طلب الرزق ( بإلحاح ) .

و أتساءل عن أوجه التحريم فى طلب هذه ( الطاقة الداخلية ) و السعى لامتلاكها تفاعلا و مواءمة افضل مع عالمنا هذا الذى نحياه .. التفاعل الذى يمثل زيادة فى نشاط الحركية و علو الهمة .

فى قصة سيدنا " سليمان " عليه السلام مع العبد الصالح _ الذى أتاه الله علم من الكتاب _ رأينا كيف تفوق على عفريت الجن _ بفضل الله _ فى إحضار ملكة سبأ فى وقت يسبق طرفة العين .. ( لا زمن تقريبا ) .. و هذه إشارة لافتة يجب التوقف عندها و التأمل فى أمر لم يستطعه الجن .. و قدر عليه _ بفضل الله _ إنسان .

( يتبع 9 )
__________________

سلمت يداك أستاذ سفير الحزن

سلمت يداك أستاذة عجايب
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51