http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - وصفة طبية.. جميلة

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 31-07-2009, 22:25
حقيقة لا خيال حقيقة لا خيال غير متواجد حالياً
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 14-02-2009
المشاركات: 1,037
معدل تقييم المستوى: 15602
حقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this pointحقيقة لا خيال is an unknown quantity at this point
وصفة طبية.. جميلة

وصفة طبية.. جميلة


عماد البياتي
2009/07/29
مرّت عليّ أيّام مرّة ومؤلمة وحزينة جداً بسبب مشاكل اجتماعية عصفت بوالديّ في أرض الوطن.. وسببها الرئيسي هو العقوق المنكر وطمع الدنيا الواطيء الغبي ترافقه طباع وتصرفات وكبائر وجرائم اجتماعية غير جميلة؛ بل قبيحة ودميمة بصورة كبيرة جداً.
إنهمكت لأيام عديدة مع هذه المشاكل محاولاً التصرّف الإيجابي من أرض الغربة والترقيع الوقتي لها للتخفيف على والديّ وحمايتهم من الضرر والأذى المادي والمعنوي مستعيناً بأصدقاء مقربين أوفياء جداً قلّما يجود زماننا هذا بمثلهم.


وبعد السيطرة على الموقف من خلال الحلول الوقتية المهدئة والمسكّنة استمرّ حال المرارة والألم والحزن عندي وشعرت كأنما جبلا ثقيلا يجثم على قلبي يصعب زحزحته.
وبعد إسبوع من الأحداث تقريباً وفي نهاية وقت العصر قبيل المغرب وعندما كان الجو يميل إلى الإعتدال بعد هطول أمطار غزيرة وأشعة الشمس تحاول إيجاد سبيل لها بين الغيوم المتفرقة لتصل إلى الأرض مودعة لها قبل المغيب والليل دخلت إلى بيتنا من خلال النافذة المفتوحة فراشة جميلة.


كان شكل الفراشة رائع جدا، فألوان أجنحتها غامقة ومتدرجة بين الأسود والبنّي والأحمر وبأشكال فنّية وهندسية بديعة ومذهلة.
رحت أراقب الفراشة الجميلة وهي تنتقل بين غرف وممرات المنزل بكل حيوية ونشاط وجمال وحالي هو الاهتمام والانتباه والاندهاش من جمال الصنعة.
بقيت الفراشة تتجول في بيتنا طوال الليل.. وعندما استيقظنا في صباح اليوم التالي وجدنا الفراشة مازالت تتجول في المنزل ولم تغادر رغم بقاء النافذة مفتوحة طوال الليل. وفي وقت الضحى ساعدنا الفراشة الجميلة على الخروج من المنزل عن طريق النافذة خوفاً عليها من الهلاك؛ فحياتها في خارج المنزل بين الحدائق والأزهار.

أحسست بعد ذلك أن هذه الفراشة الجميلة قد خفّفت من همّي وحزني لسبب لم أعرفه في بداية الأمر.
وبعد الإستبصار والتفكّر في الأمر توصلت إلى السبب التالي:
إن هذه الفراشة هي مخلوق جميل ورائع جدا.. وهي آية عظيمة تتجوّل أمام أنظارنا تدل على الخالق الجميل جل جلاله.. والخالق الجميل سبحانه يحبّ الجمال وفطرنا على حبّ الجمال.. فأنا مخلوق بالفطرة على حب الجمال المادي والمعنوي.. وعندما تفكّرت في خلق الفراشة الجميلة تذكّرت الخالق الجميل سبحانه خالقي وخالق الفراشة الجميلة وخالق كل الموجودات الجميلة الرائعة من حولنا فارتاح قلبي وسكن لذكر الله الجميل سبحانه.
نعم.. وفوق ذلك فإن الله الخالق الجميل قد أمرنا بالعبادات والأخلاق الجميلة والموافقة للفطرة الإنسانية السليمة الجميلة والمتناغمة مع تسبيحات الموجودات الكونية الجميلة، ونهانا عن الأعمال والتصرفات والجرائم والكبائر الدميمة والقبيحة.. فالفراشة الجميلة من خلال هذا التفكّر المنطقي المتسلسل هدتني إلى التقرّب من الأخلاق الفطرية الجميلة ومعرفة بشاعة الأخلاق القبيحة فارتحت إلى هذه المعاني الإيمانية والأخلاقية الرائعة فخفف ذلك من حزني ومن ألمي!!.
وهكذا.. وبعد هذا التفكّر توصّلت إلى وصفة طبية جميلة ورائعة جدا لعلاج الهم والحزن والألم بسبب التهاوشات الإجتماعية الناتجة عن الأخلاق القبيحة والعقوق الدميم وطمع الدنيا الدنية (هذا مع معرفتي النظرية بما ورد في كتب السير والشمائل النبوية المطهّرة من أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة.. ففيها راحة القرب من الله الخالق الجميل الجليل سبحانه).
هذه الوصفة عبارة عن التفكّر في الفراشة الجميلة أو أي مخلوق جميل آخر يستشعره الإنسان ويتأثّر بجماله الأخّاذ – ومخلوقات الله كلها جميلة -؛ فالمخلوق الجميل يوصلنا إلى الخالق الجميل سبحانه الذي فطرنا على حبّ الجمال وأمرنا بالعبادات والأخلاق الجميلة ثم سيجزينا على ذلك بجنة جميلة جدا عرضها السموات والأرض.. هذه الوصفة ستخفّف من الهموم والأحزان بل ربما ستؤدي إلى حل المشكلة جذرياً لأنها تشتمل على التفكر الإيماني الراقي في المخلوقات الجميلة ثم توصل بعد ذلك إلى ذكر الله الخالق الجميل سبحانه ثم بعد ذلك إلى محبّة العبادات والأخلاق الجميلة التي أمرنا بها والمتناغمة مع فطرتنا السليمة والاندفاع لها بالعقل والقلب والجوارح بإذن الله الخالق الجميل سبحانه أملا وطمعا بمرضاة الله الجميل سبحانه وبالجنة الجميلة.
نعم..

إنها وصفة طبية.. جميلة!!!.


__________________
أخـــوكم حقيقة لا خيــال
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386