http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - كيف تصبح الحياة الدنيا واحة للمؤمن‏..‏؟‏!‏

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-08-2009, 21:38
الصورة الرمزية يوسف عويس
يوسف عويس يوسف عويس غير متواجد حالياً
محرر الساهر
 
تاريخ التسجيل: 19-09-2008
المشاركات: 878
معدل تقييم المستوى: 21439
يوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزينيوسف عويس مرحبا  بك في صفوف المتميزين
12 كيف تصبح الحياة الدنيا واحة للمؤمن‏..‏؟‏!‏

إن مما جرت به التجارب في الحياة الدنيا أن يهتدي الخلف بالسلف ويسترشد الضعيف بالقوي‏,‏ والجاهل بالعالم‏,‏ والفضل كله بيد الله يؤتيه من يشاء‏.‏ وماقدره كان وما لم يقدره لم يكن‏.‏ والحياة الدنيا مليئة بالمكاره‏,‏ فكيف نتوقاها ونحياها حياة طيبة كريمة خالية من المنغصات والمكدرات؟ إن الطاعة تحقق القرب وبها يصل المطيع إلي لذة الحب في انس الله وكرمه‏.‏ لكن المعرض عن طاعة الله وذكره تصير حياته في ضنكا من العيش‏,‏ قل صدق الله القائل‏:‏ ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمي قال ربي لم حشرتني اعمي وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسي‏.[‏ طه‏:124‏ ـ‏126].‏

*‏ وقد يؤتي عبد أقوي الأسباب ليحيا الحياة الطيبة ـ ولاينتفع منها بشيء ويعيش حياته مغموما مهموما بائسا تعيسا ودنياه في ادبار فوق أنه يكون من أهل النار‏..!‏

وتأتي السعادة لأناس في حياة ملؤها الرضا والقبول‏.‏ ودنياه في إقبال فوق أن عاقبته النعيم والرضوان‏..!!‏ فأبو لهب من أعمام رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ ومعذلك باعراضه وصدوده وكفره برسول الله طرده الله من رحمته ومنعه جنته ولحقته لعنة الله دنيا وأخري سيصلي نارا ذات لهب وشتان بينه وبين من اسبغ الله عليهم نعمته فسعدوا بطاعته وطاعه رسوله‏..‏ أمثال‏..‏ صهيب الرومي‏,‏ وسليمان الفارسي‏..!‏

حيث قال رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ سلمان منا آل البيت ـ تكريم وتشريف أن ينتسب سلمان الفارسي إلي آل بيت رسول الله ـ عليه الصلاة والسلام ـ حظوة وحبا ـ بينما انسلخ ـ آل بيته ـ صلي الله عليه وسلم ـ أبو لهب بن عبد المطلب ـ والعياذ بالله ـ حقيقة ـ قل صدق الله القائل‏:‏ ومالحياة الدنيا إلا متاع الغرور والمأثور عن رسول الله وصحابته ـ رضوان الله عليهم جميعا ـ من بطؤ به عمله لم يسعفه نسبه‏.‏

*‏ نعما ما اختبر عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ أصحابه عن الحياة الطيبة التي ينشدونها فقال لهم‏:‏ تمنوا‏:‏ أي اطلبوا آمنية في دنياكم‏,‏ فقال أحدهم‏:‏ أتمني هذا البيت مال فنستخدمه في نصرة الإسلام‏.‏ فقال له عمر ليست هذه‏,‏ فقال آخر‏:‏ أتمني أن تملأ هذه خيل فنسيرها في سبيل الله فينتصر الإسلام‏.‏

فقال عمر‏:‏ ليست هذه‏.‏ فقالوا‏:‏ قل لنا أنت ياأمير المؤمنين‏,‏ قال‏:‏ أتمني أن تملأ هذه الدار رجال كأبي عبيدة بن الجراح‏,‏ وأسامة بن زيد‏,‏ وخالد بن الوليد‏,‏ وبلال بن رباح‏,‏ يمتلكون المال والخيول فيسيرونها لنصرة الإسلام‏,‏ ونعما تمنوا من حياة حافلة بالعطاء والخير لإعلاء كلمة الله بما يعود علي أنفسهم بالسعادة والهناء‏..‏ فقد كانوا رجالا‏..‏ رضي الله عنهم ورضوا عنه‏.‏ يترجم هذه المعاني الشاعر العربي‏:‏ والناس هذا حظه مال‏..‏ وذا علم وذاك مكارم الأخلاق‏.‏

*‏ ما أجملها الحياة الطيبة بأهلها سماتهم القناعة والرضا‏..‏ المؤمن فيها يستيقن أن ماأصابه لم يكن ليخطئه وأن ما اخطأه لم يكن ليصيبه‏.‏ وما اكرمها النفس المطمئنة مفعمة بحب الله مفعمة بحب رسول الله مفعمة بحب المؤمنين النفس المطمئنة حياتهما كشجرة وارفة الظلال كثيرة الثمار أغصانها روح وريحان فهي في نمو دائم بطاعة الله ـ يهواها الأهل والجيران‏.‏

ومن منظور إيماني تحلو الحياة وتطيب حتي تصبح واحة للمؤمن خالية من المكدرات والمنغصات فسلامتنا نستقيها من اسلامنا وأمننا نستمده من إيماننا‏.‏ وصدق الله القائل‏:‏ ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلما ولاهضما‏.‏

__________________
[
IMG][/IM
G]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386