http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - لماذا تعتبر مدارسنا بيئة طاردة ؟؟؟

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-04-2002, 00:13
الحق الدامغ الحق الدامغ غير متواجد حالياً
عضو الساهر المتحمس
 
تاريخ التسجيل: 07-04-2002
الدولة: بلاد السلام
المشاركات: 107
معدل تقييم المستوى: 1107
الحق الدامغ is on a distinguished road
موضوع حزين لماذا تعتبر مداسنا بيئة طاردة ؟؟؟

قبل أن تتطور المدارس بالشكل الذي عليه هي الآن كان العلم يؤخذ في البيوت والكتاتيب ودور العبادة بشكل مفتوح ففي البيت كان كل من يحسن القراءة والكتابة يقوم بتعليم الأولاد بما عنده . أما الكتاتيب فكانت لتحفيظ الأطفال بعض سور القرآن الكريم ومبادئ القراءة والحساب. أما المساجد فكانت تعقد فيها الحلقات للدرس والمناقشة فيأخذ المترددون عليها ما عند أشياخهم من علم بأسلوب محاضري الجامعات اليوم . أما أبناء علية القوم فقد كا ن لكل منهم مؤدبه الخاص به يعلمه ويربيه وظهرت المدارس بشكلها الحديث أول ما ظهرت في الغرب كمشروع إقتصادي لتقدم للمصانع الأيدي الخبيرة التي تستطيع التعامل مع الآلة وتعمل عليها بأقل كلفة لأن حشر أربعين أو خمسين طالبا في غرفة واحدة مع معلم واحد أرحص من تركهم للبيوت والكتاتيب والمساجد وأقل جهدا. لقد كانت جسور العلم والمعرفة بموجب النظام القديم مفتوحة بين الدارس والمدرس وبين الدارس ونفسه لايحكمها سوى رغبة الدارس في نوع معين من المعرفة وشخص خاص من المدرسين. ولهذا فقد كان الدارس منسجما إلى حد بعيد مع نفسه ومعارفه لايتناول منها إلا ما يتلاءم مع رغبته وميوله لأنه كان حرا في تناول ما يشاء ممن يشاء وكثيراماكان الدارس يغير شيخه أومدرسه إلى شيخ آخر أو مدرس آخر ثم يعود إليه إذا شاء متى شاء فحلقات الدرس ما كانت لتلزم المترددين عليها ببرامج معينه ولا مناهج خاصة فالعلم كان يؤخذ ويعطى هكذا حرا تحكمه المناقشة وتسيره المحاورة بأكثر ما تحكمه المناهج وتسيره البرامج.

وغزتنا المدرسة الحديثة ببرامجهاومناهجهاوأساليبهامع جيوش المستعمرين الغربيين في مطلع القرن التاسع عشر وإذا كانت المدارس في ديار الغرب دورا لنشر العلم والثقافة والوعي بين الناس وإعدادعمال عاملين عالمين إلا إنها كانت في ديار الشرق دورا لتشويه العلم والثقافة فالغرب ما غزانا كي يعلمنا ويثقفنا ويرتقي بنا وينشر حضارته بيننا كما يزعم بل ليستغلنا ويستذلنا ويدمرنا ولا سبيل له إلابتفريقنا وإضعافناوتجهيلناأو تشويه حياتنا ماديا ومعنوياعلى الأقل وهكذافقد عشش المستعمر في أدمغتنا وأرجو ألا يظن بي أحد أني ضد المدرسة الحديثةولكني لست معها في تلك البرامج والكتب فهي كانت وما زالت إلى حد كبيرمن مخلفات المستعمرين أو أن للروح الاستعمارية فيها الشيءالكثير وإلا فبم نفسر إزورار الناشئة عن دينهم والتنكر لعروبتهم والقرف من تاريخهم والفرار من أنفسهم ومنا والارتماء في أحضان الغرب؟برامج كتب مناهج حبا وكرامة ولكن بشرط أن تلبي حاجتنا ومطالبنا وأن تنبع من تراثنا وأصالتنا وألاتعمل على تشويه حياتنا وإضعافنابحيث نصبح مطايا لغيرنا.

هناك إنفصام في شخصيتنا سببه الفصام في ما يقدم لناشئتنا من ثقافة ومعرفة فلانحن أبقينا علىالقديم الموروث ولا نحن أخذنا بالجديد المستحدث.

لقد خسرنا المتنبي والمعري ولم نربح شكسبير.خسرنا ابن سينا والفارابي ولم نربح ديكارت.خسرناالأزهر والزيتونه ولم نربح السربون وهارفرد.خسرنا ماضينا ولم نربح حاضر الغرب
:عفوا
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg student4.jpg‏ (20.1 كيلوبايت, المشاهدات 7)
__________________
لا للظلم والمظلوم الله معه
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386