http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - إنا لله وإنا اليه راجعون

عرض مشاركة واحدة
  #5 (permalink)  
قديم 30-04-2002, 16:33
الصورة الرمزية ريم البرارى
ريم البرارى ريم البرارى غير متواجد حالياً
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 04-11-2001
الدولة: بريطانيا
المشاركات: 765
معدل تقييم المستوى: 1369
ريم البرارى is on a distinguished roadريم البرارى is on a distinguished roadريم البرارى is on a distinguished road
<center>
<FONT FACE="Arial" SIZE="5"><FONT COLOR="#400080">

السلام عليكم
اروع ماكتب في خطاب رحمه الله
هذه المقاله كتبت عن البطل الشهيد خطاب رحمه الله .. كان خطاب يفكر كثيرا بالأخوه الذين سبقوه .. بالرغم من أنهم لم يقضوا فتره طويله في الجهاد ! كان الشخص يأتي فيجلس فتره بسيطه فإذا بالشهاده تأتيه دون أن يتعب ذاك التعب الذي ناله الأسد خطاب !! فكان الخطاب حزين وكان يفكر طويلا .. لماذا لم يتقبلني الله إلى الآن من الشهداء .. رغم أني قضيت في الجهاد 17 سنه !! فهاهو أخي في الله قد جلس عدة أشهر فحصل على ما يتمنى !! إلا أنا .. لماذا ؟
هل أنا لا أستحق الشهاده في سبيل الله ولست أهلا لها !! اللهم تقبلني من الشهداء ..
فرد عليه أحد الأخوه بهذه المقاله الرائعه .. والرائعه جدا ..
" لاتحزن "
جلس على قمة الجبل كعادته ، ينظر إلى اللامحدود ، يعانق بصره الأفق ، يتمنى لو فتحت السماء بابها ليعاين منزل الأحباب .. كم من عزيز فقد .. كم من حبيب رحل عنه إلى بلاد الأفراح .. كم دفنت يداه من بطل شهم آثر رصاصة الكفر على سوط الحاكم .. كم دمعة حرى تدحرجت على وجنتيه لتبلل قبور الشهداء .. كم من شظية قبلت جسده المنهك فانتعش ، يظن أنها لحظة الرحيل لكي يلحق بأصابعه التي سبقته إلى منازل الأحباب ولكن بعد .. مرت نسمة هواء لتحرك جدائل شعره الطويل .. تزاحمت الذكريات في ذهنه .. استأذنت الدمعة في الخروج ولكنه على غير عادته أذن لها هذه المره !! طال الفراق .. تلك تمتمته التي اعتاد الجبل أن يسمعها منه كلما زاره يوم الجمعه .
لاتحزن أيها الجبل الجالس على الجبل ، لاتحزن .. فانتظارك الطويل ليس لجمع الأموال وغرس الأشجار ومعافسة الحسناوات .. انتظارك الطويل لأمر عظيم ، فإن جاءت لحظة الرحيل كان تحليقك عاليا أكثر ( إن الله لايظلم مثقال ذره ) لاتحزن .. لاتحزن .. فإن شوق الراحلين إليك أشد من شوقك إليهم !! نعم أشد شوقا .. فمعدن الحياة هناك أصفى وأرق .. لاتحزن .. فكم من صائل رددته .. وكم من معتد لقنته درسا أحمر في الأدب .. وكم من مظلوم مسكين أعنته .. وكم من مكروب أنقذته .. وكم من كافر معتد أحرقته بنارك وقطعته بسيفك فكان كأمس الذاهب .. وكم من يتيم مسحة دمعته وألبسته رداءك .. وكم من حرة عفيفه استخلصتها من سجون الجبابره .. لله درك من خطاب لاتحزن .. لله درك من بطل لاتحزن .. لله درك من أسد لاتحزن .
لاتحزن .. فحزنك يحزن الجبال التي حولك ، والأشجار التي تحفك .. لاتحزن .. ارحم هذه الطيور التي ماجاءت هنا إلا لتسمع نشيدك الذي طالما سمعته منك ( لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي الحمى ، لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما ) .. ارحم هذا الظبي الواقف على الشلال .. ارحمه .. فإنه لم يقطع هذه المسافة البعيده إلا ليتمتع بترنمك لسورة التوبه والأنفال .. ألا ترى هذه الثلوج التي على تلك السفوح ! أبت الذوبان لتسمع منك ما عودتها دوما ( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ) .. لاتحزن أيها الشامخ فوق الشموخ .. لاتحزن أيها الصامد فوق الصمود .. لاتحزن .. فقد زفت الخود .. واقترب موعد الوصال .. وتجهز الأحبة لاستقبالك .. وها أنت وقد خيمت في معسكر الأحباب .. فهنيئا لك يا خطاب .. هنيئا لك يا سامر .. بإذن الله نحن على طريقك سائرون .. واللقاء والله وبإذن الله قريب .. وقريب جدا .. وعند الصباح يحمد القوم السرى ...

رحمك الله يا خطاب .. والله إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولانقول إلا ما يرضي ربنا ، وإنا على فراقك يا خطاب الحبيب لمحزونون ..
منقوله من بوعمر 2003 .. منتدى الإصلاح ..
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386