http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - وسام الساهر

الموضوع: وسام الساهر
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 31-07-2002, 00:50
الصورة الرمزية الساهر
الساهر الساهر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 11-07-1999
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
العمر: 38
المشاركات: 46,739
معدل تقييم المستوى: 96294
الساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوت
تحذير ..ادخل وسام الساهر

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">
نحلة المجالس ، نجمة المجالس ، شمعة المجالس ، زهرة المجالس
والعديد العديد من الألقاب التي حازت عليها ضيفتنا اليوم.

شاركت معنا منذ تأسيس المجالس كعضو مع باقي الأعضاء ولأنها عضوة تختلف عن باقي الأعضاء
وفي فترة قصيرة استطاعت أن تحجز لها مكاناً في قائمة المشرفين كمشرفة على المجلس العام،وبفضل الله تعالى أولا وأخيراً وبفضل مثابرتها وجهدها الملموس في المجالس تم ترقيتها لتصبح مشرفة عامة على جميع المجالس ، ومن ثم تم ترقيتها إلى عضو مجلس إدارة في الساهر نت ، ولأن طموحها ليس له حدود فهي الآن تشغل منصب نائب المدير الإداري في الساهر نت.

هي الشاعرة وهي الأديبة وهي الفنانة وهي الخبيرة في شتى المجالات، وهي ربما تكون الوحيدة التي يعرفها جميع أعضاء مجالس الساهر نت وأيضا يعرفها الغالبية العظمى في باقي المنتديات.

هي الوحيدة التي تجد ردودها في 99% إن لم أبالغ وأقل في جميع المواضيع التي تكتب في المجالس، وقلما تجد موضوع لا يحتوي على رد أو تعقيب من قبل قلمها.

هي التي يتمناها أي مسئول عن أي موقع لكي تكون بجانبه يأخذ من أفكارها التي لا تنضب ويستمد افكاراه من تجاربها في هذه الحياة.


هي التي تبهرك بردودها وتجعلك واقفاً احتراما حائراً لقلمها، وهي التي تأخذك إلى عالم الخيال والأحلام
وتبحر بك في سماء حرفها شعراَ وأدباَ ونثراً.

هي التي تطربك بردودها على الخواطر وعلى الأشعار والتي تعتبر بحد ذاتها خواطر وقصائد مستقلة.

هي التي قضت على ما يسمى بالشليلة فتجدها ترد على العضو الجديد قبل صاحب الدار، وهي التي تقرأ
تهانيها للجميع وتبارك وتشارك أفراح الجميع من الأعضاء ، وهي التي تبقى الساعات تبحر في عالم الانترنت وتتنقل مابين مكتبه إلى مكتبه ومكان إلى مكان لكي تلبي طلب أحد الأعضاء قام بكتابته بحثا عن إجابة.

هي التي أعتمد اعتمادا كلياً وأكون واثقاً بأن المجالس بخير مادام هي موجودة وأغيب بالشهور وأكون مطمئناً بأن المجالس تحرسها عيون لا تنام.

هي تعتبر زهرة المجالس التي تنشر شذا عطرها بين أرجاء وأركان المجالس .

هي نحلة المجالس التي تطير من مجلس إلى آخر لكي تنشر شهد قلمها بين المواضيع .

هي شمعة المجالس التي تضئ المجالس ليلاً ونهاراً وتسهر الليل لكي تستمر هذه المجالس على الترابط والتواصل بين أعضائها.

أخواني وأخواتي الأعضاء صدقوني لو جلست أكتب لما انتهيت من الثناء والشكر لها، ولكني أترك الفرصة لكم
لكي تعبروا عن ما في نفوسكم تجاه هذه الأخت والصديقة وتعبروا عما يدور في خواطركم.

ولكن اسمحوا لي في هذا اليوم وبمناسبة الذكرى الثالثة للمجالس التي تحل علينا غداً أن أكرم هذه الأخت وان أقلدها وسام الساهر من الدرجة الأولى تكريما لتميزها وتألقها على مدى الثلاث السنوات الماضية ، وكل أمنياتي لها بوافر الصحة والتوفيق من الله العليم القدير لها ولكل من يعز عليها



تقبلوا أرق تحياتي
محمد خليفة الكعبي
الساهر نت
__________________


رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386