http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الشــحوح ..

الموضوع: الشــحوح ..
عرض مشاركة واحدة
  #4 (permalink)  
قديم 03-10-2002, 13:41
اخت المها اخت المها غير متواجد حالياً
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 29-09-2000
الدولة: إمـ بكل فخـرـاراتيه
المشاركات: 1,480
معدل تقييم المستوى: 1684
اخت المها will become famous soon enoughاخت المها will become famous soon enough

الغزو البرتغـــالي


مدينة دبــا ذات التاريخ المغرق في العراقة والقدم ، تحدث عنها أبو حيان التوحيدي في كتاب ( الإمتاع و الؤانسة ) . وسرد لنا قصتها المرزوقي المتوفى عام 421 هـ في كتابة ( الأزمة و الأمكنة ) وقد ورد اسم هذه المدينة في كتابين هما (مراصد الاطلاع) و ( أحسن التقاسيم في المعرفة الاقاليم ) .

كل هؤلاء قالوا عنها انها كانت أحد أسواق العرب في الجاهلية وسوقها المعروف باسم ( سوق دبا ) و كان إليها هو الجلندي بن المستكبر .

وعندما أشرق الإسلام بنوره على المنطقة كان أهل دبا ومعهم أهل المنطقة قد استجابوا للدعوة الإلهية ، حتى أن أبا بكر الصديق ( رضي الله عنه ) قال مادحا ً شعب عمـــان و المنطقة بقولــه : (( لقد بعث رسول الله إلى أهل عمان عمرو بن العاص بلا جيش ولا سلاح . . وأجبتموه إذ دعاكم على بعد دياركم ، فأي فضل أبر من فضلكم و أي فعل أشرف من فعلكم ؟ . . وبعدها حدثت الفتنه

وبعد تلك الفتنه صار اسم دبا ( دبا البيعة ) وتقاطر إليها المسلمون لإعمارها فكان أكبر رهط فيها هم قبائل الشحوح . وعندما بني عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) مدنية البصرة اختار للقضاء فيها قاضيا ً من شحوح دبا هو كعب بن سور الذي ينتهي نسبه إلى الحارث بن مالك بن فهم الأزدي . وقد نعمت دبا بعدها بالاستقرار و الهدوء إلى أن حل عام 1507 الميلادي عندما جاء الشر قادما ً من أوروبا هذه المرة إذ نزلت في أرض عمان و الإمارات قوات برتغالية بقيادة القائد الفونسو دي البوكيرك الذي ارتكب مجازر عجيبة وتفنن بقتل المسلمين و تعذيبهم بشكل همجي ، كما تشهد على ذلك مذكرته وتقاريره العسكرية التي كتبها بنفسه ، فكانت دبا وشعبها من ضحايا ذلك المجرم المغرق بالحقد .

وبــــحلول عام 1624م سقط حكم ( آل نبهــــان ) الضعيف في عمان و استلم السلطة إمام وقائد شاب هو ناصر بن مرشد اليعربي مؤسس الدولة اليعربية في عمان الذي أخذ على عاتقه مهمة تحرير الوطن من البرتغاليين فكانت مدينة ( دبا ) إحدى أهدافه العسكرية . وعندما قرر أن يخلصها من البرتغاليين جهز جيشا ً بقيادته وتوجه نحو مدينة نزوى فاتخذها قاعدة ومعسكرا ً للهجوم ثم أوعز إلى القائد خميس بن مخزوم بمهاجمة القاعدة العسكرية البرتغالية في دبا .

فشن القائد خميس هجوما ً كاسحا ً لم تستطع دفاعات البرتغاليين أن تصمد أمامه فانهارت مقاومتهم فهرب القائد وجنوده بحرا ً واستسلم من تبقى من الحامية فدخلها الجيش العربي ظافرا ً و بذلك قال الشاعر يصف تلك المعركة :



فقــــد رجــعــت جــيوش الـــمسلمينا

إلى نـــــزوى الــــشــــريـــفة ظـــــــــــافــــــــرينـــــا

بإجـــــــــلال وتأيـــيد لنـــصر

وعز لــــــــم يـــــــــــزل للــــــــــمــــسلــمــيــــنــــا

بـــأرض دبــــــا قد وقـــعت حروب

تــكاد لهــــا الصــــياخـــــد أن تـــــــــــلــــــــنــــــــــيــا

وكــــــان النـــــصـر للإسلام فـيهــا

عــــــــــــلى قـــــــــوم النــــــصارى المعــــتديـــــــنــــا



فنعمت المدينة بالاستقرار و السلام مرة ثانية . فصارت دبا البيعة حاضرة من حواضر الشحوح في المنطقة عـــام 1884م انفصل جزء صغير منها باسم ( دبا الحصن ) انضمت إلى إمارة الشارقة . وقسم صغير باسم دبا الغرفة إلى إمارة الفجيرة و بقيت على ذلك الشكل إلى أن قام الإتحاد المبارك يوم 2 من ديسمبر عام 1971م بقيادة الشيخ زايــــد بن سلطان آل نهيان أدامه الله ورعاه .
__________________
[align=center]،،،،،، اخت المها ،،،،،،[/align]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386