http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - بعد ارتفاع معدل العنوسه

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 11-10-2002, 15:38
لهفة الخاطر لهفة الخاطر غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2002
الدولة: الرياض
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 1040
لهفة الخاطر is on a distinguished road
بعد ارتفاع معدل العنوسه

بعد ارتفاع معدلات العنوسة
مفتي السعودية يجدد الدعوة لتعدد الزوجات
دفع ارتفاع نسبة العنوسة في المجتمع السعودي المفتي إلى تجديد دعواه إلى السعوديات بتقبل منطق التعدد للحفاظ على البناء الاجتماعي للأسرة والمجتمع‎.
وقال مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله أل شيخ ان تعدد الزوجات أمر شرعه الله لصالح المجتمع وأن على المرأة أن تقبل أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة باعتبار ذلك خيراً من العنوسة‎.
وأضاف إن زواج المرأة من رجل ذي دين وكفاءة وخلق ومعه زوجة أخرى لاعيب ولانقص فيه بل هذا ماشرعه الله 00 وأكد مجددا أن التعدد أمر مشروع والذي يشكك فيه ضال، وكون الناس يخطئون ويسيئون التصرف فهذا يرجع الى نقص في الناس وأن شرع الله ليس فيه نقص‎ .
وتشير إحصاءات سعودية رسمية صدرت عام 1999 إلى أن ثلث عدد الفتيات في سن الزواج، وان وذلك وفق عدد من تجاوزن سن الزواج بلغ حوالي مليون ونصف المليون فتاة من بين نحو أربعة ملايين فتاة‎.
وترجع أسباب ظاهرة العنوسة الخطيرة في السعودية بشكل أساسي إلى الارتفاع الكبير والمغالاة في قيمة المهور والتكلفة العالية لمتطلبات وحفلات الزواج بالإضافة إلى إحجام نسبة كبيرة من الشباب السعودي عن الزواج من الفتيات المتعلمات تعليما جامعيا أو فوق الجامعي ، وكذلك إلى تراجع فرص العمل المتاحة وانتشار البطالة خاصة خلال السنوات الأخيرة والتي وصل معدلها إلى نحو سبعة وعشرين بالمائة‎.
وكان وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز قد وجه انتقادا شديدا إلى الآباء الذين يغالون في مهور بناتهن وقال إن حل المشكلة لايمكن أن يتم عن طريق سن قانون ولابد من تعاون الآباء والأمهات في هذا الشأن‎ .
وعلى الصعيد نفسه طالبت دراسة صادرة عن وزارة الداخلية السعودية بمنع زواج الشبان السعوديين من أجنبيات بعد أن بلغ عدد الزوجات الأجنبيات اللاتي حصلن على الجنسية السعودية خلال السنوات الخمس الأخيرة نحو تسعة ألاف زوجة الأمر الذي يوثر سلباً على الأطفال استقرار الأسرة في حالة حدوث خلاف أو طلاق‎.
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386