http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ومضة من قصص الأنبياء

عرض مشاركة واحدة
  #11 (permalink)  
قديم 10-11-2002, 12:52
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33638
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> قصة أيوب - عليه السلام –
<font size="5" color="#0000EE"> هو من سلالة ابراهيم - عليه السلام – 0 و قد كان رجلا كثير المال و الأولاد و الأنعام و العبيد و الأراضي 0
فسلب الله - سبحانه و تعالى – منه ذلك كله ، و ابتلاه في جسده بأنواع البلاء و لم يبق منه سوى قلبه و لسانه ليذكر بهما الله - سبحانه و تعالى – و هو صابر محتسب 0
و طال مرضه و ابتعد عنه الجميع و ألقوه خارج بلده على مزبلة 0 و لم يحن عليه أحد إلا امرأته ، فكانت تتردد عليه وتعينه على قضاء حاجته 0 فضعف حالها و قلّ مالها حتى كانت تخدم الناس بالأجر لتطعمه 0
وقيل أن أيوب - عليه السلام – أول إنسان أصابه الجدري 0 و قيل تساقط لحمه حتى لم يبق إلا العظم و العصب و كانت امرأته تفرش تحته الرماد 0
فلما طال الأمر عليها قالت له : لو دعوت ربك لفرّج عنك 0 فقال لها : قد عشت سبعين سنة صحيحا ، فهل قليل لله أن أصبر له سبعين سنة ؟ 0 فجزعت من هذا الكلام 0
و كان الناس لا يريدونها تخدمهم خوفا من أن تعديهم بمرض أيوب – عليه السلام – 0 فقصّت إحدى ضفيرتيها و باعتها الى بنات من الأشراف بطعام طيب لأيوب ، و في الغد فعلت بضفيرتها الأخرى كذلك ، و عندما أحضرت له الطعام أنكر أيوب عليها ذلك و سألها من أين أتت بالطعام الكثير الطيّب ، و حلف ألاّ يأكل حتى يعرف 0 فكشفت عن رأسها الخمار و أخبرته فكان رأسها محلوقا فقال } ربنا إني مسّني الضّرّ و أنت أرحم الراحمين { 0

قصة شفائه :
كان أيوب يخرج في قضاء حاجته ، فإذا قضاها أمسكت زوجته بيده حتى يرجع ، و في مرة تأخرت عليه ، فأوحى الله - سبحانه و تعالى – الى أيوب أن يضرب الأرض برجله في مكان و إذا به ماء يغتسل به و يشرب منه فردّ الله له عافيته 0 و أقبل على زوجته و هو بكامل صحته ، فلما رأته سألته إذا كان رأى زوجها ، فقال لها أنه هو زوجها و كان له مكانين الأول به قمح و الثاني به شعير ، فبعث الله - سبحانه و تعالى – سحابتين ، فأفرغت الأولى على القمح ذهبا حتى فاض 0 و الأخرى أفرغت فوق الشعير الورق – الفضة – حتى فاض 0 و ردّ الله إليه ماله وولده بأعينهم و مثلهم معهم 0 و عاش أيوب بعد ذلك سبعين سنة 0
يذكر أن أيوب - عليه السلام – كان قد حلف على زوجته لما باعت ضفيرتيها ليضربنّها مائة سوط إذا عافاه الله ، و لما عافاه الله - سبحانه و تعالى – من كل بلائه رخّص له الله - سبحانه و تعالى – له ذلك الحلف بأن يأخذ شيئا بسيطا عبارة عن ( العثكال ) فيجمعها و يضربها بها ضربة واحدة و تكون الضربة هذه بدل المائة سوط 00
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386