http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ومضة من قصص الأنبياء

عرض مشاركة واحدة
  #26 (permalink)  
قديم 04-12-2002, 13:35
الصورة الرمزية شعلة
شعلة شعلة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,767
معدل تقييم المستوى: 33638
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> حديث الفتون :
<font size="5" color="#BB0000"> قال تعالى : ( و قتلت نفسا فنجّيناك من الغمّ وفتنّاكفتونا )
كان موسى على وشك الخطر في عدّة مواقف فنجّاه الله - سبحانه و تعالى – و ذلك كالتالي :
1)أن فرعون علم أن غلاما من بني إسرائيل سيأتي و ينهي ملكه ، فأمر بقتل جميع المولودين الذكور من بني إسرائيل ، حتى رأى كبراؤه أن بني إسرائيل - الذين يستخدمهم فرعون و جنوده سخرة – قد يفنون لأنه لم يبق إلا كبار السن ، فإذا مات هؤلاء الكبار سنا فلن يجد فرعون عبيدا يستخدمهم فأبلغوا فرعون بضرورة قتل المواليد الذكور عاما و تركهم عاما ، فولد هارون في عام المسامحة أما موسى فولد في عام القتل ، فخافت أمّه و أصابها الحزن و ذلك من الفتون .
2)و عندما أوحى إليها الله - سبحانه و تعالى – أن تلقيه في تابوت في اليم و خافت أن تأكله الدواب عندما نسيت ربط الحبل لديها و هذا من الفتون .
3)عندما وجدته جواري امرأة فرعون فأخذوا التابوت لامرأة فرعون و شاهده فرعون فأراد قتله ، وأحضر الذباحين ، لكن زوجة فرعون طلبت إبقاءه حيا ، و هذا فتون .
4)عندما رفض موسى الرضيع أي حليب من المرضعات ، و أرسلته زوجة فرعون للسوق مع الحراس بحثا عن مرضعة حتى لا يموت جوعا ، و بصرت به أخته عن جنب ، و أخبرتهم أنها تعرف امرأة سترضعه و شكّوا فيها أنها تعرف الرضيع ، و هذا من الفتون .
5)ولما ترعرع موسى عند أمه طلبت زوجة فرعون منها أن تجعله يزورها في القصر ، و أمرت زوجة فرعون جميع خدمها و خزانها أن يستقبلوا موسى بهدية من خروجه من بيت المرأة التي أرضعته ( و هي لا تعرف أنها أمه ) الى أن يصل للقصر ، و طلبت من فرعون أن يكرمه بهدية ، فلما وصل دخلت به على فرعون فجعله في حجره فتناول موسى لحية فرعون فمدّها الى الارض ، فذكّره جنوده بالولد الذي يكون هلاكه على يده ، فأرسل فرعون الى الذبّاحين ليقتلوا موسى ، عندها تدخّلت زوجته طالبة منه أن يهدأ فموسى طفل ولا يعقل ، و أحضرت له جمرتين و لؤلؤتين ، فقرّبهن فرعون الى موسى لكي يرى ، فإذا ترك الجمرتين و أخذ اللؤلؤتين فهو عاقل و يقصد لحية فرعون ، و إذا ترك اللؤلؤتين و أخذ الجمرتين فهو لا يعقل فلا يذبحه . فلما قربهن إليه تناول موسى الجمرتين فعرف فرعون أنه لا يعقل فتركه ، و ذلك فتون .
6)عندما كبر موسى و صارت له و لبني إسرائيل هيبة لأنه تربى في القصر ، و عندما رأى رجلين يقتتلان الأول من شيعته أي إسرائيلي ، و الآخر قبطي من قوم فرعون ، استغاثة الإسرائيلي فغضب موسى لأن الفرعوني يقاتل الإسرائيلي و هو يعلم مكانة بني إسرائيل عند فرعون و لدى موسى ، فوكزه موسى فقتله فاستغفر الله فغفر له و لم يرهما أحد من الناس إلا الإسرائيلي ، و لما رأى موسى ذلك الإسرائيلي مرة ثانية يتصارع مع أخر فرعوني قبطي فاستغاثة الإسرائيلي ، فقال موسى له : ( انك لغوي مبين ) ، فخاف الإسرائيلي لأنه ظن أن موسى يريد قتله ، و قال : ( أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس ) ، و تركهما موسى فنقل الفرعوني ما سمعه الى فرعون ، فعرف فرعون أن موسى هو قاتل الرجل القبطي الفرعوني ، فأمر بإحضاره و قتله و أرسل الذبّاحين يبحثون عنه ، فجاء رجل من شيعة موسى و اختصر الطريق قبل الذباحين الى موسى و أخبره بما يريده فرعون من قتله ، و ذلك من الفتون .
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386