http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - تفسير سورة البقرة من الآية 1 الى الآية 20

عرض مشاركة واحدة
  #2 (permalink)  
قديم 07-01-2003, 21:30
الوزير2002 الوزير2002 غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 19-01-2002
المشاركات: 2,090
معدل تقييم المستوى: 0
الوزير2002 is infamous around these parts
تكملة لتفسير الايات من سورة البقرة

10-" فى قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا" ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون"

فى طبيعتهم آفة وفى قلوبهم علة وهذا هو ما يحيد بهم عن الطريق المستقيم فقلوبهم مريضة بمرض الحسد والحقد على اهل الايمان وبذلك يستحقون ان يزيدهم الله مما هم فيه فالمرض ينشىء مرض والانحراف يبدأ يسيرا" ثم تنفرج الزاوية وتزداد وبذلك يزداد المرض فى قلوبهم ومن هنا فهم سائرون الى طريق معلوم نهايته سائرون الى المصير الذى يستحقه كل من يحاول ان يخادع الله والمؤمنين سائرون الى العذاب الاليم الذى يستحقونه ..
_________________________________
11-12- " وإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الارض ,قالوا انما نحن مصلحون, الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون "

صفة اخرى من صفاتهم غير صفة الخداع والمكر وهى صفة العناد والتبرير والتبجيح , فهم لا يقفون عند حد الكذب والخداع بل يضيفون اليه صفة السفه والادعاء والتبجيح فإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الارض لم يكتفوا بأن ينفوا عن انفسهم الفساد فيقولون مثلا" ما نحن بمفسدون ولكن وصل بهم الامر الى حد التبجح والتبرير فيقولون انما نحن مصلحون يقولون ذلك لان الموازين مختلة فى ايديهم ومتى اختل ميزان الاخلاص فى النفس اختلت باقى الموازين والقيم , فهم لا يخلصون لله فبالتالى يتعذر عليهم ان يشعروا بفساد أعمالهم لان ميزان الخير والشر والاصلاح والفساد فى نفوسهم متارجح مع الاهواء الذاتية
ومن هنا يجىء التعقيب الحاسم والتقرير الصادق فى شطر الاية الاخير بقوله سبحانه وتعالى الا انهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون
____________________________________
13-" وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنومن كماآمن السفهاء؟ ألا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون "

ومن صفتهم ايضا غير الكذب والخداع والسفه والعناد صفة التطاول والتعالى على عامة الناس
فالدعوة التى كانت موجهة اليهم فى المدنية هى ان يؤمنوا بالله ايمان خالص مستقيم متجرد من الاهواء ولكنهم حين يدعون لذلك يرونه غير لائق بهم وانه خاص بفقراء الناس فكانت مقولتهم أنومن كما آمن السفهاء ومن ثم جاء الرد الحاسم على مقولتهم بقوله تعالى الا انهم السفهاء ولكن لا يعلمون , ومتى علم السفيه انه سفيه
___________________________________________
14- "وإذا لقوا الذين امنوا قالوا آمنا , وإذا خلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن مستهزئون"

ثم تجىءالسمة الاخيرة والتى تكشف مدى ارتباط المنافقين باليهود فتضاف اليهم صفة التآمر واللؤم فهؤلاء المنافقين الذين يتظاهرون بالايمان عند لقاء المؤمنين هؤلاء اذا خلوا الى شيطانيهم وهم غالبا اليهود الذين كانوا يجدون فى هؤلاء المنافقين أداة لتمزيق الصف الاسلامى وتفتيته كان هؤلاء المنافقين اذا خلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن مستهزئون بالمؤمنين بما نظهره لهم من الايمان والصدق
_____________________________________
15- " الله يستهزىء بهم ويمدهم فى طغيانهم يعمهون "

وما أباس من يستهزىء بيه جبار السماوات والارض وما اشقاه فيمهلهم الله ويدعهم يتخبطون على خير هدى وفى النهاية اليد الجبارة تتلقفهم كالفئران الهزيله تتواثب فى الفخ وهذا هو الاستهزاء المرعب لا كاستهزائهم الهزيل الصغير
وهنا كذلك تبدو تلك الحقيقة التى اشرنا اليها من قبل حقيقة تولى الله للمعركة التى يراد بها المؤمنين فتطمئن قلوب المؤمنين ...
________________________
16- "اولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى , فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين "

فقد كانوا يملكون الهدى والنور لو ارادوا وكان فى ايديهم ولكنهم اعرضوا عنه واختاورا الضلالة كالتاجر الذى يختار لتجارته بضاعة كاسدة فيخسر تجارته ولا يربح ... كذلك حالهم فلقد اختاروا الضلالة فيكون مصيرهم الخسارة الكبيرة ..........
_________________________________
يتبن لنا مما سبق مدى الحيز الذى استغرقه رسم الصورة الثالثة لقد جاء افسح من الحيز الذى استغرقه فى رسم الصورة الاولى والصورة الثانية
وذلك لان كلا من الصورتين الاوليين فيه استقامة ووضوح فالصورة الاولى صورة النفس المؤمنة الصافية المستقيمة والصورة الثانية صورةالنفس المعتمة الجامدة , اما الصورة الثالثة فهى صورة النفس الملتوية المعقدة وهى فى حاجة الى مزيد من التوضيح واللمسات ..... على ان هذه الاطالة توحى بعمق وضخامة الدور الذى كان يقوم به المنافقون فى المدنية لايذاء المؤمنين
وزيادة فى الايضاح يمضى السياق بضرب امثال لهذه الطائفة ليكشف عن طبيعتها وتقلباتها كما سنرى فى سياق الايات الاتية ...

17- " مثلهم كمثل الذى استوقد نارا فلما اضاءت ما حوله, ذهب الله بنورهم وتركهم فى ظلمات لا يبصرون "

حال هؤلاء المنافقين كحال من اوقد نارا" لينتفع بيها مع قومه فلم انارت لهم لم ينتفعوا بها فذهب الله بنورهم وتركهم فى ظلمات كثيفة لا يبصرون جزاء إعراضهم عن النور
لان الله قدم اليهم اسباب الهداية فلم يتمسكوا بها فاستحقوا ان يبقوا فى ظلام
___________________________
18- " صم بكم عمى فهم لا يرجعون "

وهم لم يعرضوا عن الهدى من البداية كما صنع الكفار فلم يصموا آذانهم عن السماع ولا اعينهم عن الرؤية ولا قلوبهم عن الادراك ولكنهم استحبوا العمى على الهدى بعد ما استوضحوا الامر وتبينوه فعطلوا آذانهم فهم صم وعطلوا السنتهم فهم بكم وعطلوا عيونهم فهم عمى فلا رجعة لهم الى الحق ولا هداية لهم الى النور
___________________________________________
19- 20- " أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق يجعلون أصابعهم فى آذانهم من الصواعق حذر الموت والله محيط بالكافرين , يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا فيه , وإذا اظلم عليهم قاموا , ولو شاء الله لذهب بسمعهم وابصارهم .إن الله على كل شىء قدير "

مثل آخر يصور حالهم ويرسم ما فى نفوسهم من اضطراب وحيرة وقلق ومخافة , انه مشهد عجيب حافل بالحركة فيه ضلال وفيه قلق وفيه هول ورعب وفزع وحيرة , فحالهم كمن نزل عليهم هاطل من السماء ورعد وبرق وصواعق كلما اضاء لهم مشوا فيه واذا اظلم عليهم وقفوا حائرين لا يدرون اين يذهبون وهم مفزوعين يضعون اصابعهم فى اذانهم خوفا من الموت فهم لا يدركون ما ينفعهم وما يضرهم
وهذا المشهد يبن حركة القلق والاضطراب التى يعيش فيها المنافقين بين لقائهم للمؤمنين وعودتهم للشياطين فهو مشهد حسى يرمز لحالة نفسية ويجسم صورة شعورية
__________________
الحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386