http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - اخبار اسلام ام المؤمنين وورقة بن نوفل رضي الله عنهما

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-01-2003, 01:42
أبوخطاب العوضي أبوخطاب العوضي غير متواجد حالياً
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 01-12-2002
الدولة: الشارقة
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 1038
أبوخطاب العوضي is on a distinguished road
اخبار اسلام ام المؤمنين وورقة بن نوفل رضي الله عنهما

اخبار اسلام ام المؤمنين وورقة بن نوفل رضي الله عنهما

عن عروة بن الزبير رضي الله عنهما قال " حدثني جار لخديجة بنت خويلد , أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول لخديجة ( أي خديجة , والله لا أعبد اللات , والله لا أعبد العزى أبداً ) قال : فتقول خديجة : خل اللات خل العزى(1) , قال : كانت صنمهم الذي كانوا يعبدون , ثم يضطجعون(2) .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : أن ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم , وكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح , ثم حبب إليه الخلاء(3) , وكان يخلو بغار حراء , فيتحنث فيه – وهو التعبد الليالي ذوات العدد - قبل أن ينزع إلى أهله(4) ويتزود لذلك(5) , ثم يرجع إلى خديجة , فيتزود لمثلها حتى جاءه الحق(6) , وهو في غار حراء .

فجاءه الملك(7) فقال : اقرأ , قال : ما أنا بقارئ(8) , قال : فأخذني فغطني(9) حتى بلغ مني الجهد(10) ثم أرسلني فقال : اقرأ , قلت : ما أنا بقارئ , فأخذني فغطى الثانية حتى بلغ مني الجهد , ثم أرسلني , فقال : اقرأ , فقلت : ما أنا بقارئ , فأخذني فغطني الثالثة , ثم أرسلني(11) فقال ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ )]العلق1-2-3[ , فرجع بها سول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤداه , فدخل على خديجة بن خويلد فقال : زملوني(12) , زمـلوني , فزملوه حتى ذهب عـنه الروع(13) , فقال لخديجة , وأخبرها الخبر : لقد خشيت على نفسي(14) .

فقالت خديجة : كلا والله ما يخزيك الله أبداً , إنك لتصل الرحم , وتصدق الحديث , وتحمل الكل(15) وتكسب المعدوم(16) , وتقـري الضيف , وتعين على نوائـب الحق(17) , فانطلقت به خديجة , حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبدالعزى ابن عم خديجة , وكان امرأ تنصر في الجاهلية , وكان يكتب الكتاب العربي , فيكتب الإنجيل بالعربية ما شاء الله أن يكتب , وكان شيخاً كبيراً قد عمي , فقالت له خديجة : يا ابن عم , اسمع محمد ابن أخيك .

فقال له ورقة : يا ابن أخي ما ترى ؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى , فقال ورقة : هذا الناموس(18) , الذي نزل الله على موسى , يا ليتني فيها جذعاً(19) , ليتني حي إذ يخرجك قوم , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو مخرجي هم ؟ قال : نعم لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عُودي , وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزرا(20) , ثم لم ينشب ورقة أن توفي , وفتر الوحي(21) رواه البخاري ومسلم(22)

وعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال : سُئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أبي طالب , هل تنفعه نبوتك ؟ قال (نعم أخرجته من غمرة جهنم إلى ضحضاح(23) منها ) .

وسُئل عن خديجة – لأنها ماتت قبل الفرائض والأحكام القرآن – فقال (أبصرتها على نهر من أنهار الجنة , في بيت من قصب لا صخب ولا نصب )

وسُئل عن ورقة بن نوفل قال (أبصرته في بطنان(24) من الجنة , عليه سندس )

وسُئل عن زيد بن عمرو بن نفيل فقال (يبعث يوم القيامة أمة وحده بيني وبين عيسى ) عليهما السلام (25) .

الفوائد والعبر :

1-فضل خديجة رضي الله عنها ورباطة جأشها , وصواب رأيها , وفراستها , وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (خير نساء أهل الجنة أربع : مريم بنت عمران , وفاطمة بن محمد صلى الله عليه وسلم , وخديجة بنت خويلد , وآسية امرأة فرعون )(27) .

2-أن من أتصف بالأخلاق الفاضلة وحرص على مساعدة إخوانه المحتاجين حري بأن يوفق للخير , وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه )رواه مسلم(28) . ولذلك ينبغي للمسلم أن يحرص على مساعدة المحتاجين بالصدقة على المساكين واليتامى والأرامل , سواء كان ذلك بالمال أو بقضاء حوائجهم , أو بمساعدتهم على قضائها .

3-فضل الزوجة الصالحة العاقلة , وأنها خير معين لزوجها – بعد الله تعالى – على تحمل الصعاب .

4-أنه ينبغي للمسلم أن يحرص على الاستشارة في الأمور المهمة .

5-أنه ينبغي له أن يحرص على استشارة أصحاب الرأي السديد من أهل الصلاح والخبرة , الذين يحرصون على مصلحة من استشارهم , فيشيرون عليه بما يرون أنه خير له وللمسلمين .
وفي المقابل ينبغي ألا يستشير من عصى الله تعالى وجعل همه الدنيا , لأنه لو كان له رأي سديد لما آثر الدنيا القصيرة الفانية على الآخرة الطويلة الباقية , ولم يفكر فيما ينجيه من أهوالها , فشابه من قال الله فيهم ( إِنَّ هَؤُلَاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا )]الإنسان27[ , وأيضاً لو كان للعاصي رأي سديد لما عصى الله تعالى , وهو يعلم أن المعصية سبب لإحراقه في بالنار , وحرمانه من الجنة , وفي صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ) قالوا : ومن يأبى يا رسول الله ؟ قال (من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى )(29) , كما أن العاصي ربما يحمله فسقه على الحسد لمن استشاره , أو يحمله فسقه على أن يشير عليه بأي رأي يخطر بباله دون نظر في مصلحة من استشاره , أو يشير عليه بما فيه مضرة لآخرين , أو معصية لله تعالى .

وكذلك لا يستشر الأحمق الذي يضع الأمور في غير موضعها , فيشير عليه بما يضره , وهو يريد أن ينفعه .

6-فضل ورقة بن نوفل , وأنه من المؤمنين الموحدين , المشهود لهم بالجنة .

7-أن سنة الله في هذا الكون وجود الصراع بين أهل الحق وأهل الباطل , بين الأنبياء وأعدائهم من المشركين , وبين أتباع الأنبياء من الدعاة والمصلحين وأعدائهم من الكفار والفساق والمنافقين , فينبغي للداعية إلى الله تعالى أن يتحلى بالصبر والحكمة , وأجره على الله .

8-أن ينبغي للمسلم أن يحرص على مناصرة الأنبياء , وذلك بالدعوة إلى طريقتهم , وبمناصرة الدعاة إلى الله والآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر , بشتى الوسائل التي يمكنه القيام بها , وأن يحذر من أن يسلك طريق الكفار والمنافقين والفساق في إيذاء الدعاة إلى الله سواء أكان بذلك بالقول أو العمل أم بغيره(30) , والله أعلم .

9-فضل زيد بن عمرو بن نفيل , وأمه كان من الموحدين , وأنه يبعث يوم القيامة أمة وحجه .

10-أن الفضل لا يكون بالنسب , وإنما بالإيمان والتقوى .

11-أن الهداية بيد الله يهبها لمن يشاء , ولهذا لم يستطع النبي صلى الله عليه وسلم هداية عنه أبي طالب إلى الإسلام , لأن الله لم يكتب له ذلك(31) .

12-إثبات شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم لعمه أبي طالب يوم القيامة , فيخفف عن العذاب من أجل شفاعته , ولكنه لا يخرج من النار .

الهوامش :

(1)الأقرب أن هذا من قبل البعثة . ينظر حاشية السندي على المسند29/467
(2)رواه الإمام أحمد 17947 وإسناده صحيح , رجاله رجال الصحيحين.
(3)الخلاء : الخلوة والاعتزال عن الناس .
(4)أي قبل أن يرجع إلى أهله صلى الله عليه وسلم
(5)أي أنه كان يأخذ الزاد إذا أراد أن يذهب للخلوة للتعبد .
(6)أي نزل الوحي
(7)وهو جبريل عليه السلام
(8)أي لا أحسن القراءة
(9)أي ضمه وضغطه
(10)المراد : حتى بلغ الغط مني الغاية والمشقة .
(11)قال النووي في شرح مسلم ( قال العلماء : والحكمة في الغط شغله من الالتفات , والمبالغة في أمره بإحضار قلبه لما يقوله له , كرره ثلاثاً مبالغة في التنبيه , ففيه أنه ينبغي للمعلم أن يحتاط في تنبيه المتعلم وأمره بإحضار قلبه والله أعلم ) .
(12)أي غطوني
(13)أي الفزع والخوف
(14)مال الحافظ ابن حجر في الفتح إلى أنه صلى الله عليه وسلم خاف الموت أو المرض من شدة الرعب والخوف .
(15)أي تساعد كل من حصل له ما يثقله من فقر أو كثرة عيال , أو يتيم , وذلك بالإنفاق عليهم .
(16)أي تعين الفقير , وذلك بأن تكسبه بالمال , فتعطيه المال تبرعاً .
(17)النوائب : جمع نائبة , وهي الحادثة , وهذه الجملة تجمع جميع ما تقدم و ما لم يتقدم من مكارم الأخلاق وخصال الخير .
(18)الناموس في اللغة : صاحب سر الخير , ويقابله , الجاسوس , وهو صاحب سر الشر .
(19)أي : شاباً قوياً حتى أبالغ في نصرتك .
(20)أي : قوياً
(21)أي لم يلبث إلا وقتاً قليلاً حتى توفي , وتوقف نزول القرآن فترة من الزمن .
(22)صحيح البخاري : بدء الوحي3 , والتفسير 4953 , وصحيح مسلم , الإيمان160
(23)قال في النهاية ( مادة ضحضح ) : الضحضاح في الأصل : ما رق من الماء على وجه الأرض وما لم يبلغ الكعبين , فاستعاره النار .
(24)البطنان : جمع بطن , وهو وسط الشي أو أصله , والمراد من دواخل الجنة , ينظر النهاية ( مادة : بطن )
(25)رواه أبويعلى 2047 وفي سنده مجالد , وفيه ضعف , وقال الهيثمي 9/416 ( فيه مجالد وهذا مما مدح من حديث مجالد وبقية رجاله رجال الصحيح ) , ولكل فقرة من فقراته شواهد , فهو صحيح بشواهده . ينظر صحيح البخاري 1792 , 3816 , 3820 , 6208 . وصحيح مسلم 209 , 2432 , 2434 . ومسد أبي يعلى 973
(26)رواه الإمام أحمد في فضائل الصحابة 1336-1339 بأسانيد صحيحة , وصححه الحافظ في الفتح7/135
(27)صحيح البخاري3865 , وصحيح مسلم 2430
(28)صحيح مسلم2699
(29)صحيح البخاري7280
(30)ينظر في شرح قصة إسلام ورقة وبيان بعض فوائدها : شرح مسلم للنووي 2-197/204 , جامع الأصول : الوحي 11/278 , 279 فتح الباري1/22 , 27 , 8/716 , 721 , الفتح الرباني : السيرة20/207 , 208
(31)ينظر كلام الحافظ ابن القيم الآتي عند بيان فوائد قصة سلمان الفارسي رضي الله عنه – إن شاء الله .

كتبه : الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الجبرين حفظه الله ورعاه

مجلة الدعوة ص48-49 العدد 1872

اخوكم في الله :ابوخطاب العوضي
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386