http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الـــتــوبــة

الموضوع: الـــتــوبــة
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 22-02-2003, 09:18
الصورة الرمزية بوربيعة
بوربيعة بوربيعة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 19-11-2002
الدولة: قــــ ( الدوحة )ــطـــــــــــر
العمر: 31
المشاركات: 1,250
معدل تقييم المستوى: 1866
بوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبوربيعة مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الـــتــوبــة

بــــســم الله الرحــمــن الــرحــيــم

حينما يرتكب الانسان اثما , او يفعل خطأ, فانه يشعر بالذنب , ويزداد هذا الشعور على قدر الخطا , وعلى قدر احساس الانسان به , والشعور بالذنب يسبب للأنسان الشعور بالنقص والقلق , وهذا يؤدي الى ظهور أعراض الاضطرابات أ, الامراض النفسية .

وقدر تطور الامر , حتى يحتاج هذا الانسان الى مساعدة الطبيب النفسي , الذي يحاول تخفيف شعوره بالذنب , ويقنعه بانه انسان انسان جيد , وليس سيئا .. أي يحاول تغير فكرته عن نفسه , ليخفف شعره بالذنب وتأنيب الذات .

ولكن الاسلام علمنا اسلوبا عظيما نافعا لعلاج الشعور بالذنب , هذا الاسلوب حضنا عليه القرآن الكريم , واحاديث رسولنا العظيم . وهو : التوبة .. فالله سبحانه وتعالى قابل التوب , غافر الذنب , لذا فإن الانسان حينما يتوب ويرجع الى ربه يتجدد الامل في نفسه , بان الله تعالى غفر ذنبه , فيزول غلقه ويسعى الى اصلاح نفسه , ويبدأ صفحة جديدة في حياته , ويمضي في الحياة بخضى ثابتة واثقا من نفسه , وهو يشعر بالأمن والطمأنينة , والسبب في ذلم هذا الباب الذي فتحه الله لعباده .. باب التوبة , قال تعلى في سورة الزمر : { قل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم لاتقطنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا , غنه هو الغفور الرحيم }.

ان التائب يزاد شعوره بالطمانينة والامان , حينما يعرف ان الله تعالى يغفر ذنوب اتائبين , والأكثر من ذلك , انه سبحانه وتعالى يبدل سيئاتهم حسنات , قال تعالى في ضورة الفرقان : { إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات , وكان الله غفورا رحيما } .

والتائب يشعر بالندم على مافعل , بل ان الندم توبة كما اخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم , فالإنسان حينما يندم يلوم نفسه على ماصدر منه , وهذا من العوامل الهامة في إصلاح نفس النفس , وتقويم الشخصية , ومنعها من الاخطاء , وارتكاب الذنوب ونظرا لأهمية لوم النفس , فقد أقسم الله تعالى بالنفس اللوامة , قال تعالى في سورة القيامة : { لا أقسم بيوم القيامة , ولا أقسم بالنفس اللوامة } .. فالمؤمن صاحب النفس اللوامة , يحاسب نفسه دائما على كل مايصدر منه من اقوال وافعال , فاذا تحدث بحديث او قال كلمة , يسأل نفسه دائما : ماذا أردت بهذه الكلمة ؟ بل اذا حدث نفسه بأمر من الامور , قال لنفسه : ماذا أردت بذلك ؟ فهذه هي النفس اللوامة المتيقظة دائما , غنها تقية خائفة من الله , تحاسب نفسها دون خداع , فصاحب النفس اللوامة اذا فعل امرا , يسأل نفسه : هل يبتغي به وجه الله ويامل في ثوابه ؟ ام انه يخدع نفسه , ويريد به امرا من امر الدنيا , لذا فأن اعماله كلها تكون خالصة مخلصة لله , لاتشوبها شائبة .. ليس فيها شبهة رياء أو استعراض امام الناس بما يفعله من خير , لذا فأن النفس اللوامة نفس كريمة على الله .. يشعر صاحبها دائما بالأمن والأمان والطمأنينة , لان الخائف من الناس يكون مذعورا , أما الخائف من الله يكون مطمئنا لأن خوفه من الله طاعة تقوده الى طريق الأمان .
__________________
[align=center]( شكراً للأخت أم عقوص على التوقيع )[/align]
[align=center][/align][glint][glow=FFFFFF]
[align=center]
يـــــــــــــــابـــــــوي
ماني فبعدك اليوم مرتاح
اعلنت للهم والهواجس خضوعي
والقلب من بين المعاليق لاصاح
قامت تراعد من صياحه ضلوعي
واخبي الونـات وابيـن افـراح
وانا تجرعت المـراره جروعـي
العود طاح وهمي العـود لاطـاح
وقلبي عليك يفز يبغى الطلوعـي
ابعد خطاي وسايـلات دموعـي
واخاف اهل الدمع والدمع فضاح
اخاف اهله والخلايـق جموعـي

[/align][/glow][/glint]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386