http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - القواعد الاربع .. تعالوا لنتعلمها ( مهم ومفيد)

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-03-2003, 13:10
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13917
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قف قف قف  اقراء هالموضوع القواعد الاربع .. تعالوا لنتعلمها ( مهم ومفيد)

تعال يا أخيويا اختي لتعلم القواعد الأربع..هل تعرفها؟!


أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يتولاك في الدنيا والآخرة ، وأن يجعلك مباركاً اينما كنت ، وأن يجعلك ممن إذا أعطي شكر ، وإذا ابتلي صبر ، وإذا أذنب استغفر ، فإن هؤلاء الثلاث عنوان السعادة.

اعلم أرشدك الله لطاعته : أن الحنيفية ملة إبراهيم أن تعبد الله وحده مخلصاً له الدين ، كما قال تعالى : { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } .
فإذا عرفت أن الله خلقك لعبادته فاعلم أن العبادة لا تسمى عبادة إلا مع التوحيد ، كما أن الصلاة لا تسمى صلاة إلا مع الطهارة ، فإذا دخل الشرك في العبادة فسدت ، كالحدث إذا دخل في الطهارة.

فإذا عرفت أن الشرك اذا خالط العبادة أفسدها وأحبط العمل وصار صاحبه من الخالدين في النار ، عرفت أن أهم ما عليك : معرفة ذلك ، لعل الله أن يخلصك من هذه الشبكة وهي الشرك بالله الذي قال الله تعالى فيه : { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } ، وذلك بمعرفة أربعة قواعد ذكرها الله تعالى في كتابه :

[ القاعدة الأولى ]
أن تعلم أن الكافرين الذين قاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مقرون بأن الله تعالى هو الخالق الرازق المدبر ، وأن ذلك لم يدخلهم في الإسلام ، والدليل قوله تعالى : { قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تعقلون } .

[ القاعدة الثانية ]
أنهم يقولون : ما دعوناهم وتوجهنا إليهم إلا لطلب القربى والشفاعة .

فدليل القربة قوله تعالى : { والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى إن الله يحكم بينهم في ماهم فيه يختلفون إن الله لا يهدي من هو كذاب كفار } .

ودليل الشفاعة ، قوله تعالى : { ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله } .

والشفاعة شفاعتان : شفاعة منفية ، وشفاعة مثبتة :

فالشفاعة المنفية : ما كانت تطلب من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله ، والدليل قوله تعالى : { يأيها الذين ءامنوا انفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون } .

والشفاعة المثبتة : هي التي تطلب من الله ، والشافع مكرم بالشفاعة ، والمشفوع له من رضي الله قوله وعمله - بعد الإذن - كما قال تعالى : { من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه } .



[ القاعدة الثالثة ] أن النبي صلى الله عليه وسلم ظهر في اناس متفرقين في عباداتهم ، منهم من يعبد الملائكة ، ومنم من يعبد الأنبياء والصالحين ، ومنهم من يعبد الاشجار والأحجار ، ومنهم من يعبد الشمس والقمر ، وقاتلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يفرق بينهم ، والدليل قوله تعالى : { وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله } .

ودليل الشمس والقمر : قوله تعالى : { ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون } .
ودليل الملائكة : قوله تعالى : { ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبين ارباباً } .
ودليل الأنبياء : قوله تعالى : { وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم ءأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب } .
ودليل الصالحين : قوله تعالى : { وأولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه } .
ودليل الاشجار والأحجار : قوله تعالى : { افرءيتم اللات والعزى * ومناة الثالثة الأخرى . . . الآية } ، وحديث أبي واقد الليثي رضي الله عنه ، قال : ( خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى حنين - ونحن حدثاء عهد بكفر - وللمشركين سدرة يعكفون عندها وينوطون بها أسلحتهم ، يقال لها ذات انواط ، فمررنا بسدرة ، فقلنا : يا رسول الله ، أجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات انواط . . . الحديث ) .

[ القاعدة الرابعة ] أن مشركي زماننا أغلظ شركاً من الأولين ، لأن الأولين يشركون في الرخاء ، ويخلصون في الشدة ، ومشركي زماننا شركهم دائماً في الرخاء والشدة ، والدليل : قوله تعالى : { فإذا ركبوا البحر دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم الله إلى البر إذا هم يشركون } .

تمت وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
الفه الشيخ محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي (رحمه الله)

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386