http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - إلى متى يا نفــــــــس ...........

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 04-03-2003, 10:41
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
عائدة الـى الله عائدة الـى الله غير متواجد حالياً
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1567
عائدة الـى الله is on a distinguished road
إلى متى يا نفــــــــس ...........

:ros1e:ros1e

الى متي يانفس ...
هذه كلمات يسيره وعبارات قصيره اليك... انت نعم... انت لااحد غيرك...
انت يامن سكنت داخلي بغير حول مني ولا قوة... فأصبحت سر حياتي...

انا لاأراك ولا أسمعك... ولكني احس بك في كل نبضات قلبي... في كل نفس يخرج من صدري... في كل حركة من حركاتي ...
اليك انت يامن بيدك بعد الله سعادتي... وعذابي وفرحي وحزني وضحي وبكائي ...اذا لم اصارحك فما فائدة صدقي مع الناس ومعك ...
واذا لم اصدقك فلاخير في كإنسان ، فرصتي في هذه الحياة واحدة ...فخسارة علي ان اتركها تضيع من بين يدي ...وفرصتي معك انت ايضا واحدة... فإن تركتك تضيعين وتنساقين لهواك فقد ضاع من كل شيء ...


.. اعرف انك تركضين وتركضين وتلهثين تبحثين عن السعادة عن الراحة عن الطمأنينه... وما زلت وراءها تركضين وخلفها تلهثين ولها تطلبين ...
بحثت عنها في متطلبات الشهوه والمتعه المظهريه ...وفي المال ...فهل وجدتها ...؟
نعم قد تكوني وجدتها ولكن بعدها كيف صار حالك ؟ .. اتذكرين حالك بعدها...؟ يوم اصابني ذلك الهم العميق والضيق الشديد تلك هي سنة الله اذا ...( ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ).


انظري يانفسي ...

كل الناس تتكلم... كل الناس تضحك ...كل الناس تأكل وتشرب وتنام وتتمتع ...ولكن شتان بين هذه الصوره ومن كان همه وتفكيره في رضوان الله...

ان الدنيا كلها بلذاتها وشهواتها لاتساوي مثقال ذره من لذة يجدها العبد في الجنة قال الرسول عليه الصلاة والسلام (( والله مالدنيا في الآخرة إلا مثل مايجعل احدكم إصبعه هذه واشار بالسبابة في اليم اي البحر "" فلينظر بما يرجع )) ...فهل يحق لك وانت مني...؟
هل يحق لك ان تبيعي لذة أبدية بشهوه وقتيه ..؟

ارى وزرها وظلماتها في دنياي قبل اخرتي وربما ختم الله على قلبي بسببها وربما كانت خاتمتي والعياذ بالله .......

اتذكرين يانفس كم زينت لي من قبيح ...وكم هونت علي من معصية ...وكم اغريتيني بشهوه... فماذا خرجت من هذا كله ..؟
ومالذي جنيتيه واكتسبتيه ... إنها ذنوب تتبعها ذنوب...

بعد عن رب السموات والأرض خالقي وخالقك ...

ياسبحان الله يتودد الي ربي بالنعم وابارزه بالمعاصي والبعد عنه ...

كأن الله لايراني ولا يعلم سري ومكاني وكأن كلامي وافعالي ليست مكتوبه بل كأني غدا ليس مطلوبا بالوقوف بين يديه سبحانه ...


يانفس كم حي على الصلاة قد ذهب صوتها... تمنيت الآن ان كنت قدأجبتها ...

وكم دمعه تائب جرت تمنيت ان على خدي جريانها ...

جالست الصالحين فتمنيت ان اكون مثلهم وتأملت احوال العبابدين فغبطتهم على عيشهم وسعادتهم... ومع كل هذا كله لاأراك عن مكانك تتحركين ولا بساط المواعظ تعتبرين ...

كان علي رضي الله عنه اذا جن الليل وأرخي سدوله يقوم الى مصلاه ويبكي بكاء الحزين ويقول "" يادنيا أإلي تعرضت أم بي تشوقت ؟
هيهات هيهات غيري غيري قد طلقتك ثلاثا لارجعة لي فيك فعمرك قصير وعشك حقير وخطرك كبير ، آه من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق...

فيا نفس كيف انت مني غدا وقد رأيت ركب الصالحين نورهم يسعى بين ايديهم وبأيمانهم ..
كيف بك وقد حيل بيني وبينهم... هل سينفع الندم وهل سينفع طلب الرجوع عند الفوات...
ياالله كيف اصبح مصيري بين اهل السوء وأهل النار منزلي كيف بي اذا حل القضاء وشهدت الأعضاء ...

يانفس اما تحبين ان يقال{ ياأيتها النفس المطمئنه ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي} ...

الآن قومي وانفضي عنك اثقال الهوى والشهوات والذنوب والمعاصي واستغفري الرب انه كان غفارا وابدئي طريقك فأنت ماتزالين في الدنيا لتعويض مافات والفرصة واحدة لاتضيع منك...
ولاتكوني كأبي جهل حين قال ان هذا الا سحر يؤثر بعد ان كانت له لحظة تأمل وتفكير كما قال سبحانه (( انه فكر وقدر فقتل كيف قدر ثم نظر ثم عبس وبسر فقال ان هذا الا سحر يؤثر ))...


يانفس ماهو الا صبر ايام كأن مدتها أضغاث أحلام...

يانفس إتركى الدنيا وتخلى عنها فإن العيش قدام ...

ربي آتي نفسي تقواها وزكها خير من زكاها انت وليها ومولاها ..

ريي ارزقني لذة الايمان وطهر النفس من رجس الشيطان والهوى واجعل عاقبة امري بحبوحة الجنان يارحيم يارحمان .... آمين ...


موضوع قرأته بأحد المنتديات فتأثرت به وتمنيت أن أكون من بحت به لنفسى ...
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51