http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الجهاد في الأسلام بين الطلب والدّفاع

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 27-03-2003, 14:22
البراء البراء غير متواجد حالياً
فعال الساهر
 
تاريخ التسجيل: 11-11-2002
المشاركات: 76
معدل تقييم المستوى: 1059
البراء will become famous soon enoughالبراء will become famous soon enough
الجهاد في الأسلام بين الطلب والدّفاع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الأعزاء

يطيب لي أن اقدم لكم ملخصاً من كتاب الجهاد في الأسلام بين الطلب والدّفاع
لصالح اللحيدان

وسوف الخص لكم كل اسبوع باب من ابواب هذا الكتاب

وأسأل الله لي ولكم الهدى والعلم النافع

اللهم علمنا بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا واهدينا الى طريق الرشاد.


باب تعريف الجهاد


الأصل الإشتقاقي لمادة هذه الكلمة " جهاد " يرجع إلى المشقة
فيقال جهدت نفسي وأجهدت ، والجهد طاقة .. قال الله تعالى :
( والذين لا يجدون إلا جهدهم )

وقال صاحب القاموس : الجهد : الطاقة والمشقة ، وجهد حهدك ابلغ
غايتك.

وقال في المُعرب : الجهاد : مصدر جاهدت العدو جهادا إذا قتلته أو
بذل كل منهما جهده أي طاقته في دفع صاحبه ، فهي صيغة مشاركة
من الجهد وهو الطاقة والمشقة .

وقال في مفردات القرآن : والجهاد والمجاهدة : استفراغ الوسع في
مدافعة العدو ، وتستعمل هذه الكلمة أعني كلمة: جهاد : بمعناها
اللغوي الأعم .

وذكر ابن القيم في الهدي النبوي في تعريف الجهاد يقول :

- " ألجهاد على اربع مراتب : جهاد النفس وجهاد الشيطان
وجهاد الكفار وجهاد المنافقين .... "

ثم بدأ يفصل في ذلك بطريقته يقول عن جهاد النفس .

" فالجهاد بالنفس اربع مراتب .

1- أن يجاهدها على تعلم الهدى ، ودين الحق الذي لافلاح لها ولا
سعادة في معاشها ومعادها إلا به، ومتى فاتها علمه شقيت في
الدارين
2- أن يجاهدها على العمل به علمه وإلا فمجرد العلم بلا عمل إن
لم يضرها لم ينفعها .
3- أن يجاهدها على الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه وإلا كان من
الذين يكتمون ما أنزل الله من الهدى والبينات ولا ينفعه علمه
ولا ينجيه من عذاب الله .
4- أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق
ويتحمل ذلك كله ، فاذا استكمل هذه المراتب الأربع صار من
الربانيين فإن السلف مجموعون على أن العالم لا يسمى ربانيا
حتى يعرف الحق ، ويعمل به ، فمن علم ، وعلّم وعمل فذاك
يُدعى عظيما في ملكوت السموات ....

ثم دخل في إضاح طريقة جهاد الشيطان فقال

" وأما جهاد الشيطان فمرتبتان :

1- إحداهما : جهاده على دفع مايلقى العبد من قبل الشيطان من
الشبهات والشكوك القادحة في الايمان .
2- الثانية : جهاد على دفع مايلقى إليه من الإيرادات والشهوات
والأوهام والشبهات .

فالجهاد الأول يكون بعده اليقين ، والثاني بعده الصبر قال تعالى :
( وجعلنا منهم أمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانو بآياتنا يوقنون) .
ثم بدأ بجهاد الكفار والمنافقين وهؤلاء خطرهم شديد وهم من أجل ذلك
يحاولون التلبس بلباس المسلمين ...


والمنافقون أخطر شئ على المسلمين والدعوة الى الله ، ولهم
طرق عجيبة ومزايا غريبة أوقعو غيرهم من المؤمنين في شر
مستطير – يقول :
-" وأما جهاد الكفار والمنافقين فعلى مراتب : بالقلب وباللسان
والمال والنفس .. وجهاد الكفار اخص باليد وجهاد المنافقين
اخص باللسان " .


ولعل الحال تبين لنا اشياء كثيرة من أنواع الجهاد لا سيما ونحن
نعاصر أقواماً يصعب على المسلم تبيين حالهم في كل الصور فأنواع
الجهاد إزاء ذلك كله يكون هناك جهاد ضد الكفر .. وجهاد ضد الرذائل
وجهاد ضد المغريات من المال وجهاد ضد الباطل وجهاد ضد الفساد
والميل إلى الملذات وجهاد ضد مذاهب الأرض بمختلف أشكالها في
أي مكان .

تعريف الفقهاء للجهاد

تعريف المالكية والشافعية .. تعريفهم على العموم يدور على انه قتال
الكفار حتى يسلموا.

تعريف الحنفية .. الجهاد غلب في عرف الشرع على جهاد الكفار وهو
دعوتهم إلى الدين الإسلمي إن لم يقبلوا.

تعريف الحنابلة .. يقولون جاهد جهاداً ومجاهدة من جهد إذا بالغ في قتل
عدوه .

وأما شرعاً : فهو قتال الكفار على وجه الخصوص .

وتعريف غيرهم أن الجهاد طلب العدو وقتاله حتى يسلم وينقاد للحق
ويؤمن بالله ورسوله

ومن هذه التعاريف يظهر لنا : أن المعنى اللغوي يشترك مع المعنى
الاصطلاحي ويعرف بأنه بذل الوسع في نصرة الدين الاسلامي لا غير
وحفظه إما بالدعوة وتوضيح الحق وبعد ذلك يكون السيف .


والى لقاء آخر مع باب الجهاد في الديانات السماوية.

وفقكم الله

لدي رجاء للأخ المشرف على الصفحة الأسلامية ان كان بالامكان تثبيت
الموضوع وذلك للفائدة
وشكراً

http://198.65.147.231/lecturs/mawsem/12-3-2003.ram

*كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها**كلمة ممنوعة يرجى تصحيحها*http://198.65.147.231/lecturs/mawsem/12-3-2003.ram[/WEB]
__________________
اللهم انصر الاسلام والمسلمين

التعديل الأخير تم بواسطة البراء ; 27-03-2003 الساعة 15:00
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386