http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - الغضب و علاجه

الموضوع: الغضب و علاجه
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 28-03-2003, 00:13
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
افـــ القمر ـــاق افـــ القمر ـــاق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124740
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قف قف قف  اقراء هالموضوع الغضب و علاجه

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب " .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه و سلم : أوصني ، قال : لا تغضب . فردد مراراً ، قال : لا تغضب .

قوله " ليس الشديد بالصرعة " بضم الصاد و فتح الراء
الذي يصرع الناس كثيراً بقوته و الهاء للمبالغة بالصفة .
قوله " فردَّد مراراً "
أي ردَّد السؤال يلتمس أنفع من ذلك أو أبلغ أو أعم ،
فلم يزده على ذلك
و زاد أحمد و ابن حبان في رواية عن رجل
لم يُسَمَّ قال : تفكرت فيما قال فإذا الغضب يجمع الشر كله .

قال الخطابي : معنى قوله " لا تغضب " اجتنب أسباب الغضب و لا تتعرض لما يجلبه .

وقال ابن بطَّال في الحديث أن مجاهدة النفس أشد من مجاهدة العدو لأنه صلى الله عليه و سلم جعل الذي يملك نفسه عند الغضب أعظم الناس قوة ، و لعل السائل كان غضوباً ، و كان النبي صلى الله عليه و سلم يأمر كل أحد بما هو أولى به ، فلهذا اقتصر في وصيته له على ترك الغضب ، فللغضب مفاسد كبيرة ، و من عرف هذه المفاسد عرف مقدار ما اشتملت عليه هذه الكلمة اللطيفة من قوله صلى الله عليه و سلم " لا تغضب " من الحكمة و استجلاب المصلحة في درء المفاسد

و كما وصف صلى الله عليه و سلم الداء وصف الدواء ففي حديث رواه أحمد و أبو داود و ابن حِبَّان أنه عليه الصلاة و السلام قال : " إذا غضب أحدكم و ه وقائم فليَجلس ، فإن ذهب عنه الغضب و إلا فَليضطَجِع " .

فما هي تأثيرات الغضب على جسم الإنسان ؟
و لماذا وصف لنا النبي عليه السلام هذا العلاج ؟
و كيف يؤثر الوقوف و الاضطجاع على الغضب ؟


هذه ثلاثة أسئلة للإجابة عليها لابّد أن نتوقف
عند الغُدَّة الكظرية التي تقع فوق الكليتين
و من وظائف هذه الغدة إفراز هرمون الأدرينالين و المودرينالين

فإن كان لديك اضطراب في نظم القلب فلا تغضب
فهرمون الأدرينالين يمارس تأثيره على القلب
فيسرع القلب في دقاته
و قد يضطرب نظم القلب و يحيد عن طريقه السوي
و لهذا فإن الانفعال و الغضب
يسببان اضطراباً في ضربات القلب
و كثيراً ما نشاهد من يشكو من الخفقان
في القلب حينما يغضب أو ينفعل .

وإن كنت تشكو من ارتفاع في ضغط الدم فلا تغضب
فإن الغضب يرفع مستوى هذين الهرمونين في الدم
مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم

و الرسول صلى الله عليه و سلم يكررها ثلاثاً
" لا تغضب "
و الأطباء ينصحون المرضى المصابين
بارتفاع ضغط الدم أن يتجنبوا الانفعالات و الغضب

و إن كنت مصاباً بمرض في شرايين القلب فلا تغضب
لأنه يزيد من تقلُّص القلب و حركته
و قد يهيئ ذلك لحدوث أزمة في القلب

و إن كنت مصاباً بالسكَّري فلا تغضب
فإن الأدرينالين يزيد من سُكّر الدم .
وقد ثبت علمياً أن هذه الهرمونات تنخفض بالاستلقاء
كما قال صلى الله عليه و سلم :
" إذا غضب أحدكم و هو قائم فليجلس ،
فإن ذهب عنه الغضب و إلا فليضطجع

من اختياراتي
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51