http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - احذروا !!! لا تنشروها في الجوالات ولا غيره

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-03-2003, 15:17
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13917
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
احذروا !!! لا تنشروها في الجوالات ولا غيره

الحمد لله وبعد .

وصلني على جوالي عبارة نصها :

" رؤية صالحة تدعو أهالي الخليج لقراءة سورة الأنعام الليلة . انشر للأهمية " .

أخي المسلم : احذر من مثل هذه الرسائل التي تصل إلى جوالك ، ولنا وقفات مع هذه العبارة وغيرها مما ينتشر بين الناس عند وقوع مثل هذه الفتن :

الوقفة الأولى !!! رؤية صالحة . ربما تكون رؤية صالحة ولكن هل يبنى عليها حكم شرعي ؟

قبل الجواب على السؤال لا بد من ذكر قواعد مهمة في موضوع الرؤى والأحلام لكي يكون المسلم على بينة من دينه ، فلا تختلط عليه الأمور ، ولا يغتر بمثل هذه الرسائل التي تصل عبر الجوال أو غيره من الوسائل الأخرى .


قواعد في موضوع الرؤى والأحلام :


أولا : التفريق بين الرؤيا والحلم :


الرؤيا والحلم من المترادفات ، والرؤيا والحلم وإن كان كل منهما يحدث في النوم إلا أن الرؤيا اسم للمحبوب ، فلذلك تضاف إلى الله ، وأما الحلم فإنه اسم للمكروه فيضاف إلى الشيطان ، ودليل ذلك :

‏عن ‏‏أبي قتادة ‏‏يقول :‏ سمعت النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏يقول :‏ « ‏الرؤيا من الله ، والحلم من الشيطان ... » الحديث
رواه البخاري (5747) ، ومسلم (2261) .


ثانيا : رؤيا الأنبياء وحي :

{ فلما أسلما وتله للجبين . وناديناه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا } [ الصافات : 102 – 104 ] .

والرؤى شغلت حيزا كبيرا من سورة يوسف عليه السلام ، قال تعالى : { إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين } [ يوسف : 4 ] ، وقد ذكر الله تعالى في آخر السورة تأويل هذه الرؤيا على لسان يوسف فقال تعالى : " وقال يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا " [ يوسف : 100 ] .

ونبينا صلى الله عليه وسلم كان له نصيبا من الرؤى قال تعالى : { لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم ومقصرين لا تخافون فعلم ما لم تعلموا فجعل من دون ذلك فتحا قريبا } [ الفتح : 27 ] .

والنصوص في هذا الباب كثيرة جدا ، ونكتفي بهذه الشواهد .

ثالثا : رؤيا غير الأنبياء لا يؤخذ منها حكم شرعي :

إن من منهج أهل السنة والجماعة أن الرؤى والأحلام لا يؤخذ منها حكم شرعي ، ولو كان الذي رأى الرؤيا من كان في الصلاح والتقوى ، وأما الصوفية فإن من مصادر التلقي عندهم المنامات ، فهم يعتبرون المنامات تشريعا .

قال الإمام النووي رحمه الله : لو كانت ليلة الثلاثين من شعبان ، ولم ير الناس الهلال ، فرأى إنسان النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقال له : الليلة أول رمضان لم يصح الصوم بهذا المنام ، لا لصاحب المنام ولا لغيره .ا.هـ.

وقال أيضا : إن الرائي وإن كانت رؤياه حقا ، ولكن لا يجوز إثبات حكم شرعي بما جاء فيها ، لأن حالة النوم ليست حالة ضبط وتحقيق لما يسمعه الرائي ، وقد اتفقوا على أن من شروط من تقبل روايته وشهادته أن متيقظا لا مغفلا ولا كثير الخطأ ، ولا مختل الضبط ، والنائم ليس بهذه الصفة .ا.هـ.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية (27/457) : الرؤيا المحضة التي لا دليل على صحتها ، لا يجوز أن يثبت بها شيء بالاتفاق .ا.هـ.

وقال سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - : أما اعتماد المنامات في إثبات كون فلان هو المهدي فهو مخالف للأدلة الشرعية ولإجماع أهل العلم والإيمان ، لأن المرائي مهما كثرت لا يجوز الاعتماد عليها في خلاف ما ثبت به الشرع المطهر ، لأن الله سبحانه أكمل لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولأمته الدين ، وأتم عليهم النعمة قبل وفاته عليه الصلاة والسلام فلا يجوز لأحد أن يعتمد شيئا من الأحلام في مخالفة شرعه عليه الصلاة السلام .ا.هـ.

وبعد نقل النصوص عن العلماء نجد أن رسالة الجوال فيها المخالفات التالية :



أن الرؤيا فيها حكم شرعي ، وهو قراءة القرآن ، وكما نعلم أن قراءة القرآن أمر تعبدي ، والأصل في العبادة التوقيف أي أنه لا بد من نص لفعل العبادة ، والشارع لم يشرع لعباده قراءة سورة الأنعام حال الفتن ، أو الحرب ، أو غير ذلك .


أن ما ورد من الأحاديث في فضائل قراءة سورة الأنعام لا يثبت منها شيء ، ومن ذلك :

- عن ابن عباس قال : نزلت الأنعام بمكة ليلا جملة واحدة حولها سبعون ألف ملك يجأرون حولها بالتسبيح .
رواه الطبراني في الكبير (12/215) ، وفي إسناده علي بن زيد بن جدعان ، وهو ضعيف .

- عن جابر قال : لما نزلت سورة الأنعام سبح رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال « لقد شيع هذه السورة من الملائكة ما سد الأفق »
رواه الحاكم في " المستدرك " (2/314) ، ثم قال : صحيح على شرط مسلم .

وتعقبه الذهبي بقوله : " لا والله ، لم يدرك جعفر السدي ، وأظن هذا موضوعا .ا.هـ.

- عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « نزلت سورة الأنعام معها موكب من الملائكة سد ما بين الخافقين لهم زجل بالتسبيح , والأرض بهم ترتج " ورسول الله يقول " سبحان الله العظيم سبحان الله العظيم " .

رواه الطبراني في الأوسط (3317) ، وبعض رجاله لم نجد لهم ترجمة .

- عن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" نزلت علي سورة الأنعام جملة واحدة وشيعها سبعون ألفا من الملائكة لهم زجل بالتسبيح والتحميد »
رواه الطبراني في " الأوسط " (3316) ، وفي إسناده يوسف بن عطية الصفار ، وهو متروك .

فهذه الأحاديث لا يثبت منها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم .


ما وجه تخصيص أهل الخليج بهذا الفعل ؟! فكما نعلم أن الحكم يكون عاما لجميع الناس .

قد يقول قائل بسبب ما قد يصيبهم من آثار الحرب .

فالجواب :

الحرب لم تقع بعد لو سلمنا جدلا بصحة الفعل وهو قراءة سورة الأنعام ، ولو وقعت فلا يتعبد الله بأمر لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .


العلاقة بين صحة الرؤيا وصدق الشخص أمر مهم ، والدليل على ذلك :

‏ ‏عن ‏‏أنس بن مالك ‏أن رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال ‏: « ‏الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة »
رواه البخاري .

ونحن لا نعرف صدق الناقل لهذه الرؤيا ، بل هو مجهول الحال .


قد يكون صاحب الرؤيا ممن يروج مثل هذا الكذب فيدخل في الوعيد الوارد عن النبي صلى الله عليه وسلم .

‏عن ‏‏ابن عباس ،‏ عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال :‏‏ « من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل ... » الحديث .
رواه البخاري .

‏عن ‏‏ابن عمر ‏أن رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال : « إن‏ من أفرى الفرى أن يري عينيه ما لم تر »
رواه البخاري .

وختاما :
أخي المسلم ؛ كن على حذر من مثل هذه المنامات ، ولا تنطلي عليك فتبادر بإرسالها مباشرة فتقع في المحذور ألا وهو نشر بدعة ، فيكون عليك وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة .

‏عن ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏‏قالت ‏: ‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم :‏‏ « من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد »
رواه البخاري (2697) ، ومسلم (1718) .

وفي لفظ مسلم : « من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد »

عبد الله الزقيل

المصدر : خاص بإذاعة طريق الإسلام
__________________



مدونة أبو دجانة
http://abudojana.blogspot.com
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386