http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - يوميات ملتزم (1)

الموضوع: يوميات ملتزم (1)
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-03-2003, 15:22
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13918
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
يوميات ملتزم (1)

بسم الله نبدأ , وعلى هدي نبيه صلى الله عليه وسلم نسير, وبعد..

دائماً تكون تجارب الآخر موعظة للأنــا , لذا جعل الله تعالى القصص عبرة , يعتبر بها السامع , وتزداد بها تجاربه , حبذا لو كان هذا الآخر من أولي النهى والألباب , أو ممن جعلهم الله مفاتيح للهدى , يفتحون للأمة من الخير كل باب , ويتخذوا في ذلك ما استطاعوا من الجهد والأسباب, لذا تجد هؤلاء الدعاة البررة أفعالهم نبراساً , وسلوكهم في حد ذاته دعوة , ومعنا الآن يوميات لأحد الدعاة , أصوغها لكم عسى أن يستفيد منها القارئ أويصيب صاحبها دعوة صالحة بظهر الغيب ينتفع بها من كتب ومن قرأ, وهذه اليوميات تعبر عن تجربة الداعية خلال العشر سنوات الأولى من اتجاهه الإسلامي , ونبدأ معه بداية الطريق منذ التحول من التيه والظلمات إلى الركون إلى رب الأرض والسماوات , وسنكتفي بإذن الله تعالى من كل عام بورقة تبين ما كان يمر به وما قابله من توفيق الله له وما كان من دلالته على الخير , وكيف كان الأخذ بالأسباب للارتقاء بالنفس من تيه الشهوات إلى العمل لإرضاء رب البريات.


الورقة الأولى : من مذكرات العام الأول للالتزام :
كتب قائلاً : سبحان الله ما أجمل الدين وما أهون الدنيا , ما أبدع سماع القرآن وما أسوأ سماع الغناء رقية الشيطان , ما أحب الرفقة الصالحة وأحنهم وأرأفهم وما أفسد رفقة السوء , الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي إلا أن يشاء , ما أجمل القرب من الله والاطمئنان بذكره وما أوحش البعد عنه ويالها من وحشة , أحس بأنني إنسان جديد , أي والله , تغير الكون من حولي , فقدت شهوات البدن من صحبة أصدقاء الدنيا وصديقاتها ولكنني والله وجدت نفسي أخيراً

يا ربي .... إني أريد أن يسمع صوتي كل محروم ... وكل من كان للخير والسعادة يروم ....ها هنا السعادة ...في المسجد ...في المصحف .... في الكتاب .... في الشريط الطيب .....في السلام عليكم .

يا إلهي تغيرت والله ملامحي .... تغير شكلي وطريقة ملابسي ...تغيرت حتى نظرة الناس إلي ...... أصبحت أنظر للدنيا وبهرجها بنظرة جديدة , بعد ما كان كل همي منها المظهر , والمرح واللهو , أحس بأني أصبح لي هدف , إني أشعر لأول مرة أني مخلوق لغاية , وكأني من قبل لم أقرأ في حياتي آية, الله يقول { وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون } ..... الحمد لله ...الحمد لله ...الحمد لله ...كنت دائما من قبل أسأل نفسي سؤالاً عابراً هل سأكون من أهل الجنة , فيرد شيطاني مسرعا ً دعك من هذا, الجنة أهلها كثير وما عليك ... أنت منهم ...ولكني لم أفكر إلا قريباً جداً كيف أكون منهم وما السبيل إليها , أما اليوم فأحس أني منها أقرب , وأصبح اهتمامي بشأنها كبير , فالحمد لله العلي الخبير .


الورقة الثانية : من مذكرات العام الثاني للالتزام
سبحان الله يالها من صحبة رائعة , ورفقة طيبة رفقة هؤلاء الكرام من أهل الالتزام , ولكني أحس بوحشة في نفسي , لقد افتقدت أصدقائي القدامى , إني أريد أن أنقذهم.... ولكني أخاف على نفسي أن أميل إليهم فأضيع ويضيعوا معي , ..يا إلهي ما العمل , أأتركهم , أم ماذا أفعل حيالهم , من الأفضل أن أسأل من أكبر مني وأسبق في طريق الخير عسى أن أجد عندهم ما يشفي صدري ويريح ضميري, فأنا احب أصحابي القدامى , ولكني أحب طريق الله أكثر , ولا أريد أن أفقد الطريق وأنا لا أملك ما أشدهم به إليه .

سبحان الله حقاً صدق الله { فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون } , فعلاً ما أخبرني به أخي الملتزم طالب العلم هو الحل , وهو أن أنتظر عليهم قليلاً , وأن أتزود من العلم ما أستطيع به أن أدعوهم إليه , وأن أصلح من نفسي بداية حتى يكون سلوكي وفعلي لهم دعوة , فعسى أن يأتي الله بهم , لما يرون من حسن تغيري , اللهم وفقني يارب العالمين , سأعمل بنصحه لي في قيام الليل والدعاء لأصحابي عسى أن يكونوا إخواناً لي في الله في يوم من الأيام


الورقة الثالثة : من العام الثالث من الالتزام:
الحمد لله ..الحمد لله ... لم أكن أبدأ أتوقع أن تأت النتيجة بهذا الوجه .... ما أحب أخواي الجدد في الله إلى قلبي بعدما ودعا حياتهما القديمة , وأصبحا لي أخوان , بعدما كانا من قرناء السوء والشيطان , الحمد لله ...الحمد لله ...اللهم أت بالبقية يا رب العالمين .

ولكن وقع كلام أخي طالب العلم بالأمس يهز كياني .... كنت أظن أنني هكذا أصبحت كامل الالتزام .... فالناس ينادونني بالشيخ فلان ....وأهل الالتزام يدعونني بالأخ علان ..... ولكنه يقول أن هناك فرائض تنقصني لم أحصلها بعد .... يقول أن هناك علوم فرض علي أن أعرفها ...ثم فرض علي أن أعمل بها لأصلح ما بداخلي من خلل يتعلق بما تعلمت ....ثم فرض علي أن أدعو غيري إليها ليعمل بها ..... ثم يقول أننا الآن فقط في بداية الطريق .... والجنة تحتاج للمشمرين والمجتهدين ....

يااااه .... حقاً كلامه صحيح , والله إني أحس أنني كالعود الأخضر الذي يحتاج إلى أن يشتد وإلا كسر , ولن أشتد إلا بنور العلم , وسقاية العمل , والتغذي بهدي النبي صلى الله عليه وسلم , ولكن هل يا ترى الطريق صعباً ..... إني الآن أداوم والحمد لله على قيام الليل , وصيام النوافل , وأذكار الليل والنهار , ولي ورد من القرآن ..... أحس فعلاً أن بداخلي نوراً , ولكنه خافت , وأحس والله بأن بداخلي طاقة ولكنها كامنة , وأنه لن يوظفها إلا العلم والعمل , اللهم أبعد عني إحساسي بضعفي , وارزقني أخذ الكتاب بقوة وعزم , وجنبني الكسل والخور , وارزقني الحزم , اللهم إني نويت سلوك الطريق فاهدني يا ربي , وارزقني فيه السداد والتوفيق.


الورقة الرابعة :من العام الرابع للالتزام :
الحمد لله انتظامي في الدراسة الشرعية بمعهد الدعاة أعطاني دفعة قوية وبدأت أفهم وأعي كثيراً مما يدور حولي , بدأت أتعرف على الله بأفعاله وأسماءه وصفاته , فأتقرب إليه , وبدأت أعرف الشرك بأدرانه وأفاته , فأفر منه وأنبه عليه , بدأت أعرف كيف تصبح عبادتي صحيحة وليست كما علمني أبي وأمي ,.... فهذه طريقة فاسدة ان يظل المرء يعبد الله بطريقة الآباء وليس بمراد الله , فهذا نفس ما احتج به المشركون من قبل { إنّا وجدنا آبائنا على أمة وإنّا على آثارهم مقتدون }

بدأت أحس أن العود يشتد , وأني بدأت أصبح كالشجرة , ولكن اصبح الآن هم الدعوة إلى الله يدافعني , هل سأستطيع في يوم من الأيام أن أن آخذ بيد الأنام , لنقوم سويا للعليم العلام , ياااه هل سأقوى على توصيل الخير للناس , وهل سيفسح لي المجال لذلك , وما هو السبيل للدعوة إلى الله , عموما مما تعلمت أصبحت أوقن أن التدرج في كل شيء مطلوب , سأدعوا الأقرب فالأقرب أبدأ بأهل بيتي ثم الأقرب من إخواني أدلهم وأعلمهم ما أتعلم , فهو دعوة لهم وخير لي ومراجعة للعلم حتى يثبت , وعلي أن أتحمل مشاق التعلم من مال ينفق , أو وقت يصرف , فوالله ما يصرف إلا في الخير , وفي سبيل الله , فالله المستعان !


الورقة الخامسة : من العام الخامس للالتزام
الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات , لقد من الله علي في نهاية هذا العم بالانتهاء من الدراسة بمعهد الدعاة , وحصلت على مرتبة متقدمة بين أقراني , ولكن المفاجأة الحقيقية هي أن يسند إلي دور في المركز الإسلامي الكبير الذي يمثل أهل السنة بالمدينة , سبحان الله ما أبعد شبه اليوم بالبارحة , لقد التزم معظم أصدقائي القدامي , والعجب أنني بانشغالي بالدراسة الشرعية لم أكن كثير الدعوة لهم ولكن أعجبهم السلوك والمظهر , فسبحان الله الآن هم يرافقونني ولا يتركوني , ويسألوني عما اعرف ولا يعرفوا , بل الأكثر من ذلك أنني بعد أيام سألقي أول محاضرة لي , ومن سيكون الجلوس , إنهم هم ... نعم الملتزمون الجدد من أصدقائي القدامى الذين أصبحوا إخوة لي في الله , يا الله ما اسعد القرب منك , والالتجاء إليك , وما أسرع إجابتك دعاء المحتاج , وإن أخرت الإجابة فلحكمة لا يعلمها إلا أنت يا عظيم , الحمد لله العلماء يقولون أن على الداعية أن يرمي البذر ويتعهده , وليس عليه أن ينتظر الثمرة , فثمرة الدعوة لا يملكها إلا الله وحده , ولكنك بفضلك يا ربي أريتني الثمرة فلك الحمد والمنة , ولك الشكر والفضل , وأسألك أن تيسر لي طريقي وتوفقني لما تحب وترضي..


( منقول لابي الهيثم من موقع طريق الاسلام للفائدة)
__________________



مدونة أبو دجانة
http://abudojana.blogspot.com
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386