http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - السعادة في العبادة ..والتعاسة في تركها ..مفيد

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 05-04-2003, 12:51
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13918
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل السعادة في العبادة ..والتعاسة في تركها ..مفيد

اخي المسلم اختي المسلمة /
ان وجودنا في هذه الحياة ليس من العبث، وانما له هدف وغاية اقتضتها حكمة ربنا (سبحانه وتعالى ) الا وهي العبادة : قال تعالى ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ) ، وقال ( سبحانه وتعالى ) : ( يا ايها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون ) ، فان علمتما ذلك ، فلا تضيّعا العمر في غير العبادة ، فان فيها الريادة والسعادة ، واياكما والاصغاء لمن يقول ( ان السعادة في غير العبادة ) فان كلامه هذا مردود شرعا وعقلا وفطرة ؛ اما شرعا : فلان الله سبحانه وتعالى يقول ( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا) ، اي صعبة وضيقة في حين انه قال فيمن يذكره ويعبده ويحسن في عبادته ( الذين ءامنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب) واي سعادة هذه التي تتحقق دون اطمئنان القلب وراحته ؟!! ، واما عقلا فلنضرب مثالا على ذلك : هذه السكين التي نستخدمها لقطع اللحم مثلا او لتقطيع الخضروات والفواكه .. اتصلح للاستخدام كنعال نلبسها ؟!!، وهذه النعال التي نلبسها لنتقي بها الاذى ، ونصون بها اقدامنا اتصلح لو اردنا استخدامها لقطع الخضروات واللحم !!؟؟ .. بالطبع لا فكيف اذا بنا نحن الذين خلقنا الله لعبادته وطاعته ثم ( والعياذ بالله) نصرف عمرنا في المعصية وعدم الطاعة والبعد عن العبادة ....من الاستحالة ان تاتينا السعادة ونحن بهذه الحال ، ولهذا لزم علينا عبادة الله ، والاحسان في هذه العبادة ، واما فطرة : فالروح تميل وترتاح عند ذكر الله وفي طاعته ن والقلب يتاثر ويمتليء رضى وسعادة لذلك وهذا هو شعور كل مؤمن مسلم ، فان علمتما ذلك وفهمتماه وجب عليكما التعرف على مفهوم العبادة الصحيح تعرفا تاما ، فان البعض يظن ان العبادة مخصوصة في ( الصلاة، والصوم، والحج، والزكاة) هذه الاركان العظيمة من اركان الاسلام فقط ، وفي الحقيقة والواقع ان مفهوم العبادة اشمل واعم ، واوسع ، فاصل العبادة لغة ( التذلل والخضوع ) ، ولهذا سميت الاعمال الشرعية التي نؤديها (كالصلاة) عبادة لاننا نؤديها بخضوع لله ( العزيز الخكيم) وتذلل ، وفي الشرع العبادة كما قال شيخ الاسلام بن تيمية (رحمه الله) ( هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الاقوال ، والاعمال الظاهرة والباطنة) ، وعلى هذا فكما أن الصلاة عبادة فا( لسلام على الناس عبادة) ، وكما ان الحج عبادة فحب الله ، والخوف منه ، والتوكل عليه عبادة ، وكما ان الزكاة عبادة فان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وازالة الاذى عن الطريق عبادة ، بل حتى الابتسامة عبادة قال (صلى الله عليه وسلم) ( لا تحقرن من المعروف شيئا ولو ان تلقى اخاك بوجه طليق) رواه مسلم ، ولكن هنمالك عبادات اهم ، واعظم من غيرها ، فالعبادات المفروضة والواجبة كالصلاة المفروضة، والزكاة ، وصوم رمضان ، والحج ..الخ اهم من العبادات المستحبة كصلاة السنن ، والصدقة ، وصوم عاشوراء .. الخ ، وكلها لها اجر وفضل عند الله سبحانه وتعالى ، قال تعالى ( وما تفعلوا من خير فان الله به عليم ) وقال ( قل اعملوا فسيرى الله عملكم) ، وقال ( ان الذين ءامنوا وعملوا الصالحات لهم جنات النعيم)، هذا ولا تكون العبادة مقبولة عند الله الا بشرطين رئيسين الا وهما ان تكون خالصة لوجه الله ، وصحيحة ، اما الاخلاص فلقوله سبحانه ( الا لله الدين الخالص) ، وقال ( صلى الله عليه وسلم) ( انما الاعمال بالنيات وانما لكل امريء ما نوى ..) ، ومن عمل عبادة فيها شرك او رياء فان عبادته مردودة قال تعالى في الحديث القدسي (انا اغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا اشرك فيه معي غيري تركته وشركه) .. ولهذا وجب اخلاص نية العبادة لله ، اون لايعمل احدنا عبادة الا قصد بها الله سبحانه وتعالى وحده .واما المتابعة فلان العبادة توقيفية فنحن نعبد الله كما يريدنا سبحانه ان نعبده وكما امرنا رسوله (صلى الله عليه وسلم) وفعل ، اذا فلا تكون العبادة صحيحة الا ان كانت تماما كما امرنا بها في الكتاب والسنة قال تعالى ( واطيعوا الله واطيعوا الرسول) ، وقال سبحانه ( وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) ، وقد امرنا صلى الله عليه وسلم باتباعه والاقتداء به فقال( صلوا كما رايتموني اصلي) ، وقال ( خذوا عني مناسككم) ، ونهى (صلى الله عليه وسلم) عن الابتداع في الدين ، وادخال فيه ماليس منه مما لم ياتي الامر به قال (صلى الله عليه وسلم) ( من احدث في امرنا هذا ماليس منه فهو رد) رواه البخاري ..
فيا سعادة من عبد الله حق عبادته ، واطاع الله ورسوله قال تعالى ( وبشر الذين ءامنوا وعملوا الصالحات ان لهم جنات تجري من تحتها الانهار ) وقال ( للذين احسنوا الحسنى وزيادة ) ، ويا لتعاسة وشقاء من عصى الله ورسوله( صلى الله عليه وسلم) قال تعالى ( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا) .. فيا اخي المسلم ، ويا اختي المسلمة ..بادرا قبل فوات الاوان ، وقبل انقضاء العمر ، فان الموت مصير كل انسان . والله الموفق لما يحبه ويرضاه .
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386