http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - ~ () رسالـــــــــة خــــاصة جـــــــدا لأمـــــــي () ~

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 15-04-2003, 19:49
المشاغبه المشاغبه غير متواجد حالياً
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 19-11-2002
الدولة: KuWaiT
المشاركات: 287
معدل تقييم المستوى: 1121
المشاغبه is on a distinguished road
تحذير ..ادخل ~ () رسالـــــــــة خــــاصة جـــــــدا لأمـــــــي () ~

[ALIGN=CENTER](( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما@ واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا@ صدق الله العظيم ((الإسراء 23، 24 )) .



رسالـــ:heart1ــة خــــاصة لأمـــــــي "حفظها الله"

السلام عليكِ ورحمة الله وبركاته ...



إلى أغلــــى مخلوقه في الوجود
:roseأمـــــــــي الحبيبـــــــة :rose
حفظك الله لنا وأطال بعمرك إن شاء الله



[/ALIGN]

أمــــــــ:loveloveـــــــي .. أبتدئ رسالتي لكي .. بطلب العفو والغفران .. فأنا اعلم جيدا باني قد أتعبتك معي ..منذ أن كنت نطفه في رحمك ..إلى إن أصبحت شابه أمام عينيك ..

فكم تحملتي الألم وأنا اسكن في داخلك .. فاتخذت من جسدك مسكنا لي تسعة اشهر ... أرافقك أينما ذهبتي .. أحملك ثقلي ووهني .. أعذبك بحركاتي .. فتصعب عليك الحركة .

اااه يا أمـــــــي .. كم كنت تفرحين بلمسي وأنا بداخلك .. فقد كانت تسعدك انتفاخ بطنك ..لأنها تدل على كبرى حجمي .. رغم أنى أزيدك وزنا وثقلا وتعبا وعذابا .. لكنك لم تعبئي بذلك .. بل أراك تحرصين على إطعامي افضل ما لديكي

فكــــــــــــــم كانت همساتك وحديثك تسعدني ...فحديثك لي ينظم دقات قلبي فيجعلني أستسلم فأغـــــط في سبات عميق .. واشعر بلمسات أناملك الرقيقه وهي تحاول ان تخترق جسدك لتلامس جسدي الضعيف فتزيدني قوه .. فأنا أتألم لغضبك .. وابتهج لفرحك .. أتراك تعلمين باني اعلم كل هذا ..؟؟


وبعـــــــــــــــد رحلتي التي أمضيتها في أعماقك تسعة اشهر .. وعند إعلاني بالخروج ..كنت قاسيا عليك .. فلم أشفق على كل ذلك العذاب الذي عانيته طيلة الأشهر .. بل زدتها عذاب فوق عذاب ... ألم يرافقه آلم آخر ... لكن ليس بيدي ... سامحيني أرجوك .... !!!

فصرخاتـــــــــــك المتتاليه اخترقت جدار قلبي الصغير ... وآلامك شقت جدار الصمت لدى خروجي .. لأعلن لكي أول صرخة لـــــي .. التي لم تكن إلا احتجاجا على آلامك وعذابك وتحملك .. آلم تسمعي أول صرخات بكائي .. ؟؟ .. كانت من أجلك يا أغلى ما لدي .. صرخت بعلو صوتي كي يستجيب الله لنداءاتي ويخفف عنك آلامك التي كنت سببا بها ... فسامحيني ...

ومـــــن يــــــد الممرضة إلى يـــــدي الدكتور كانت رحلتي حتى وصلت الي حضنك الكبير والرائع .. فتلتقي نظراتنا بعد انتظار تسعة اشهر .. كلانا كان في شوق لرأيت الأخر

اااه يـــــــا أمـــــي كم أنتي جميلــ:ros1eـــة .. تنظرين لي وأنتي مبتسمــــة ..
كم كنت في شوق لرايتك وأنا في داخلك .. كم تصورتها ملامحك ..
كم أنتي اجمل ممــــــا تخيلت .. أروع ممـــــا تصـــــورت ...

تمسكين بيدي الصغيره ..تداعبيني .. فتتساقط حبات دموعك اللؤلؤية على وجهي الصغير وانتي تهمسين لي .. "أخيرا يا فتاتي آتيتي .. أخيرا كم انتظرتك طويلا يا ابنتي .. ولم يخب رجائي بربي ..فأهداني إياكي فأنتي هبة من الرحمن"

كلماتك أسعدتنــ:yesyesــي .. نعم فانا بالنسبه لامي هبة من الرحمن ... رغم العذاب الذي رايتيه منذ إعلان وجودي كنطفه في رحمك إلى خروجي إليك كطفل مكتمل .. أية مخلوقه أنتي تتحملين كل هذا من اجلي .. ؟؟


*
*
*
*

وبعـــــد اشهر قضيتها في منزلنا الرائع ... وفي سريري أراك تنطقين حروف اسمي كي تعلميني على النطق لكني ارفض أن انطقها .. وعندما تنطقي حروف كلمة ماما .. ابتسم لها فأحاول النطق ... أحاول و أحاول .. فتضحك من محاولاتي البائسة .. فاضحك لضحكتها .. وهكذا في كل محاوله لي إلى أن قلتها ..


:roseمــ .. مـــــا ... مــــامــا ... مــــــــــا مـــــــــا ..

مـــا مـــا ...


لــــن أستطيع أن اصف أبدا كيف بدى وجهها يشع بنوره وهي تنظر لشفتي وهي تناديها .. فحملتني واحتظنتني .. رفعتني عاليا وأنزلتني .. وأخذت تدور بي بين أرجاء الغرفة .. كل ذلك لاني قلت مــــامــــا .. وأنا اضحك واضحك ..كم أسعدتني تلك الرحلة التي قمت بها وأنا بأحضانها .. ضحكاتي وضحكاتها امتزجا معا .. وامتزج معها صوت عصفور صغير يسكن بغرفتي .. فاصبح لحنا جميلا خلابا ..


*
*
*
*

تـــــات ... تــــــــــات ... تــــــــــات

تلـــــك هي كلمات أمي الأولى .. وهي تخاطبني و تحاول بأن تخطوا بأرجلي الصغيرة إلي عالم المشي ..امسك بيدها وأنا أترنح يمينا ويسارا وأنا مبتهجة بذلك .. لم يكن المشي يعجبني ..بقدر إنني استمتعت بذلك الترنح بين أيديها .. وهي تداعبني بتلك الكلمات تـــات .. تــــات .. تــات ... فكانت كلما تركتني لارتاح ..ارفع يدي معلنا لها رغبتي بالمشي ... فتخضع لرغبتي فتعاود مسكي دون أن تمل أو تضجر .


وبعد أيام وأسابيع ... كانت قريبه مني وتنظر لي كل لحظه ... عندما حاولت الوقوف بمفردي .. متمسكة بذلك الجدار ..كي اقترب من لعبتي البعيدة .. وقفت .. وسقطت ..ثم عدت المحاولة مرارا ..إلى أن استطعت الوقوف .. بعدها أخذت امشي قليلا وأنا متمسكة بذلك الجدار .. وهنا انتبهت أمي لمحاولتي .. فاقتربت مني مسرعة خوفا علي أن اسقط ..فيرتطم رأسي بأي شيء .. مشيت ويدي أمي كانت كطوق حولي .. حتى وصلت فجلست ... لم تصدق أمي محاولتي فأمسكت لعبتي وأبعدتها عني مره أخرى ... فابتسمت ضنا مني إنها ترغب أن تلاعبني كعادتها فعاودت الوقوف مره أخرى وبعد سقطات وقفت وعدت الكره .. إلى أن وصلت إليها .. كانت تنظر لي بخوف امتزج معها دهشة وفرح ... وعندما جلست حملتني أمي ... واحتظتني ورفعتني وأنزلتني .. فآخذت اضحك مع ضحكات أمي .. وهي تدور بي في الصالة ..وبعدها أمسكت الهاتف ..فاتصلت بابي تخبره باني خطوت أو خطواتي ..وأقفلت واتصلت بجدتي .وبعدها خالتي ..وبعدها عمتي .. وان كان بيدها ..لأعلنت عن هذا الخبر ..في الجرائد الرسمية .. وفي التلفاز ..:

خطوات بسيطة منى أدخلت السعادة في قلبها الكبير .


*
*
*
*


اليـــــوم هو أول يوم سأذهب به إلى المدرسة .. فقد اهتمت هي بمنظري كثيرا ... حتى بدوت كعروسه ولعبه جميلة .. ولما لا تهتم فأنا ابنتها الوحيدة ..ولعبتها الوحيدة أيضا ..كما تسميني هي:iukyr

تذاكر لي دروسي .. وتصطحبني إلى الملاهي .. تطعمني افضل ما لديها .. وتلبسني اجمل ما تنتقيه وتشتريه .. كنت محور اهتمامها .. واهم ما لديها .. الكل يحسدني عليك .. فأنتي كنت تفيضي علي بحبك وحنانك .. كنت مصدر فخر لي ..فأنا معك اشعر باكتمالي ..وبغيابك اشعر بفراغ كبير وفجوة لا يملؤها غيرك

كم من مره مرضت .. فجندت نفسها بقربي .. تسهر وتعتني بي .. كم مره بكت من اجل بكائي ..فهي لا تتحمل النظر لدموعي .. وكم تركتي تحقيق أحلامك وأمنياتك .. من اجل توفير الوقت لرعايتي .... وكم وكم وكم ... فمهما كتبت ..لن تكفيني الأوراق ..ولا الأقلام

والآن يا أمي هانا شابه أمامك .. نعم اعترف لكي..كم كنت مقصرة في حقك .. فأنتي تستحقين أن أهبك وقتي كله لا جزءا منه ... قلبي كله لا جزءا منه .. عقلي كله لا جزءا منه


*
*
*
*

كنت اجلس معها نتذكر سنين طفولتي ... فتذكرت عندما انتهيت من دراستي الابتدائية بتفوق .. كم كانت سعيده .. واثبت ذلك عندما إعادة حركتها المعهودة بحملي واحتضاني ثم رفعي إلي الأعلى ونزولي ..ثم تدور بي في أرجاء البيت .. وضحكاتها تمتزج مع ضحكاتي .. قلت لها مداعبه "آه يا أمي كم اشتاق لان تحمليني هكذا .. فأنا هنا اشعر بأنني أنا وأنتي .. أصبحنا جسدا واحدا .. نضحك معا وندور معا ".. فابتسمت في وجهي وهي تحتضنني .. وهمسة لي "اه ياهبة الرحمن فكم وصلتي من العمر والي الآن ترغبين بان أحملك ... الأولى لكي الآن أن تقومي أنتي بحملي .. "

صدقتــــــي يــــــا أمـــــي .. حان الوقت لكي احمل عنك العناء والتعب ..نعم قد حان الوقت .. لكني اشعر بعجز ..فبماذا أجازيك .. ؟؟ وكيف لي أن اقضي بعض من حقك ؟؟؟؟


كم ليلة فيها ننام وأنتي تسهرين ... اضحك وأنتي تتألمين .. أدفئ وأنتي تبردين .. فذبلت أنتي .. ونحن أزهرنا .. وأثرتينا على نفسك بالغذاء ، واصبح حجرك لي مهد وسرير .. فان أصابني مرض أو شكايه .. حملتي عني كل الآلام والأحزان .. ورحلتي بي من طبيب لطبيب ... فنمت أنا وأنتي أشقاك الهم والنحيب ...

وكم دعوتي لي سرا وعلانية بالتوفيق .. وان يزرع الله لي بالطريق ألف صديق ... كتمت حزنك بوجهي بابتسامه .. لم تفكري يوما بنفسك .. وكان همك أن تسعد ابنتك ..

وهانا أمامك مثل ما كنت تحلمين .. زرعت فيني أجود ما لديكي .. فأصبحت نبته صالحه ... ارجوا من الله أن يبقيك فوق رأسي ما حييت .. وان يأخذ من عمري ويهبه لك بلا حساب .. وان ترى أبنائي .. كي يشكروك باليوم ألف مره .. ومره ..

عاجزة انا حتى الأحرف خذلتني .. لم تنصاع لي لتصفك ... فحتى رسالتي لكي اجدها لم تحمل شيئا مما فعلتيه من اجلي ... كم أنتي اكبر من تلك الحروف .. ومن هذه الكلمات .. جميعها تقف مشلولة مبهورة عاجزة عن إيفائك حقك ...

لكن تضل كلمة مشكورة تقال على لساني ما حييت .. وأضل اطلب العفو منك عن عجزي وتقصيري .. وتضلين أنتي تفيضين علي حبك وحرصك واهتمام بي ..
[ALIGN=CENTER]

احبـــــــــك يا أغلى ما لدي
وفديــــــــت عمــــــــرك
[/ALIGN]


[ALIGN=LEFT]
ابنتـــــك البـــ:ros1eــارة
المشاغبــــــــــــه
[/ALIGN]





تلك رسالتــــــــي المتواضعة لامي ...
فأين رسالتكـــــ:heart1ــــــم انتم لها .. ؟؟؟؟
نعــــــــــــــم .. موضوعي هذا فقط سيحوي من كل فرد منكم رسالة موجه لامه
دعونا نضع بصمه صغير متضائله لهم هنا .. لعل ذات يوم يقرؤها .. فيعلموا مدى الحب والامتنان الذي نكنه لهم

[ALIGN=CENTER]حفظ الله جميع أمهات المسلمين [/ALIGN]




تحياتي لكم :iukyr

المشاكسه جدا جدا المشاغبه

"الحقوق محفوظه للمشاغبه ولهذا الموقع.. يرجى عدم النقل دون اخذ الموافقــــــــه "

التعديل الأخير تم بواسطة المشاغبه ; 15-04-2003 الساعة 20:01
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386