http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - بين اتباع الهوى ومجاهدة النفس ...وقفة

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 26-04-2003, 13:42
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13918
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
بين اتباع الهوى ومجاهدة النفس ...وقفة

كتب الحمدلله رب العالمين ..والصلاة والسلام على خير خلق الله ....وبعد
إن السمة الملحوظة لأهل زماننا أنهم راضون عن أنفسهم مسارعون في أهوائها وهم يرون أن رغباتهم المادية والمعنوية ينبغي أن تجاب..
وإذا حاولنا نصحهم بمجاهدة أنفسهم و ترغيبهم بما هو خير وأبقى، وإذا عرضنا عليهم قوله تعالى:فأمامن طغى * وآثر الحياة الدنيا * فإن الجحيم هي المأوى *وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى * فإن الجنة هي المأوى *).

فنجد أن بعضهم يقول لقد حاولت مراراً وتكراراً أن أجنّب نفسي ارتكاب هذه المعاصي ولكن باءت محاولاتي بالفشل وحاولت أن أسيّر نفسي لفعل الطاعات لكني لم أستطع الثبات عليها بل سرعان ماتخليت عنها .

وعلى ضوء ذلك لانت الشرائع وشاع ترك الغرائز المختلفة تتلمس طريقها في الحياة دون حرج أو دون رهبة وتغيرت مفاهيم الأدب وضوابط الخلق في أرجاء شتى كي تتجاوب مع لون هذه الحياة الجديدة.

ولو نظرنا إلى حال هؤلاء لوجدنا أن من أسباب عدم قدرتهم التغلب على أنفسهم هو عدم مجاهدتهم لأنفسهم وما قادوها حيث يحب الله ويرضى بل هي قادتهم فأهلكتهم ،كان لابد أن يشنّوا عليها حرباً يتسلحون فيها بالإيمان والإخلاص لله والصبر والدعاء،فالجهاد الأعظم والحهاد الأكبر من جهاد الكفار والمشركين هو جهاد الإنسان نفسه في الله وكما قال عليه الصلاة والسلام :المجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله).ولن ينجح الإنسان في هذا الجهاد إلا إذا مرن على عصيان هواه ومضى قدماً على الصراط المستقيم جلداً مثابراً.

وقد حذر الله خيرة خلقه من الهوى وبيّن أن اتّباعه حجاب عن الله ومزلقة عن الحق. انظر ماقال لداود عليه السلام :ياداود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب).

ويقول الله لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير ).

والنفس خلقت في الأصل جاهلة ظالمة مظلمة والعلم والهدى والصلاح ( أمر طارئ عليها ) بإلهام من ربها ومن ثم بمجاهدة من صاحبها وتعهده لها بالتربية والجهاد، فنجد أن الله يقول: والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين ).

فتكفل الله عزوجل لمن التمس و وجد منه مجاهدة ومحاولة أن يكون معه وأن يعينه وأن يحقق مراده، فماذا يريد الإنسان بعد ذلك؟

ومجاهدة النفس لاتكون إلا بأربع طرق من اتبعها وطبقها على نفسه فقد جاهدها وحفظها بعون الله وهذه الطرق ذكرها العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى وهي كما يلي:

أولاً:بمحاسبة النفس
إن هلاك النفس والقلب وفسادهما في إهمال محاسبة النفس ورحم الله الحسن البصري إذقال: لاتجد المؤمن إلا وهو محاسباً لنفسه ماذا أردت بكلمتي تلك ماذا أردت بأكلتي ماذا أردت بشربتي؟!أ.ه
والرسول عليه الصلاة والسلام يقول:الكيّس من دان نفسه وعمل لمابعد الموت)"دان نفسه:أي حاسبها"

ثانياً: بمخالفتها وعدم اتباع هواها:
يقول ابن تيمية رحمه الله ويكون ذلك بمخالفة الشيطان والالتجاء إلى الله من وسواسه ومكائده والشيطان يدخل على النفس من بابين لابد أن نعلمهما ونغلقهما في وجه الشيطان الرجيم
-الباب الأول: بالتبذير والإسراف وذلك بأن يعطي نفسه كل ماتشتهيه من الطعام والكلام والنوم وغير ذلك مما ترغبه النيفس .

-الباب الثاني: الغفلةعن ذكر الله فالذاكر لله في حصن حصين من الشيطان

ثالثاً: تصبير النفس على الطاعات

رابعاً:تصبير النفس عن المعاصي

وبذلك يرتقي بها إلى أعلى المقامات وإلى رضوان الله وإلى السعادة الأبدية

هذا وأسأل الله تعالى أن ينفعنا بما علّمنا وأن يعلّمنا ماينفعنا وأن يغفر لنا زلاتنا ويعيننا على أنفسنا إنه وليّ ذلك والقادر عليه والله أعلم

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم

من موقع شمس الاسلام
www.islamsun.com
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386