http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - عندما كنت شيعيــا

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-05-2003, 14:28
الصورة الرمزية ولد_الامارات
ولد_الامارات ولد_الامارات غير متواجد حالياً
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 18-01-2003
الدولة: نادي الوصل
المشاركات: 585
معدل تقييم المستوى: 1211
ولد_الامارات is on a distinguished road
عندما كنت شيعيــا

عندما كنت شيعيــا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين .. اما بعد .
إليكم قصتي بالكامل :

ولدت في دولة الامارات في مدينه دبي بالتحديد من والدين هاجرا من ساحل فارس في قديم الزمان الى الامارات في الخمسينات .. وقد نشأت وتربيت في الامارات في بيئه تعج بالقذاره الاجتماعيه .. فمن مشكله اجتماعيه الى مشكله اجتماعيه أخرى .. والدي يعمل في التجاره كما هو المعهود في أهل دبي أن أكثر رجال الاعمال في دبي من الاصل الايراني او من الايرانيين انفسهم ...
اما والدتني فهي ربة بيت طافت الخمسين من عمرها .. ولي أخوين أصغر مني وأخت واحده فقط .....

قصتي : منذ أن نشأت في دبي وأن متعصب لعقيدتي بسبب النشأة التي نشأت عليها وأقسم بالله العظيم أنني صرت أكره أهل السنه أكثر من كرهي للكفار من اليهود والمسيحيين والهندوس ..! ومن خلال التربيه التي كنت أتلقاها في البيت وفي المدرسة الايرانيه الخاصه ... أصبحت لا أطيق نفسي عندما أشاهد رجل من رجال السنه او شيخ من مشايخ السنه او حتى من عامة الناس ... وألعن الساعة التي ولدت بها عندما أسمع أسم أبوبكر أو حتى .. وعمر بالتحديد ...
وأصدق الله تعالى ثم أصدقكم أنني كنت كمن يكذب ويصدق نفسه في هذه الكذبه ...
أما أبي فقد كان من أشد المتعصبين للمذهب الشيعي .. فبالرغم من انه ليس رجل دين الا انه كان متعصبا اكثر من رجال الدين .. ومتمسكا بالعقيدة الشيعيه أكثر من أسياده .. وكما يقال ملكي أكثر من الملك ....! وأقسم بالله العظيم أنه كان قد خصص لنا في منزلنا الكبير غرفه خاصف وضع بها دميتين واحدة لأبوبكر والثانيه لعمر ... ورتب لنا جدول يومي أنا وأخواني لندخل الغرفه وبأيدينا عصي و ( خازوق ) لنضرب بها الدميتين ونهينها في منظر وحشي مع تكرار السب واللعن .. وقد كان رد والدي لنا عندما نسأله عن الفائدة في هذا الشيء أن هذا العمل يقربنا الى الله تعالى والى أمير المؤمنين ؟؟؟؟

وأقسم بالله العظيم .. أننا كنا نملك في البيت كلب ( أكرمكم الله ) سماه أبي عمر وقد كان يتفاخر به عند أصدقائه من الاجانب الهنود والبريطانيين ... وأذكر انه في يوما من الايام كان يداعب الكلب فقال له وهو يمسح على ظهره ... أنت عزيز علي فسامحني لأنني أسميتك عمر ....................!

حياتي كانت ظلام وظلم وجهالة وجهل ... كنت أتخبط في حياتي كالتائه في وسط الصحراء .. لم أكن أعرف طريق المسجد الا في أوقات المناسبات والاعياد الشيعيه فوالله والله أنني كنت أذهب للمسجد فقط في ذكرى أستشهاد الحسين رضوان الله عليه وياليته كان المسجد .. فالحسينيه هي مسجد الشيعيه .. وأصدقكم القول ان الشيعه يكرهون المسجد ويحبون الحسينيات حبا جما .. ولولا التقيه لما بنوا المساجد ولأبقوا عقيدتهم على الحسينيات ................!

كان أبي ( هداه الله ) يعزم أسبوعيا أصدقاءه .. والغريب ان الاصدقاء هؤلاء كانوا من اهل السنه .. وقد كان يدخلهم المجلس متعمدا وضع صور العتبات المقدسه جنبا الى جنب مع صورة الكعبه شرفها الله تعالى ... وأخبركم وقلبي يتقطع ألما أنه كان قبل ان يحظر الماء أو الشاي او حتى العصير الى ضيوفه من السنه ... ( يتفل ) به ولو قليلا حتى لا يتغير طعمه إمعانا في كرهه الشديد للسنه .. وأقسم بالله انه في يوما من الايام قام و ( تـــبــول ) في العصير الذي أحضره للضيوف من السنه او من النواصب كما كنا وكان يسميهم .......!

وأذكر أحد أقربائنا عندما كان يزورنا ويقوم أبي بإخباره عن هذا الشي وعن قيامه بالتبول في عصير اهل السنه . أن هذا القريب لنا يقول لوالدي بالحرف الواحد : بارك الله فيك .. شلون هذا الشي دا يقربك من أمير المؤمنين سلام الله عليه ........!

-----------------

أكتفي بهذا الحد وسأخبركم بقصه فضل الله علي لا غيره في هدايتي للدين الحق وإبتعادي عن أباطيل قومي .. هداهم الله

السلام عليكم

كاتب الموضوع : الطبطبائي

منقول

وتحياتي
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386