http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - من يفوز

الموضوع: من يفوز
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 16-05-2003, 04:50
الصورة الرمزية الساهر
الساهر الساهر غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 11-07-1999
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
العمر: 38
المشاركات: 46,739
معدل تقييم المستوى: 96294
الساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوتالساهر متميز دائماً أكثر من مليون صوت
من يفوز

ماذا يحدث عندما يلتقى البطل والوصيف في القمة الثالثة هذا الموسم؟
ماذا يحدث عندما يلتقي أقوى فريقين في الدولة وأكثرهم فوزاً بالألقاب خلال السنوات الست الأخيرة؟
ماذا يحدث عندما يصنع أكثر من نصف لاعبي المنتخب الوطنى تفاصيل هذا اللقاء؟
وأيضاً ماذا يحدث عندما يدير اثنان من افضل المدربين في العالم دفة قمة السوبر ؟
لن ننتظر كثيرا لاننا بعد ساعات قليلة سوف نعرف الاجابة عندما يلتقى العين زعيم الكرة الإماراتية والخليجية مع الوحدة صاحب السعادة حامل اللقب في لقاء لن يخلو من الاثارة والمتعة والاهداف والقوة في نهائى كأس السوبر السادسة وذلك في الساعة السابعة والنصف مساء اليوم على استاد الشارقة الذى سيكون قبلة انظار العالم في نوفمبر المقبل عندما يستضيف منتخبات الارجنتين واسبانيا ومالي واوزباكستان في مونديال الشباب·
العين تجاوز الاهلى في طريقه للمباراة النهائية بعد ان فاز في مجموع المباراتين 3-2 ويسعى لتحقيق انتصار جديد يضاف الى درع الدوري الثامن ليودع الموسم بثنائية قبل ان يوجه بوصلة اهتمامه نحو اللقب الآسيوي عندما يلعب مع داليان الصيني يوم 31 اغسطس المقبل في لقاء العودة ويطرق ابواب الثلاثية التاريخية ويضيف الى خزائن الكرة الإماراتية اغلى الكؤوس ويعانق اللقب الآسيوي لاول مرة·
اما الوحدة فسيدخل اللقاء من اجل الدفاع عن لقبه وتحقيق اول فوز على العين منذ 358 يوما حيث كان آخر فوز في نهائى سوبر 2002 بهدف لامين كونتى ··كما يسعى الوحدة الى تعويض خسارة الدوري للعام الثانى على التوالي وبالتالي يتعاملون بالكثير من الاصرار والجدية مع بطولة السوبر ويضعون كأس صاحب السمو رئيس الدولة هدفا امام اعينهم خاصة بعد خروج العين امام الشارقة وسيواجهون الوصل في قبل النهائى بعد خمسة ايام·

وإذا كان يوم السادس عشر من مايو يسكن في ذاكرة الكثير من جماهير كرة القدم الاوروبية خاصة الايطالية والانجليزية حيث شهد فوز اليوفنتوس بكأس اوروبا عام 1984 وكأس الاتحاد الاوروبي عام 1990 وميلان بكأس اوروبا عام 1973 وليفربول بكأس الاتحاد الاوروبي عام 2001 وايضا فوز كوفنتري سيتي على توتنهام 3-2 في نهائى كأس انجلترا باستاد ويمبلى فان لقاء اليوم سيدخل ايضا ذاكرة الإمارات·
لان كل مفردات الاثارة ستكون حاضرة في استاد الشارقة اليوم ··
نجوم بألوان البنفسج والعنابي يملكون في اقدامهم الكثير من المهارات ويشكلون العمود الفقري للمنتخبات الوطنية ··
واثنان من افضل المدربين الاجانب في ملاعبنا سبق لهما تدريب منتخبات وطنية على مستوى رفيع حيث تولى برونو ميتسو قائد ثورة العين تدريب منتخب السنغال في كأس العالم الاخيرة وتوج كأفضل مدرب في القارة السوداء عام 2001 ·
بينما قاد رولف فرينجر مدرب الوحدة منتخب سويسرا في تصفيات كأس العالم 98 واختير كأفضل مدرب في سويسرا مرتين ويعد من تلاميذ اوتمار هينزفيلد مدرب بايرن ميونخ ·
وبعيدا عن اقدام النجوم وعقول المدربين سيضيف الحضور الجماهيرى مزيدا من الاثارة على اجواء اللقاء ومن المتوقع ان تمتلىء مدرجات استاد الشارقة التى تتسع لاثني عشر الف متفرج ·
من سيفوز؟
وقبل أي لقاء للعين والوحدة تقفز التساؤلات على السطح ؟
من سيفوز ··ومن سيسجل ··ومن سيحمل في النهاية كأس السوبر ؟
لقاء اليوم لايخضع ابدا لأي حسابات ومن الصعب ان نقرأ كف اللقاء على ضوء ظروف الفريقين فالاصابات والعروض المتواضعة التى كانت من ابرز ملامح العين والوحدة في المباريات الاخيرة من الصعب ان تحرم الجماهير من لقاء ممتع ومثير وساخن كما اعتدنا
وأيا كانت الظروف فأن كل فريق لن يتنازل عن حلم الفوز واللقب ·
ورغم ان السوبر بطولة تيك أواي لانها تمنح الكأس للفائز بعد ثلاث مباريات فقط بعكس الدوري الذي يقدم درعه للبطل بعد 22 مباراة الا ان مبارياتها لاتعرف ابدا الهدوء وتأتي مليئة بالقوة والاصراروالعنف احيانا ··والاثارة مصدرها الرغبة الجامحة في تحقيق الفوز خاصة الفرق التى خرجت صفر اليدين من الدورى ولذلك شهدت المباريات الاربع التى اقيمت بين النصر والوحدة والعين والاهلى خمس بطاقات حمراء و15 هدفا واكثر من عشرين بطاقة صفراء
وبالتالي علينا ان نهيء أنفسنا لمباراة قوية خاصة عندما تكون ديربي العاصمة بين العين والوحدة وهما الفريقان الاكثر سيطرة على الالقاب في السنوات الست الاخيرة وجمعا سويا11 لقبا من بين 16 بطولة للدوري والكأس والسوبر وكأس الاتحاد اقيمت منذ عام 1998 حتى الان منها ثمانية القاب للعين وخمسة للوحدة ·
واعتدنا أن نرى الكثير من المتعة والاهداف في قمة العين والوحدة ويكفي ان تعرف ان آخر خمس لقاءات بينهما شهدت تسجيل 20 هدفا منها ثمانية اهداف في لقاء الدور الاول بالدوري يوم 30 اكتوبر الماضى وهو اللقاء التاريخى الذي لن يسقط ابدا من ذاكرة المباريات الجميلة التى شهدتها الملاعب العربية في السنوات الاخيرة وليس الإماراتية فقط·
هذا اللقاء جعل الجماهير تتمايل طربا في المدرجات على ايقاع الاهداف والاثارة ووصفها بدر الدين الادريسي رئيس تحرير جريدة المنتخب المغربية: انها مباراة من كوكب آخر بينما لخص زميلنا المبدع على سعيد الكعبي المباراة بعبارات رشيقة وهو يعلق على احداثها لقناة ابوظبي الرياضية تعبر عن حالة الابهار التى التهمت الجميع وقال: اللي ماشاف كرة قدم بهذا المستوى يكحل عيونه بالقمة الكبرى بين القمتين العين والوحدة·
فاللقاء شهد ثمانية اهداف منها خمسة للعين وثلاثة للوحدة بالاضافة للكثير من الاثارة والاهداف الجميلة لفهد علي وفهد مسعود وعبد الرحيم جمعة ومحمد عمر وسلطان راشد، وعلى عكس التوقعات كانت البداية لفريق الوحدة عندما تمكن مهاجمه البرازيلي باولو سيرجيو من تسجيل الهدف الأول بعد مرور خمس دقائق فقط ولكن العين الذي يلعب على ارضه ووسط جماهيره لم ينتظر أكثر من عشر دقائق حيث أرسل سبيت خاطر صاروخا لم يره حسين على إلا داخل الشباك ليتمكن من التعادل ليبدأ سيرك المتعة والاهداف شيئا امامه وعاد سلطان راشد ليضيف الهدف الثانى وقبل ثوان قليلة من نهاية الشوط الأول يتعادل عبد الرحيم جمعة للوحدة ···وتستمر احداث المباراة هكذا فوق صفيح ساخن وفي الشوط الثانى يسجل فهد مسعود الهدف الثالث للوحدة ليتقدم بثلاثة اهداف مقابل هدفين وبعد دقائق قليلة يرد محمد عمر ويدرك التعادل ثم يضيف فهد على الهدف الاجمل هذا الموسم ويختم محمد عمر المهرجان بالهدف الخامس قبل دقيقتين من النهاية · ورغم ان القمة الثانية يوم 17 يناير الماضى لم تشهد سوى هدف لكل فريق عن طريق عبد الرحيم جمعة وكانديا تراورى الا انها ايضا خرجت بصورة رائعة لتؤكد بالفعل ان مباريات العين والوحدة تعد بمثابة ديربي للإمارات كلها وليس للعاصمة فقط كما قال الزميل المتألق محمد نجيب بعد مباراة 30 اكتوبر ··وبلاشك ان مثل هذه المباريات التى يكون احد اطرافها العين او الوحدة مع الاهلى اوالشعب او الجزيرة او النصر او الوصل اضافت الكثير من القوة للدوري الاماراتي في السنوات الاخيرة حتى بات دورينا يحتل المرتبة رقم 54 في قائمة اقوى بطولات الدوري في العالم لعام 2002 وفقا لتصنيف الاتحاد الدولى للتاريخ والاحصاء التابع للفيفا ·
قمة لاتعرف الخوف
ولن تختلف القمة الثالثة التى تجمع العين والوحدة عن القمتين السابقتين في الدوري هذا الموسم لانها ستأتي مفتوحة ولن تعرف ابدا معنى الخوف وستشهد اهدافا وإثارة ربما اكثر من مباريات الدورى فلاتوجد ضغوط وحسابات النقطة مثل الدوري وبالتالى سيبحث كل فريق عن تحقيق الفوز من البداية·
العين يدخل لقاء اليوم بعد ان استعاد الكثير من توازنه رغم انه يلعب بنصف قوته وبدون اجانب وجاء تأهله الى نهائي السوبر وعلى حساب فريق كبير مثل الاهلى يلعب بكل قوته ومحترفيه ليؤكد انه تجاوز كبوة الخروج من الكأس امام الشارقة يوم 2 مايو الحالي·
فالعين من اكثر فرق الامارات هذا الموسم تعرضا للضغوط والارهاق فبعد ستة ايام من فوزه بالدوري للمرة الثامنة في تاريخه خاض تحديا من نوع خاص اقوى بكثير من المنافسات المحلية عندما استضاف تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة ولعب ثلاث مباريات في سبعة ايام تغلب خلالها على الهلال السعودى 1-صفر والسد القطرى 2-صفر والاستقلال الايراني 3-1 وقبل مواجهة داليان الصيني في قبل النهائى لعب العين مباراتين في الكأس مع العروبة والجزيرة الحمراء ثم فاز على داليان 4-2 وقطع نصف الطريق للنهائي وعاد ليشارك في دورة الجزيرة الودية وظهر الارهاق واضحا على الفريق فتعادل مع الاتحاد السوري وخسر من المقاولون العرب المصري والجزيرة ثم خسر من الشارقة 3-صفر في الكأس ·
وربما ما حدث للعين أمر طبيعي في كرة القدم فمن الصعب ان يحتفظ فريق بكامل قوته ولياقته في كل المباريات طوال الموسم خاصة عندما يفتقد افضل عناصره المؤثرة للاصابة او الايقاف·
فالعين قبل الخسارة من الشارقة يوم 2 مايو الحالي في ربع نهائى الكأس احتفظ بسجله خاليا من الهزيمة 16 مباراة رسمية متتالية حيث كانت آخر خسارة تعرض لها يوم 7يناير الماضى ايضا من الشارقة بهدف مقابل لاشىء في الدوري ولعب خلال هذه الفترة10 مباريات في الدوري واربع في دوري ابطال آسيا ومباراتين في الكأس كما استطاع العين ايضا ان يحقق 12 انتصارا متتاليا في الدورى وكأس آسيا وكأس صاحب السمو رئيس الدولة·
وعاش البنفسج افضل ايامه هذا الموسم من كافة النواحى الفنية والنفسية والبدنية بعد الانتصارات المحلية والآسيوية كما انه اختير كأفضل فريق في قارة آسيا لشهر مارس وقفز الى المركز رقم 123 في تصنيف اندية العالم لشهر ابريل لم يعد يفصل بين العين والدخول في قائمة افضل مائة ناد على العالم مستوى العالم سوى خطوات قليلة واحتل المركز المركز الثالث على المستوى العربى بعد الزمالك المصري والرجاء البيضاوي المغربي ·· والثانى آسيويا بعد كل من باختاكور الاوزباكستاني وموهون باجان كلكتا الهندي
وكانت الخسارة بثلاثة اهداف من الشارقة بمثابة جرس انذار ايقظ اهتمام الجميع من جديد واستعاد الفريق الكثير من خطورته امام الاهلي في السوبر وتعادل في دبي بدون اهداف وفاز في لقاء العودة بالعين 3-2 وبدون قوته الضاربة حيث غاب سانجو ابوبكر هداف الفريق وصاحب 24 هدفا هذا الموسم ومحمد عمر الذى احرز هو الآخر 13 هدفا مقابل 8 اهداف لكانديا تراوري والثلاثة الذين احرزوا 45 هدفا في كل البطولات غابوا عن الفريق ورغم ذلك لم تتعطل ماكينة تسجيل الاهداف العيناوية كما توقع الكثيرون ودفع برونو ميتسو بالخطير جدا فيصل على في مركز رأس الحربة فكان على مستوى المسؤولية واحرز هدفين وغريب حارب هدفا ليصعد العين الى نهائي اليوم بدون هداف·
ولم يكن مركز الهداف هو المشكلة الوحيدة التى واجهت برونو ميتسو ولكن ايضا غاب وليد سالم الحارس الاساسي للاصابة وتعرض معتز عبد الله هو الآخر للاصابة امام الاهلى وشارك زكريا احمد الحارس الثالث كما غاب عبدالله على الظهير الايسر ولعب سلطان راشد دقائق قليلة في مباراة الاهلى وتحامل فهد على قائد الدفاع على نفسه ولعب قبل ان يكتمل شفاؤه·
الوحدة بكامل قوته
وفي المقابل لايعانى الوحدة من نفس الظروف فهو يضم لاعبين أجنبيين وهما الايفوارى انتوني كاتونى والغاني قليكس و صفوفه مكتملة باستثناء عمر على المصاب واسماعيل مطر هداف الفريق الذي غاب فقط في مباراة العودة امام النصر بسبب الانذار الثانى وسيعود اليوم ·
وسيخوض اصحاب السعادة لقاء اليوم باصرار كبير للدفاع عن لقب السوبر الذى فازوا به العام الماضى وذلك لتعويض خسارة الدوري وتحقيق اول فوز على العين منذ 358 يوما وتقديم عرض قوي يعيد للفريق مكانته مرة أخرى فوق خريطة البطولات المحلية لان نتيجة لقاء اليوم سوف تكون بمثابة دفعة قوية للامام حيث سيلعب مع الوصل بعد خمسة ايام في قبل نهائى الكأس ·
ولان الوحدة فريق بطولات فهو يرفض ان يمر الموسم دون ان يضيف لقبا جديدا الى خزائنه وعودنا على ذلك في السنوات الخمس الاخيرة فهو فاز بالدوري موسم 98-99 والكأس موسم 99-2000 والدوري مرة اخرى بالاضافة الى كأس الاتحاد موسم 2000-2001 وكاس السوبر الموسم الماضى ·
وهذا الموسم صعد الى نهائى كأس السوبر وقبل نهائى كأس صاحب السمو رئيس الدولة واحتل مركز الوصيف في الدوري وقدم عروضا رائعة خاصة في الدور الثانى عندما تصدر القمة لمدة سبعة اسابيع ووصل الفارق بينه وبين العين الى ثلاث نقاط في الاسبوع السادس عشر الا انه تراجع كثيرا ووصل الفارق في نهاية الموسم الى خمس نقاط لصالح العين ·
وبعد انتهاء الدوري رحل الهولندي تونى ريخس وتولى النمساوي رولف فرينجر تدريب الفريق في 10 مارس الماضى ومنذ ذلك التاريخ وحتى الآن لعب الوحدة 6 مباريات تحت قيادته فاز في اربع مباريات وتعادل في اثنتين وخسر مباراة واحدة ومازال فرينجر يكتشف قدرات اللاعبين ولم يضع بصمته حتى الآن بشكل كبير لان الفترة التى تولى فيها الفريق قصيرة جدا ولاتتيح لأي مدرب ان يبرز قدراته خاصة عندما يتولى المسؤولية في نهاية الموسم ويطالب بتحقيق البطولات·· ومن التغييرات التى شاهدناها على تشكيلة الوحدة هي عودة عبدالسلام جمعة من الوسط الى مركز الليبرو ولكنه في المباراة الاخيرة امام النصر عاد مرة اخرى الى وسط الملعب بينما قام عبدالله سالم بدور الليبرو·
وفي ظل الظروف التى تولى فيها فرينجر والنتائج التى تحققت نستطيع ان نقول انه يسير بشكل جيد للامام ويحقق نتائج ايجابية ومن المؤكد ان العروض القوية ستأتي بمرور الوقت عندما يزداد الانسجام والتفاهم بين المدرب واللاعبين




نقلا عن جريده الاتحاد
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386