http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - مرايا

الموضوع: مرايا
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 03-06-2003, 16:02
الصورة الرمزية أبو دجانة البلوشي
أبو دجانة البلوشي أبو دجانة البلوشي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 03-10-2001
الدولة: سلطنة عمان-صحار
العمر: 35
المشاركات: 2,368
معدل تقييم المستوى: 13917
أبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزينأبو دجانة البلوشي مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مرايا

* لو أننا نهتم بقلوبنا كما نهتم ( بكروشنا) لكنَا بخير (والحمد لله) ..ولكن للاسف لا نفعل ( الا من رحم ربي)
فاحدنا عندما يجلس امام (صينية) الرز مع اللحم او السمك او الدجاج ينسى نفسه ويتذكر بطنه !! ؛ فيحشو بطنه حشوا ، وبلقمات متتالية حتى يصك المسافة من معدته الى حلقه ثم ما يلبث ان يجترع أكواب من الشاهي السليماني الغليظ او من المشروبات الغازية حتى يتجشا فيرتاح من ضغط بطنه (ايش الكالف) !! ثم ينبطح نائما ، والشخير يُسمع الى الشارع !! – نسال الله السلامة - ، فلو انا نجلس اما كتاب الله قارئين ، ومتعلمين ، ومتدبرين بنفس الشراهة التي نجلس بها للاكل لكان خيرا لنا في الدنيا والاخرة ففي الحديث ( ان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله واذا فسدت فسد الجسد كله الا وهي القلب )- حديث صحيح- فان صلحت قلوبنا صلحت ارواحنا واجسامنا ، وان صلحت ارواحنا واجسامنا صلحت احوالنا واعمالنا ، وان صلحت احوالنا واعمالنا صلحت اسرنا ومجتمعاتنا ، ولا تصلح القلوب الا بالقران ، وذكر الله ، وطاعته وطاعة رسوله (صلى الله عليه وسلم) فيما امر وفيما نهى ..فسارعوا ايها الاخوة والاخوات الى اصلاح قلوبكم فان الله يقول ( يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم ) ، ووالله ثم والله لجسم نحيف نحيل مع قلب سليم صالح مليء بالتقوى والايمان خير بمليون مرة من جسم غليظ سمين وكرش طوله متر وعرضه شهر مع قلب سقيم مليء بالفجور وحب الدنيا ..فالله الله باصلاح قلوبكم .
* فيه عندنا مثل محلي يقول ( لا تدخّل عسك في شيء ما يخصك) ؛ اي لا تتدخل فيما لا يعنيك ، وما لا تفهمه
ولكن بعض الناس (هدانا الله واياهم) عندهم دكتوراة في التدخل فيما لا يعنيهم !! فترى احدهم يفتي وهو لايحفظ ولا يعرف شروط وجوب الصلاة !! ، وتسمع احدهم يتكلم عن المال والاعمال وهو لا يفهم في التجارة ، ولا في الربح والخسارة ، وبالكاد يفك الخط !! فالى امثال هؤلاء اقول : قال تعالى ( ولا تقف ماليس به علم) فلا تتكلموا فيما لا يعنيكم ، فربما تريدون الاصلاح فتفسدون ، وربما تريدون النفع فتضرون ، وكذلك يقول سبحانه (لا يكلف الله نفسا الا وسعها) فلا تكلفوا انفسكم ما لا تطيق ، ولا توردوها موارد الهلاك خصوصا اولئك الذين يجيدون فن تقديم النفس للناس ! ، فترى احدهم يتصدر المجالس محللا المشاكل النفسية والاجتماعية وهو نفسه احد تلك المشاكل ، وتسمع احدهم يتكلم في ادق المسائل الدينية وهو لا يحفظ من الكتاب والسنة شيئا وهذا خصوا خطا بيّن واثم مبين ينبغي على صاحبه ان يتوب ويتقي الله فقد جاء في الحديث قوله(صلى الله عليه وسلم) ( من كذب عليّ متعمدا ً فليتبوا مقعده من النار ) ، فاذا اردتم الكلام ايها الاخوة والاخوات فتكلموا فيما تعرفونه ، وتعلمون به ، او فاصمتوا لان ذلك افضل واستر ولا ضرر به ولا ضرار ففي الحديث ( من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت ) .
*عندنا مشكلة يقال لها ( التعميم) ، وهي ان نعمم الحكم على الجميع ان اخطا الفرد الواحد ، فعلى سبيل المثال لو أن ّ احدهم سرق ، فان الناس ينظرون الى اسرته وكانها اسرة (الاربعين حرامي) ! ، واذا أحد قتل فان الناس يعتقدون ان قريته قرية المجرمين ن وان ابوه سفاح وامه مصاصة دماء !! وفي الحقيقة هذا خطا ، نعم لا ريب أن ّ التربية لها دور مهم في المسالة ، فالولد او البنت عندما يتلقيان تربية صالحة فانهما ينشئان صالحين ن وعندما يتلقيان تربية فاسدة فانهما ينشئان فاسدين ، ولكن هذه القاعدة تشذ في احيان كثيرة ، فنجد شخصا صالحة تقيا نشء في وسط بيئة فاسدة ، واخر فاسد طالح نشا في اسرة محافظة ومتدينة ، ولهذا وجب علينا عدم التعميم فكما يقال ( اصابع اليد ليست واحدة) ، فان أخطا واحد لا يلزم ان يكون الجميع مخطئون مثله ، وان اصاب واحد لا يلزم ان يكون الجميع مصيبون ، ولا يمكن التعميم الا في حالة من التثبت والتاكد ، واما الظن فانه لا يغني عن الحق شيئا .
*نحن نعرف عاقبة الكذب والكاذبين ، فكم من كاذب اراد ان يرتفع فسقط على وجهه وكم من كاذب اراد ان يستر نفسه ففضحها ، ويكفينا في ذم الكذب قوله (صلى الله عليه وسلم) ( ..وان الكذب يهدي الى الفجور ، وان الفجور يهدي الى النار ، وان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا ) – رواه البخاري ومسلم- ..ولكن للاسف نحن لا ناخذ بالصدق مطلقا ، ولا نترك الكذب مطلقا !! (الا من رحم ربي وهدى) فمنا من يامر الناس بالخير والمعروف ولا ياتيه ، ويزيّن لهم الصالحات ثم ياتي المنكرات وكما قيل (طبيب يداوي والطبيب عليل) ، ومنا من يكون صادقا مع نفسه فلا يوردها موارد الهلاك (ما استطاع)لكنه لا يعبه بغيره سواء اهلكوا او لم يهلكوا ، سواء ااحسنوا او اساؤا ، فلا يصدقهم بالنصيحة ، ولا يدلهم على الخير ، ولا ينهاهم عن المنكر والشر وكان الهداية له وحده (والهداية من الله) ، وكان الجنة لم تجعل لسواه!! ولهذا ايها الاخوة ان اردنا ان نكون صادقين ، واذا اردنا الابتعاد عن الكذب لزمنا الصدق مع انفسنا ومع الناس ، فلا نقول الا صدقا ن ولا نامر الا بصدق وحق، ولا ننهى الا بصدق وحق .وفي الحديث (ان الصدق يهدي الى البر ، وان البر يهدي الى الجنة ، وان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا ) ..
واخيرا وفقنا الله واياكم الى طاعته ، وصرفنا وحمانا من معصيته
والى لقاء اخر .
__________________



مدونة أبو دجانة
http://abudojana.blogspot.com
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386