http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - المسلمون أمة من الرعاع والمنافقين

عرض مشاركة واحدة
  #20 (permalink)  
قديم 13-06-2003, 13:52
زهير زهير غير متواجد حالياً
ضيف الساهر
 
تاريخ التسجيل: 24-03-2002
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 1079
زهير is on a distinguished road
بسم العزيز الجبار مذل الطغاة والفجار ،،، ناصر المستضعفين وقاهر الظالمين ،،، أما بعد أيها الإخوة والأخوات:

بداءة، أتوجه باعتذاري لكم على التأخر في إكمال ما بدأت مؤكداً دون قسم - أن طارئاً قاسياً وعارضاً مؤلماً قد حال بيني وبين استكمال المشاركة، مستغرباً أيضاً من قصة التميز التي لم أرمي إليها من جهة، ومندهشاً لطرحها قبل استيفاء الموضوع من جهة ثانية، راجياً من المولى جلّ وعلا التوفيق والهداية لنا جميعاً إن شاء الله.

الأخوة والأخوات الأفاضل في منتدى الساهر، القراء الأعزاء

ليس ثمة مسلم أو عربي مسرور أو مبتهج لما يجري في أرض العرب والمسلمين من اعتداءات آثمة جبانة، تستهدف البشر والشجر والثروات، بل تتجاوز الهجمة كل ذلك محاولة النيل من المقدسات والآثار والمتاحف وكل ما من شأنه أن يثبت هوية وعظمة هذه الأمة.

بالطبع فإن حدود وحجم الانتماء الإسلامي والقومي تختلف من إنسان لآخر، ولا غرابة إن وجدنا المبهورين بقوة أمريكا المسلحة الممتلئين رعباً لشدة تعلقهم بالحياة ومتاعها .. شتان شتان بين من يضحي بنفسه لأجل الأمة وكرامتها ومقدراتها، وبين من يضحي بالأمة والبلاد والعباد لأجل نفسه !! (( الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم أعظم درجة عند الله وأولئك هم الفائزون )) - التوبة.

لسنا نميل إلى التكرار والإغراق في الحديث، ولكن فصلاً للسجال بين من يسكن الماضي معزولاً عن الحاضر، وبين من يسكن ترهات الغرب والأمركة، توجد الوسطية التي أوصانا بها محمد صلى الله عليه وسلم، ولا ينبغي الخلط بين الوسطية وبين التفريط بحقوق الأمة. الأول يسكن الماضي واصفاًُ الواقع بأنه ( غير إسلامي ) والثاني يسكن الغرب قائلاً ( الإسلام غير واقعي ) وفي اعتقادي أن كلاهما على غير هدى وبالإمكان الاستطراد في سياق فكري وثقافي آخر لتمكيني من شرح وجهة نظري فيما يتعلق بهذين الاتجاهين.

وعودة إلى ادعاء شيخ الأزهر، فإن الأرجح - كما سلف - هو شعوره بالحمية والغيره مستنكراً ضعف المسلمين في مواجهة العدوان الصهيوأمريكي الذي يفوق في همجيته ووحشيته كل تصور، ولا أحسب أحداً في هذا المنتدى إلا ويشاهد المجازر الصهيونية في فلسطين وتلك في العراق وهو نازف القلب دامي العينين.

نتساءل، إذا كانت إسرائيل من القوة والجبروت بطائراتها وأسلحتها الأكثر تطوراً في العالم - قادرة على النيل من إرادة الفلسطينيين، فلماذا لم تفعل ونحن في العام الثالث للانتفاضة ؟ ولماذا تصرخ إسرائيل طالبة مساعدة يومية من أمريكا ؟ وطالما أن بإمكان إسرائيل سحق المقاومة فلماذا الاستنجاد بحكام العرب لكي يوقفوا الدعم ؟؟؟

أيها العزاء ،،، برغم خطورة ما آل إليه الحال في فلسطين والعراق، بوسعنا أيضاً تلمس بشائر نصر عظيم إن شاء، ولن ندع ذلك للتأويل، بل نسجل الملاحظات التالية:

1 - لأول مرة يتحدث الإرهابي شارون عن مبدأ ( تفكيك ) مستوطنات.
2 - تجدد أمريكا وإسرائيل كمية الأموال الممنوحة لحكومة أبي مازن في تأكيد لا يدع مجالاً للشك بأن أقزام إسرائيل هم دون عمالقة المقاومة.
3- الاستنجاد بحكام العرب لقرع طبول الهزيمة والاستسلام يأتي ضمن محاولة الضغط النفسي والحرب الإعلامية وهو سلاح الخائف المرعوب.
4- تصعيد إرهاب الدولة والجيش المجهز بالعتاد ليطال الأبرياء العزل في فلسطين والعراق هي علامات ضعف ومؤشرات لعدم قدرة الأعداء على تحمل استنزاف العمليات الفدائية والاستشهادية.
5 - إن استهداف القادة السياسيين للمقاومة ينسف كل مباديء الديمقراطية الكاذبة، ذلك أن السياسي لا يفعل سوى الحديث ولا يمارس إلا حرية التعبير عن الرأي، وإن في ذلك مؤشرات انهيار خطيرة تحول قادة العدو إلى مجرد قتلة، ومن غير الممكن أن ينزلق شارون ومن معه إلى هذا الانحطاط إلا بعد الشعور بالعجز والفشل والإحباط.

ولما كانت العزة الإسلامية والكرامة العربية قد اختارتا طريق الجهاد والمقاومة فإن المطلوب من الشعوب العربية هو عدم استمراء مشاهد الدخان المتصاعد وعدم الاكتفاء بموقف المتفرج، والسؤال: ماذا بوسعنا أن نفعل ؟

يمكن للشعوب العربية أن تفعل الكثير، فالكلمة الشجاعة كالطلقة، فنواصل الدعم المعنوي والمادي، ولتقاوم كل محاولات قلب الحقائق، فاليهود والأمريكان ليسوا سوى حفنة من اللصوص، يسرقون الأرض ويهتكون العرض.

ينبغي التقليل من أمور الجدل فيما لا طائل منه (( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )) و (( إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً )) صدق الله العظيم.

* عاشت المقاومة المجاهدة الباسلة في فلسطين والعراق.
* عاشت أمتنا المجيدة.
* المجد والخلود لشهدائنا أينما كانوا.
* تحية لشعب الكويت ومشاعره الأصيلة.
* الخزي والعار للسماسرة وأعوان الأمريكان والصهاينة.
__________________

<p align="center"><embed width="400" height="100" src="http://www.alsaher.net/free/10/sh3arat/special3.swf">
</embed>
http://www.alsaher.net/mjales/showth...threadid=15175
المسلمون امة من الرعاع
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386