http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - مطب عبر الماسنجر ** قصة واقعية **

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 18-06-2003, 23:46
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
افـــ القمر ـــاق افـــ القمر ـــاق غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124695
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل مطب عبر الماسنجر ** قصة واقعية **

<Center>
<FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">


صاحبنا صاحب القصة شاب كان ويجب الفضول ويمارس كل أنواعه , فكم من سر أكتشفه , وكم من لغزو فكه , وكم من طريق جديد وأستكشفه , نعم هذه حياة هذا الشاب يجب الفضول في كل شيء . وفي يوم من الأيام دعاة فضوله إلى مغامرة جديدة , تتبع ما مضى من تجارب عديدة.


هذه المرة قرر أن يخوض غمار الإنتر نت , بداية الأمر توجه لما يسمى
( الشات ) وصدم لما رآه من الأمور التي تخالف ما يؤمن به كملتزم , سعى للتغيير ولكن هيهات فالتيار جارف والمهم أنه لم يجرف صاحبنا معه. ترك صاحبنا هذه السفاسف ليكون نجما للمنتديات التي كانت بداية قصة الحقيقة التي سنتكلم عنها.



في المنتديات تعلم ما يسمى الماسنجر , والذي أصبح خلال فترة لاتتجاوز الفصل الواحد عددالمضافين إليه بالمئات , كان في كل يوم يزيد عدد الناس الذين تعرف عليهم , وفي يوم يدخل شخص يطلب الإضافة وعلى عادة صاحبنا وافق بسرعة وبدأ يتعرف , العحيب أن هذا المضاف الجديد بدأ يتكلم عن الدعوة إلى الله وكم يجب أن يصبح داعية وكم يريد أن يلتزم , تحمس صديقنا ووعده على مساعدته , وبالفعل قضى معه ما يقارب السنة و نصف السنة , يعلمه و يربيه و يوجهه , أصبح المضاف نشيطاً في الدعوة إلى الله , لديه الكم الهائل من القوائم البريدية التي ينشرها من خلالها الرسائل الوعظية و التوجيهية.


وفي كل يوم يزداد نشاط المضاف الذي أصبح مدعواًعند صاحبنا , و صاحبنا يجتهد في هداية هذا الشخص وثباته , وحقق نجاحات بارزة معه بأن حوله من تصفح للمواقع , إلى داعية بملك موقعا دعوياً , و قوائم بريدية تنشر الخير في كل مكان.



و لكن و فجأة تحل المفأجاة , فهذا المدعو يطلب من صاحبنا أن يسامحه ولا يعلم اخونا سببا لطلبه , أصر عليه , ألح عليه مراراً ليعرف ماذا يقصد إلى أن أعلن المفاجاة وقال أخي سامحني أنا لست أخوك بل أختك.


هنا صدم صاحبنا , سنة ونصف كان بينيها تنهدم في كلمة واحدة , فقد كان صاحبنا يحلم أن يلتقي بهذا المدعو , وكان يخطط أن يقيم معه بعض المشاريع الدعوية ولكن هذا الذي حصل.

قالت هذه الفتاة أرجوك لا تجعل ما قلته لك سبباً لقطع نصائحك و توجيهاتك لي وخاصة أني محتاجة لتثبيتك لي بعد الله .


فكر صاحبنا ثم قال لها أختي أرجو أن يكون الإتصال في المستقبل عن طريق البريد و أنا في خدمتكم إذا إحتجتم شيئاً.


استمر الحال ولكنه تطور ففي البداية يدخلان الماسنجر ولكن لا يتحدثان , ثم أصبح هناك بعض الأسئلة من الفتاة , وتطور الأمر إلى أن وصل إلى حد النقاشات الساخنة والطرح والآراء المتبادلة.


وبعد أربعة أشهر على هذا الحال , يفاجا صديقنا بإتصال متأخر في الثانية عشر والنصف ليلاً , وكان قد سبقه عدة إتصالات من نفس الرقم ولكن المتصل لا يتكلم , وفي هذا الإتصالالأخير كانت المفأجاة الأكبر , فتاة تتكلم وتقول الأخ (................) قال لها نعم وكان يضنها أم أحد طلابه في حلقة القران , فقالتله السلام عليكم ورد السلام وقال أم من أنتي.

وكانت المفأجاة قالت أنا أختك(..............) من الإنترنت هنا إنهار صاحبنا ماذا يصنع ماذا تريد قال كيف أخذتني الرقم قالت لما كمن تظن أني شاب عطيتنا إياه ثم قالت , أرجوك لا تقطع الخط , سأقول ما في نفسي وأتتركك , هذا رقم جوالي الخاص , والآن أريد إعطائك هاتف بيتنا وجوال الوالد وأطلب منك طلباً هو ان تتزوجني , هنا الجم صاحبنا ماذا يقول أكملت هي قالت أرجوك فأنا مقتنعة بك وبخلقك ودينك وإلا لما إتصلت , قام صديقنا لينهي الموضوع وقال أنا لن أتزوج الآن , فأنا مشغول , كما لا يمكن أن أرد على طلبك بهذه السرعة.


قالت أرجوك فكر جيدأ وأنا سأعيش معك كما تريد ولو في غرفة واحدة , واعلم أنك مشغول بدعوتك ولا يهمني لو تبقى طوال اليوم خارج البيت , فأنا لم أفكر فيك إلا حين عرفت أنك داعية , وهمي انا الزوج الصالح , وأنا سأدعو الله أن تكون قسمي من الدينا , وإن لم يكون فسأدعو الله أن يحرمك من الحوار في الجنة وأن يجعلني أصحبك فيها فأنت أبي وأخي وكل شيء انت من رباني , وللعلم فإن هذة الفتاة من أنشط الدعيات في الإنترنت , فلا يتبادر للذهن أنها ممن غوى بسبب هذا التطور , و صاحبنا لا يدري ما يفعل فماذا تقولون


مجلة الفتيان
عمر المحمدي
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386