http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - خوارج هذا العصر ؟

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 20-06-2003, 22:18
الصورة الرمزية الجاسم
الجاسم الجاسم غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3251
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
خوارج هذا العصر ؟

[ALIGN=JUSTIFY]
[ALIGN=CENTER]

مجرد رأي
أحداث التفجيرات الإرهابية في مدينة الرياض وما تلاها من محاولات أخرى نتج عنه إلقا القبض على الكثير من المشاركين والمخططين والمتعاونين في مثل هذه العمليات التخريبية أن صح التعبير .

الخطب جلل والمصيبة كبيرة خاصة وأن هذه الحادثة نفذت بأيدي على ما يبدو إلى الآن شباب الوطن .
الأيادي التي كان ينتظر منها العمار بدل التخريب والانتحار !!
مفاهيم وأفكار دخيلة على مجتمع متدين محافظ ينتهج الوسطية في تعامله مع الأحداث !!
هذه الحادثة ومع ما فيها من خيبة أمل في بعض شباب كان ينتظر منهم المساهمة في النهضة والنماء والتقدم والحضارة !!

ما حدث وما تتابعت أحداثه ما هو إلا تلوث أفكار وتوجهات غير صحيحه في ظل الصراعات المذهبية التي زادت وأخذت في الظهور في ظل ما تواجهه الأمة الإسلامية المعاصر من قهر وظلم وعدوان !!

أفكار منحرفة وفهم غير صحيح لمواقف الإسلام الثابته من الأحداث على مر العصور
ولا يستبعد أبداً أن تكون هذه العمليات منظمة ومدعومة من منظمات إرهابية هدفها زعزعة أمن قلب العالم الإسلامي ومهوى أفئدة المسلمين

حركات ظاهرها التدين ولكن في حقيقتها تجسد التنطع والمغالاة والتزمت المقيت المميت
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
( هلك المتنطعون هلك المتنطعون هلك المتنطعون ) رواه مسلم ( 2670 )
فكما أن هذا الدين يحذر من تفريط المسلم في دينه وتركه لأوامره , فهو كذلك يحذر من مغالاة المسلم في دينه فالغلو والمبالغة وتحويل السنن والنوافل إلى فرائض والمكروهات إلى محرمات والمحرمات إلى كبائر والكبائر إلى كفر كل ذلك في وضع الشيء في غير موضعه .


عن عرفجه رضي الله عنه قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر يخطب الناس فقال : ( إنها ستكون بعدي هنات هنات . فمن رأيتموه فارق الجماعة . أو يريد أن يفرق أمة محمد كائناً من كان فاقتلوه , فإن يد الله مع الجماعة , وأن الشيطان مع فارق الجماعة يركض رواه النسائي وابن حبان وصححه الألباني رحمة الله في صحيح الجامع ( 3621 )

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال كان الناس يسألون رسول الله عليه وسلم عن الخير وكنت اسأله عن الشر مخافة أن يدركني , فقلت : يا ر سول الله أنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير ,فهل بعد هذا الخير من شر ؟
قال : ( نعم ) فقلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟ قال : ( نعم ) , وفيه دخن ) فقلت : وما دخنه ؟ قال : ( قوم يستنون بغير سنتي , ويهتدون بغير هدي , تعرف منهم وتنكر ) فقلت : فقلت : فهل بعد ذلك الخير شر ؟
فقال : ( نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها ) فقلت : يا رسول الله صفهم لنا ؟
فقال : ( نعم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ) وفي رواية ( نعم فتنة عمياء صماء عليها دعاة على أبواب النار فأن مت يا حذيفة وأنت عاض على جذل شجرة خير لك من أن تتبع أحد منهم ) فقلت : يا رسول الله فما تأمرني أن أدركني ذلك ؟
قال : ( تلتزم جماعة المسلمين وأمامهم ) قلت فأن لم يكن لهم جماعة ولا أمام ؟
قال : ( فأعتزل تلك الفرق كلها , ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك )رواه البخاري في الفتن ومسلم ( 1847 )


عن على رضي الله عنه انه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( سيخرج في أخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفها الأحلام يقولون من خير البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية لا يجاوز أيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجر) رواه البخاري (3611) ومسلم ( 1066 )


أحداث التفجيرات التي حدثت في أرض الحرمين التي راح ضحيتها أنفس بريئه
إنما هي أفكار دخيلة لا يرتضيها دين ولا شرع وإنما هي نتاج من تصدر الإفتاء وافتا بغير ما انزل الله ؟
أو أنها تمثل ظاهرة الخروج على ولاة الأمر ؟
القتل والتخريب والانتحار تحت راية الجهاد ضد الكفار !!
أي جهاد الذي يسعى للتدمير وإشاعة الفوضى وترويع الآمنين
هل نسمي قتل الأبرياء جهاد أو مقاومة للكفر ؟
هل نسمي قتل أهل الذمة أو أهل العهد من الجهاد ومن سنامه ؟
الم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم ( من قتل معاهداً لم يرح رائحة الجنة ) أن ما كشف حقيقة هذه الفئة المارقة الخارجة هو تعديها على حرم الله مكة المكرمة وحرم نبيه صلى الله عليه وسلم في المدينة !!
عجباً نسمع وعجباً نرى !!
ولكن نحن نؤمن بأن الإسلام بريء من مثل هذه الأفكار الهدامة وتلك التوجهات الضآلة .
أن ما يحدث ما هو إلا نتاج الأفكار المستوردة الدخيلة التي اتخذت الدين ستار وغطاء ؟
في زمن الصحابة رضي الله عنهم خرجت فرقه لها من الأفكار ما أوجب قتالهم ونفيهم !!
والآن نصب هولا الصبية أنفسهم خوارج هذا الزمان ؟ وسوف يلقون نفس المصير المحتوم من القتل والصلب والتعذيب ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه التعدي على مبادئ الإسلام وإثارة الفتن والشقاق بين صفوف المسلمين .
الوله
مكة المكرمة [/ALIGN]
[/ALIGN]
__________________
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386