http://www.twitethkar.com/ مجالس الساهر - عرض مشاركة واحدة - لعبه اتحولت الى كارثه

عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 29-06-2003, 06:11
عاشقة الغروب عاشقة الغروب غير متواجد حالياً
عضو الساهر المتحمس
 
تاريخ التسجيل: 08-10-2002
المشاركات: 110
معدل تقييم المستوى: 1071
عاشقة الغروب is on a distinguished road
لعبه اتحولت الى كارثه

[ALIGN=CENTER]لعبة تحولت إلى كارثة !!!؟
أراد مغترب سوداني أن يجرب استخدام التقنية لتطوير قدرات زوجته في
المعرفة. حتى عندما تلحق به في البحرين تكون عارفة باستخدام
الكمبيوتر والانترنت.

وظيفته في الغربة لاتسمح بمنح زوجته حق الاقامة معه إلا بعد مرور
سنتين على الأقل. وان تكون ذات مؤهل معترف به.

استطاع المغترب ان يهدي زوجته الجميلة التي افرط في حبها جهاز
كمبيوتر. ولم ينس ان يفهمها ان الخطوة التالية لاستخدام الكمبيوتر،
ستكون الانترنت. ليتبادلا الرسائل عبر موقعيهما فيه بديلاً للبريد
حتى لا تقع خطابات حبهما الخرافي في أيدي العوازل .. وذوي الوجدان
المسطح.

نسوة الحي ابدعن في وصف ما استجد في علاقات المغتربين بزوجاتهم.
بعضهن الححن على أزواجهن بضرورة الاغتراب ليفتح الله عليهن تعلم
الكمبيوتر والانترنت. وبعضهن احتار في الفكرة من اصلها.

. ارسل الزوج الكمبيوتر . وتعلمت الزوجة كيف تتفنن في استخدامه.
بعدها ارسل جهاز الانترنت. وخصص لها موقعاً بريدياً «ايميل». وبدآ
يتبادلان الرسائل على موقعيهما دون ان يعرف أحد ماذا يدور بينهما.
كانت الزوجة تتعمد ان تخبر اهلها في تباه .. صلاح ارسل لي قبل عشر
دقائق خمس رسائل. الرسالة السادسة سأتلوها في العاشرة تماماً.

تتعمد كذلك وهي في الشارع ان ترد على من يسألها عن احوال زوجها انه
بخير قبل ساعة كان مع القنصل وسيذهب في المساء في رحلة بحرية.

نسوة المغتربين في الحي اللاتي اثارهن الخبر، عرضن على ازواجهن بيع
مصوغاتهن الذهبية لامتلاك الانترنت، لتبادل الرسائل مع ازواجهن
بالطريقة ذاتها.
وتطرأ للزوج فكرة مجنونة ..لماذا لايحصل على موقع بريدي آخر باسم
وهمي..؟ راقت له الفكرة وبدأ في تنفيذها ..

بدأ في الوقت الذي كان يخاطب زوجته من موقعة البريدي في الانترنت،
يبث في الموقع الجديد الذي انشأه باسم وهمي الاعلان التالي:

شاب سوداني مغترب بالبحرين في الخامسة والثلاثين من العمر دخله
ممتاز.

حائز على سكن فاخر وسيارة يرغب في الزواج من سودانية متوسطة
الثقافة.

تجيد استخدام الكمبيوتر والانترنت.

تقدس الحياة الزوجية وتقبل الحياة معه في البحرين

لايمانع اذا كانت مطلقة.. على التي ترغب في الزواج منه مخاطبته عبر
هذا الموقع في الانترنت..

ثم يمضي في مخاطبة زوجته في موقعها في الانترنت برسائله التقليدية
لكنه في هذه المرة يخبرها انه فشل في الحصول لها على اذن بالاقامة
في الوقت الراهن.. وان عليها ان تصبر بضع سنين اخرى ريثما يسوي
اوضاعه.
تلقت الزوجة رسالة زوجها، واصيبت بشيء من الاحباط واستبد بها السأم
والملل.

ثم ما لبثت ان بدأت تفتيشاً في الانترنت لما يلهيها فوقعت عيناها
على الاعلان في الموقع البريدي الوهمي.. دون ان تدري اي شيء عن
صاحبه.

هالها الاعلان وملك عليها كل حواسها وما هي إلا برهة حتى ارسلت
رسالة على الموقع الوهمي.

انا سودانية مطلقة ابلغ الثلاثين من العمر متوسطة الثقافة اجيد
استخدام الكمبيوتر والانترنت اجادة تامة اقدس الحياة الزوجية ولا
مانع لدّى ان اقيم معك في البحرين عنواني البريدي في الانترنت هو
العنوان الذي ابعث منه هذه الرسالة تلقى الزوج الاعلان.

وايقن ان زوجته على الخط.
ويصاب باحباط شديد .. كان يريد التسلية مع فتيات اخريات لم يخطر
بباله ان تكون زوجته اول الضحايا.

واخذ يسترسل في الخطأ عندما طلب اليها ان تمده بمعلومات اضافية كتبت له.

انها كانت متزوجة بمغترب في البحرين لكنها لم تر البحرين منذ زواجها
منه. لان زوجها غادر دون ان يصطحبها معه. وزادت بان قالت ..عندما
فشل في نقل كفالتي اليه في البحرين طلبت الطلاق وطلقني.

يكتب لها الزوج ان تزوده باوصافها.

تبعث بصورة منتقاة تكشف انوثتها وصدرها العاري ولم تنس ان تكتب اليه
ان يرسل لها صورته.

يكتب لها اذا ارسلت لك صورتي ستصابين بالجنون من فرط الدهشة.

لم تفهم مقصوده.

قالت له في رسالة اخرى اريد ان اجن بك.

تمر ايام دون ان تتلقى في عنوانها البريدي رسالة منه.

فتكتب له : انتظرتك ان تجنني ولم تفعل.

عندها .. ارسل لها صورة زفافهما وكتب تحتها .. انت طالق طالق طالق.



[/ALIGN]
رد مع اقتباس
 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386