http://www.twitethkar.com/ ومضة من قصص الأنبياء - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 04-11-2002, 18:59
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
ومضة من قصص الأنبياء

<CENTER>:سلام

<font size="5" color="#0000ee"> هذه مقتطفات من قصص الأنبياء كتبها أخي العزيز سعيد ( أبوعبدالله ) وهو غير مشترك في الانترنت كتبها لأطفاله فأحبتت أن أنشر ما كتب فله كل الشكر على هذا المجهود.

وإن شاء الله سوف تكون حلقات على طول شهر رمضان المبارك
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 04-11-2002, 20:36
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 24-06-2002
الدولة: لا يوجد
العمر: 33
المشاركات: 450
معدل تقييم المستوى: 1281
الوافيه is on a distinguished road
شعله ... واحنا بانتظاارك .. انا حجزت اول كرسي علشان اسمع زين ..

تحياتي لك .. :)
__________________
ليتنا مثل الاسامي مايغيرنا الزمان
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 04-11-2002, 21:51
الصورة الرمزية المجروح
 
تاريخ التسجيل: 17-11-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 6,526
معدل تقييم المستوى: 3544
المجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزينالمجروح مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;border:10 groove green;][CELL=filter:;][ALIGN=center]

نحن بانتظارك شعلتنا

[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE][/ALIGN]
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 06-11-2002, 17:41
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;border:6 groove green;][CELL=filter:;][ALIGN=center]أختي الوافيه

أخي المجروح

حياكم الله معنا في هذه الجلسة الرمضانية

تحياتي لكم[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE][/ALIGN]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 06-11-2002, 17:42
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> قصة شعيب - عليه السلام – مع قوم مدين .

<font size="5" color="#990000"> أهل مدين كانوا عربا كفارا يسكنون بطرف الشام 0وكانوا يقطعون الطريق و يخيفون المارة 0 وكانوا يعبدون الأيكة ( وهي شجرة من الأيك ) و كانوا ينقصون الميزان 0 فبعث الله – سبحانه و تعالى – اليهم رجلا منهم هو شعيب – عليه السلام – فدعاهم الى عبادة الله وحده و لعدم البخس في الميزان ولعدم اخافة المارة في الطرقات 0
فآمن بعضهم و كفر اكثرهم 0 فدعا شعيب على الكفار فعاقبهم الله – تعالى – بالرجفة و الصيحة التي أسكتتهم عندما استهزئوا بشعيب ، و بالظلة لأنهم طلبوا منه استهزاءا أن يسقط عليهم كسفا من السماء 0
وأصابهم الله بحّر شديد ، و أسكن عنهم هبوب الهواء سبعة أيام ، فلم ينفعهم ماء و لا ظل ، فهربوا للبرية فأظلتهم سحابة فاجتمعوا تحتها ليستظلوا ، فأمر الله السحابة أن ترميهم بشرر و شهب 0 ورجفت الارض بهم و جاءتهم الصيحة من السماء فأزهقت الارواح 0 و نجّى الله شعيبا و من آمنوا معه 0 و قد مات شعيب و من معه من المؤمنين بمكة 000
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 06-11-2002, 17:43
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> اسماعيل – عليه السلام – ( الذبيح )0
<font size="5" color="#660099"> هو اسماعيل (بكر) ابراهيم الخليل 0 أمه هاجر – القبطية المصرية –0
عندما كان رضيعا صغيرا هاجر أبوه ابراهيم و أمه هاجر وهو الى مكة فوق زمزم و تركهما ابراهيم بلا زاد ولا ماء سوى القليل وذلك بأمر الله - سبحانه و تعالى – له 0 ثم دعا لهما 0
و جعلت هاجر تشرب ما لديها من ماء و ترضع اسماعيل حتى نفد الماء 0 فتوجهت بحثا عن ماء الى أعلى جبل قريب منها و هو جبل الصفا 0 وعندما لم تجد أحدا ، هبطت الى بطن الوادي رافعة طرف ردائها ثم سعت حتى جاوزت الوادي ثم صعدت جبل المروة و نظرت فلم تر أحدا فهبطت ، و فعلت ذلك سبع مرات 0 و عندما صعدت المروة في المرة السابعة ، سمعت صوتا فكان صوت الملك يقول لها ( لا تخافي فهنا بيت لله يبنيه الغلام – اسماعيل - )
وبحث الملك بعقبه – أو جناحه – حتى ظهر الماء فشربت و أرضعت ولدها 0
ثم مر قوم من قبيلة جرهم و نزلوا أسفل مكة ، فرأوا طائرا يدور فعلموا أنه يدور على ماء 0 وهم يعهدون المكان ليس به ماء ، فطلبوا من هاجر الماء ، و نزلوا عندها ، وشبّ اسماعيل فيهم و تعلّم العربية منهم و تزوج منهم 0
وماتت أم اسماعيل 0 و جاء ابراهيم الى زوجة اسماعيل ابنه ، فلم يجد اسماعيل ، وسأل زوجته – وهي لا تعرفه –عن زوجها و حالهم 0 فشكت له حالهما 0 فقال لها : إذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام و قولي له يغيّر عتبة بابه0 فلما جاء اسماعيل سأل إن كان جاءها أحد ؟ فقالت له القصة 0فقال ذاك أبي أمرني أن أفارقك 0 فطلقها و تزوج من جرهم غيرها 00
وبعد فترة من الزمن حضر ابراهيم - عليه السلام – وسأل زوجة اسماعيل (الثانية ) نفس الأسئلة ، فأجابته بأنهم في أحسن حال وطعامهم اللحم و شرابهم الماء 0 فدعا ابراهيم لهما بالبركة و قال لها : إذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام ، و مريه يثبت عتبة بابه 0 و عندما رجع اسماعيل - عليه السلام – سألها إن جاءها أحد ؟ فقالت له قصة الرجل 0 فقال لها : ذاك أبي أمرني أن أبقيك ، أنت العتبة 00
ثم جاء ابراهيم – عليه السلام – بعدما كبر اسماعيل – عليه السلام – و تعانقا ، وقال ابراهيم : إن ربي أمرني بأمر فهل تعينني ؟ قال : و أعينك 0 قال بأن الله أمره أن يبني ههنا بيتا 0 فأحضر اسماعيل الحجارة و ابراهيم يبني ، حتى ارتفع البناء بعدما رفع القواعد من البيت 0 ثم أحضر له حجرا ووقف ابراهيم فوقه ، و ارتفع البناء و هما يطوفان و يقولان : ربنا تقبّل منّا إنّك أنت السميع العليم 0
لما كبر اسماعيل - عليه السلام – و صار رجلا رأى ابراهيم - عليه السلام – في المنام انه يؤمر بذبح ولده اسماعيل هذا 0 و رؤيا الأنبياء حق 0 و هذا اختبار من الله - سبحانه و تعالى – لخليله ابراهيم - عليه السلام – أن يذبح الولد العزيز الذي جاء على كبر و عمر ابراهيم 86 سنة يوم مولده و ليس له غيره 0 فأجاب الأمر 0 ثم عرض ذلك على ولده – ليكون أطيب لقلبه من أن يأخذه قسرا – 0 فأطاع الولد الأمر 0
فألقاه على وجهه ليذبحه من قفاه ؛ لكي لا يشاهده حال ذبحه ، فيشفق عليه ، و أمرّ السكين على حلقه فلم تقطع شيئا 0 عندها نودي من الله - سبحانه و تعالى – أن قد صدقت الرؤيا 0 أي حصل المقصود من الاختبار و الطاعة0 (( و فديناه بذبح عظيم )) و هو كبش أبيض أعين – عظيم العينين - ، أقرن – أي كبير القرنين- 0
قال ابن عباس : انه كبش رعى في الجنة أربعين خريفا0 فذبحه ابراهيم فداءا عن اسماعيل - عليه السلام0
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 08-11-2002, 01:46
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> مولد إسحاق - عليه السلام –

<font size="5" color="#cc00cc"> ولد ولأبيه ابراهيم - عليه السلام – 100 سنة ، بعد أخيه اسماعيل - عليه السلام – ب 14 سنة ، و كان عمر سارة 90 عاما 0 بشّرت الملائكة إبراهيم و زوجته سارة بمولد إسحاق لهما ، أثناء مرورها – أي الملائكة – بهما ، وهي متوجهة الى مدائن قوم لوط الكافرين الفاجرين ليدمروا عليهم 0 و الملائكة هم ثلاثة : جبريل – ميكائيل – اسرافيل 0 حيث حسبهم ابراهيم ضيوفا فشوى لهم عجلا سمينا ، فلما قرّبه اليهم رآهم لا حاجة لهم بالأكل ، فخاف منهم ، فبشروه بإسحاق بعدما اخبروه انهم ذاهبون لقوم لوط لتدميرهم ، فلما سمعت سارة فرحت لتدميرهم قوم لوط و استعجبت لولادتها و هي عجوز عقيم و زوجها ابراهيم شيخا كبيرا ، و كذلك تعجب ابراهيم 0 فقالت الملائكة : أتعجبين من أمر الله ؟ 0
و بشّرها الله - سبحانه و تعالى – بأنها تستمتع بولادة إسحاق و من بعده بولده يعقوب – أي انهما يعيشان في حياة ابراهيم و سارة 0
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 09-11-2002, 14:43
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000">قصة يوسف بن راحيل - عليه السلام-

<font size="4" color="#008800">هو ابن يعقوب ابن إسحاق ابن ابراهيم – عليهم السلام - 0
واخوته 11 ذكرا ، و يوسف - عليه السلام – هو الوحيد بينهم النبي0 وهو الذي قال عنه الرسول – صلى الله عليه وسلم - : الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ، يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن ابراهيم 0
عندما كان صغيرا و قبل احتلامه رأى في المنام كأن أحد عشر كوكبا و الشمس و القمر قد سجدوا له ، فلما استيقظ قصّها على أبيه ، فعرف أبوه أن ابنه يوسف سينال منزلة عالية في الدنيا و الآخرة ، فأمره بكتمانها و ألاّ يقصّها على أخوته كي لا يحسدوه 0

كان يعقوب يحبّ يوسف - عليه السلام – و شقيقه لأمه بنيامين أكثر منهم ، و كان الاخوة يحسدونهما على محبة أبيهم لهما ، فاشتوروا على قتل يوسف أو إبعاده الى أرض لا يرجع منها 0 فاتفقوا على إلقائه في قاع الجب ، فذهبوا الى أبيهم يعقوب يطلبون أن يرسله معهم ليرعى أو يلعب ، فخاف أبوهم أن ينشغلوا عنه فيأكله الذئب ، ثم وافق 0
و عندما انفردوا به ألقوه في قاع الجب فأوحى الله أنه مخلصه من هذه الشدة و ليخبرنّ إخوته بما فعلوه وهم في حاجة إليه و لا يعرفونه 0و بعد فعلتهم رجعوا لأبيهم وقت العشاء يبكون و معهم قميصه لطّخوه بدم سخلة و يدعون أن الذئب أكله ، و نسوا أن يخرقوا القميص0 فقال أبوهم : بل سوّلت لكم أنفسكم أمرا ، فصبر جميل و الله المستعان على ما تصفون 0

جلس يوسف - عليه السلام – ينتظر فرج الله - سبحانه و تعالى - ، فجاء مسافرون للبئر و أدلى أحدهم دلوه فتعلق به يوسف ، فلما رآه الرجل قال يا بشارتي هذا غلام ، و جعلوه ضمن بضاعتهم 0
ولما استشعر الاخوة بالمسافرين لحقوهم و قالوا هذا غلامنا أبق منا أي هرب منا ، فاشتروه المسافرون بثمن بخس 0 وقال المشتري –قيل انه العزيز- لامرأته أحسني إليه 0
لما كبر يوسف - عليه السلام – راودته امرأة العزيز عن نفسه ، فغلّقت الأبواب عليه و عليها ، و تهيأت و تزينت له و هي بنت أخت الملك 0 فعصمه الله - سبحانه و تعالى – عن الفحشاء ، فهرب للباب فتبعته و شدّت قميصه من الخلف 0 عندها كان زوجها العزيز لدى الباب 0 فاتهمت يوسف ، لكن رجلا من أهل العزيز قال بأنه إن كان قميصه قطع من الأمام فهي صادقة و يوسف كاذب 0 و إن كان قطع من الخلف فهو صادق و هي من الكاذبين 0 فلما وجدوا أن القميص قُدّ من الخلف تبيّن لهم الحق و براءة يوسف - عليه السلام – 0
نساء المدينة و الأمراء طعنوا في امرأة العزيز لحبّها أحد الموالي لديها ، فلما سمعت بمكرهن أرادت أن تُبدي عذرها فهو يستحق منها ذلك ، فجمعتهن في منزلها و أحضرت لهن سكاكين ، وما يقطع بهن و كل واحدة بيدها سكينا 0 وهيأت يوسف بأحسن الثياب و أمرته ليدخل عليهن ، فبهرهن جماله و حسنه و لم يشعرن و هنّ يقطعن أيديهن بالسكاكين و لم يشعرن بالألم ، ثم مدحته بالعفة و اعترفت بذنبها 0 فيوسف وهبه الله نصف حسن آدم - عليه السلام – و كان يغطي وجهه الجميل إذا أتته امرأة 0

لكن العزيز و زوجته المذنبة رأيا أن الأفضل هو سجن يوسف الى وقت لكي يظهر للعامة أنه هو الذي راودها عن نفسها ، فسجنوه ظلما 0 وكان معه في السجن فتيان ، الأول ساقي الملك و الآخر خبّا زه 0 رأى الأول في منامه كأن ثلاثة قضمان من الكروم أورقت عناقيد العنب فأخذها و اعتصرها في كأس الملك و سقاه 0 و رأى الآخر (الخباز ) على رأسه ثلاث سلال من الخبز و الطيور تأكل من الأعلى 0 فطلبا من يوسف - عليه السلام – تفسير ذلك 0 أجابهما يوسف بأن الله علمه تفسير الأحلام و أنه سيخبرهم بأشياء قبل حدوثها ثم دعاهما الى توحيد العبادة لله - سبحانه و تعالى – عن الأوثان 0 وقال للأول أنه يسقي ملكه خمرا ، وقال للآخر أنه سيصلب و يموت و تأكل الطير من رأسه 0 و قال للأول الذي سينجو من السجن و الموت ( و هو الساقي ) أذكر أمري - و ما أنا فيه من السجن بغير جريمة – عند الملك 0 لكن الشيطان أنسى الساقي أن يذكر ذلك للملك 0 فلبث يوسف في السجن من 3 الى 9 سنوات 0

و أثناء وجوده في السجن رأى الملك في منامه سبع بقرات ضعاف تأكل سبع بقرات سمان ، و رأى سبع سنبلات يابسات يأكلن سبعا خضرا 0 فذعر و طلب من الناس من يفسّر له ذلك الحلم 0
فقالوا له أنها أحلام عادية لا تفسير لها و هم لا يعرفون تفسيرها 0 عند ذلك تذكر الناجي وصية يوسف له فقال للملك: أنا أعرف من يفسّره فطلب إرساله الى يوسف في السجن ليسأله التفسير 0 فقال يوسف – عليه السلام - : انه ستأتي سبع سنين خصبه تأتي بعدها سبع سنين جدب ثم يأتيهم عام ينزل عليهم المطر و يعود الخصب 0
لما علم الملك بصدق يوسف أمر بإحضاره إليه ، فاشترط يوسف إعلان براءته و أنه حبس ظلما و طلب من الناجي أن يسأل الملك تلك النسوة اللاتي قطّعن أيديهن كيف أن يوسف امتنع عن مراودتهن إياه 0 فلما سألهن الملك اعترفن ببراءة يوسف ، و اعترفت ( زليخا ) زوجة الملك ببراءته كذلك من مراودتها و أنه حبس ظلما 0 عندها قرّبه الملك منه فطلب يوسف - عليه السلام – منه أن يجعله رئيسا على خزائن الارض 0
و قيل أن الملك مات و قبل ذلك زوّجه امرأته زليخا ، فولدت له رجلين و حكم يوسف مصر بالعدل0

بعد ذلك جاء اخوة يوسف إليه و هم لا يعرفونه و هو يعرفهم ، جاءوه بعد سنين الجدب يطلبون المير و هو الطعام فأعطاهم الميرة و أمرهم إذا أرادوا العام القادم فليحضروا معهم أخوهم الأصغر ( و ذلك بعد أن سألهم عن حالهم و عددهم ) و إذا لم يحضروه فلا مير لهم عنده 0 و تعمّد أن يضع بضاعتهم التي أحضروها في أمتعتهم و هم لا يشعرون ( قيل انه استحى أن يأخذ عنهم عوضا ، و قيل حتى يجدوها فيعودوا بها ثانية )0
لما رجعوا لأبيهم أخبروه بأن الميرة منعت عنهم بعد هذه المرة إذا لم يأخذوا معهم أخيهم ( بنيامين )الى الملك ، و لما فتحوا بضاعتهم وجدوها أعيدت لهم و ظنوا بأنهم لن يحصلوا على الميرة العام المقبل من مصر لأهلهم 0 و كان يعقوب يحب بنيامين لأنه يشم فيه رائحة يوسف 0 فطلب منهم أولا أن يتعهدوا بإرجاعه إلا إذا لم يقدروا كلهم أجمعين على إرجاعه ، فتعهدوا له بذلك 0 و أمرهم ألا يدخلوا المدينة من باب واحد و يدخلوا من أبواب متفرقة لكي لا يحسدهم أحد لكثرة عددهم 0 ففعلوا 0

وعندما قرّب يوسف أخاه بنيامين منه أخبره بأنه أخوه يوسف و أمره بكتمان ذلك عن باقي اخوتهم 0 ثم احتال يوسف على أخذه منهم ، فأمر فتيانه بوضع سقايته ( و هي الأداة التي كان يوسف يشرب بها و يكيل للناس الطعام بها ) سرا و غفلة عن اخوته في متاع بنيامين 0 ثم أعلمهم بأنهم سرقوا صواع الملك ، فنفوا ذلك عنهم و قالوا إذا وجد في متاعهم فعلى من وجد في متاعه جزاء 0 فبدأ يوسف بتفتيش متاعهم قبل متاع أخيه ليبعد الشبهة عنه في اتهام أخيه بنيامين لديهم 0 ثم استخرجها من متاع أخيه 0 و قالوا إنما سرق أخوه الأكبر يوسف منهم والد أمه (جده) 0 فلم يرد يوسف عليهم 0 حينها طلبوا أن يترك أخاهم و يأخذ أحدهم مكانه 0 فرفض الملك 0
فتشاورا بينهم فأمرهم أخوهم الأكبر أن يرجعوا الى أبيهم و يخبروه بما حدث لأخيهم بنيامين ، لكن يعقوب رفض هذا الاتهام منهم على بنيامين و دعا الله - سبحانه و تعالى – أن يرجع إليه أبناءه ( يوسف و بنيامين و روبيل – الأخ الأكبر - ) جميعا ، و عمى ! و أمر بنيه أن يذهبوا للملك مرة أخرى و يطلبوا أخاهم بنيامين 0
ولما ذهبوا قال لهم يوسف - عليه السلام – (هل علمتم ما فعلتم بيوسف و أخيه ؟ ) فقالوا ( أئنك لأنت يوسف ) و عرفوه وطلبوا منه أن يسامحهم على ما فعلوا به ، فسامحهم 0 وأعطاهم قميصه ليضعوه على عيني أبيهم يعقوب فيرجع له بصره ، و أمرهم أن يحضروا معهم أهلهم جميعا لمصر 0

يعقوب - عليه السلام – قبل قدوم بنيه شمّ ريح يوسف على بعد مسيرة ثلاثة أيام 0 ولما وصلوا و ألقى أحدهم القميص على وجه يعقوب - عليه السلام – أرجع الله إليه بصره فورا 0
و عندما شاهد أبناؤه تلك المعجزة طلبوا منه أن يستغفر لهم الله - سبحانه و تعالى – عما فعلوه بيوسف و أخيه ، فوعدهم بذلك 0 ثم ذهبوا و أهلهم جميعا الى مصر 0
لما وصلوا مصر اجتمع يوسف مع أبيه و أمه ، و أجلسهما على العرش – أي على سريره ، فسجد أبواه و أخوته الأحد عشر له – وقد كان السجود للإنسان مشروعا في زمانهم للتعظيم و التكريم و قد حرّم الإسلام السجود لغير الله - ، ثم قال يوسف لأبيه : هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا 0
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 09-11-2002, 16:19
الصورة الرمزية أسيرة العلا
نشيط الساهر
 
تاريخ التسجيل: 08-11-2002
الدولة: الامارات
العمر: 38
المشاركات: 55
معدل تقييم المستوى: 1121
أسيرة العلا is on a distinguished road
راااائع

وجزاك الله خيرا

وننتظر المزيد
__________________
لا إله إلا أنت سبحانك

أني كنت من الظالمين

* * * * * * * *
أسيرة العلا
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 10-11-2002, 12:51
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;border:5 ridge deeppink;][CELL=filter:;][ALIGN=center]:عفوا

أسيرة العلا

وشكراً لك على المتابعة

تحياتي لك[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE][/ALIGN]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #11 (permalink)  
قديم 10-11-2002, 12:52
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#000000"> قصة أيوب - عليه السلام –
<font size="5" color="#0000EE"> هو من سلالة ابراهيم - عليه السلام – 0 و قد كان رجلا كثير المال و الأولاد و الأنعام و العبيد و الأراضي 0
فسلب الله - سبحانه و تعالى – منه ذلك كله ، و ابتلاه في جسده بأنواع البلاء و لم يبق منه سوى قلبه و لسانه ليذكر بهما الله - سبحانه و تعالى – و هو صابر محتسب 0
و طال مرضه و ابتعد عنه الجميع و ألقوه خارج بلده على مزبلة 0 و لم يحن عليه أحد إلا امرأته ، فكانت تتردد عليه وتعينه على قضاء حاجته 0 فضعف حالها و قلّ مالها حتى كانت تخدم الناس بالأجر لتطعمه 0
وقيل أن أيوب - عليه السلام – أول إنسان أصابه الجدري 0 و قيل تساقط لحمه حتى لم يبق إلا العظم و العصب و كانت امرأته تفرش تحته الرماد 0
فلما طال الأمر عليها قالت له : لو دعوت ربك لفرّج عنك 0 فقال لها : قد عشت سبعين سنة صحيحا ، فهل قليل لله أن أصبر له سبعين سنة ؟ 0 فجزعت من هذا الكلام 0
و كان الناس لا يريدونها تخدمهم خوفا من أن تعديهم بمرض أيوب – عليه السلام – 0 فقصّت إحدى ضفيرتيها و باعتها الى بنات من الأشراف بطعام طيب لأيوب ، و في الغد فعلت بضفيرتها الأخرى كذلك ، و عندما أحضرت له الطعام أنكر أيوب عليها ذلك و سألها من أين أتت بالطعام الكثير الطيّب ، و حلف ألاّ يأكل حتى يعرف 0 فكشفت عن رأسها الخمار و أخبرته فكان رأسها محلوقا فقال } ربنا إني مسّني الضّرّ و أنت أرحم الراحمين { 0

قصة شفائه :
كان أيوب يخرج في قضاء حاجته ، فإذا قضاها أمسكت زوجته بيده حتى يرجع ، و في مرة تأخرت عليه ، فأوحى الله - سبحانه و تعالى – الى أيوب أن يضرب الأرض برجله في مكان و إذا به ماء يغتسل به و يشرب منه فردّ الله له عافيته 0 و أقبل على زوجته و هو بكامل صحته ، فلما رأته سألته إذا كان رأى زوجها ، فقال لها أنه هو زوجها و كان له مكانين الأول به قمح و الثاني به شعير ، فبعث الله - سبحانه و تعالى – سحابتين ، فأفرغت الأولى على القمح ذهبا حتى فاض 0 و الأخرى أفرغت فوق الشعير الورق – الفضة – حتى فاض 0 و ردّ الله إليه ماله وولده بأعينهم و مثلهم معهم 0 و عاش أيوب بعد ذلك سبعين سنة 0
يذكر أن أيوب - عليه السلام – كان قد حلف على زوجته لما باعت ضفيرتيها ليضربنّها مائة سوط إذا عافاه الله ، و لما عافاه الله - سبحانه و تعالى – من كل بلائه رخّص له الله - سبحانه و تعالى – له ذلك الحلف بأن يأخذ شيئا بسيطا عبارة عن ( العثكال ) فيجمعها و يضربها بها ضربة واحدة و تكون الضربة هذه بدل المائة سوط 00
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #12 (permalink)  
قديم 10-11-2002, 16:00
قلم الساهر المهم
 
تاريخ التسجيل: 24-06-2002
الدولة: لا يوجد
العمر: 33
المشاركات: 450
معدل تقييم المستوى: 1281
الوافيه is on a distinguished road
اخوووي شعله والله حلووووو يعطييك العاافيه ..
كمل ..


:)
__________________
ليتنا مثل الاسامي مايغيرنا الزمان
رد مع اقتباس
  #13 (permalink)  
قديم 11-11-2002, 14:53
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/5.gif);border:6 ridge deeppink;][CELL=filter:;][ALIGN=center]شكراً لك أختي الوافيه على المتابعة

تحياتي لك:زهرة[/ALIGN]
[/CELL][/TABLE][/ALIGN]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #14 (permalink)  
قديم 11-11-2002, 14:55
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<font size="5" color="#000000"><CENTER> قصة ذي الكفل – عليه السلام –
قيل بأنه نبي و قيل بأنه رجل صالح 0
روى ابن جرير عن مجاهد أنه قال : لما كبر اليسع جمع الناس فقال : ( من يتقبل مني بثلاث أستخلفه ، يصوم النهار و يقوم الليل و لا يغضب 0 )
فقام رجل فقال : أنا 0
فردّه اليسع 0
و قال اليوم التالي نفس القول ، فقام نفس الرجل فاستخلفه اليسع ليجرّبه في حياته 0
فجمع إبليس الشياطين و قال لهم : عليكم بفلان ، فأعياهم ذلك 0
فقال إبليس : دعوني و إياه ، فأتاه في صورة شيخ كبير فقير 0
و كان الرجل لا ينام النهار و لا الليل إلا وقت القائلة ، فقد كان يقضي بين الناس 0
فأتاه إبليس في تلك الصورة في وقت القائلة فدقّ الباب 0
فقال الرجل : من هذا ؟ قال إبليس : شيخ كبير مظلوم . ففتح الباب و سمع قصته و قال إبليس : إن بيني و بين قومي خصومة
و انهم ظلموني ، و تكلم كثيرا بغرض إغضابه حتى ذهب وقت القائلة و لم ينم الرجل و قال له : إذا جلست بعد القائلة آخذ لك حقك 0
و لما جلس الرجل في مجلسه لم يحضر الشيخ الكبير ( إبليس ) و انتظره 0
و في اليوم التالي جلس الرجل يقضي بين الناس حتى القائلة عندها حضر الشيخ ( إبليس ) و دق الباب يوقظ الرجل ففتح له الرجل و قال : ألم أقل لك بعد القائلة تعال آخذ لك حقك ؟ و فاتته القائلة أيضا و لم ينم .
و جلس بعد القائلة ينتظر الشيخ و لم يحضر . فشعر بالتعب و قال لأهله : لا تدعنّ أحدا يقرب الباب حتى أنام .
فحضر إبليس وقت نوم الرجل فمنعه الأهل .
فقام إبليس فتسوّر البيت و إذا هو يدق الباب من الداخل .
فاستيقظ الرجل و رآه داخل البيت و الباب مغلق من الداخل فعرف أنه إبليس في صورة شيخ كبير ، فقال أعدوّ الله ؟ قال إبليس : نعم ، أعييتني في كل شيء ففعلت كل ما ترى لأغضبك .
فسماه الله ذا الكفل لأنه تكفل بأمر فوفّى به .
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #15 (permalink)  
قديم 12-11-2002, 16:47
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت
<CENTER><font size="5" color="#ff0000"> أقوام أهلكهم الله - سبحانه و تعالى – و لم يبق منهم أحد
1/ أصحاب الرسّ
كان أصحاب الرسّ لهم بئر ترويهم و تكفي أرضهم جميعا ، و كان ملكهم عادلا ، فلما مات حزنوا عليه 0 و بعد أيام تصور لهم الشيطان في صورته و قال لهم : إني لم أمت ، و لكن تغيّبت عنكم حتى أرى صنيعكم 0
ففرحوا به 0 و أمر ذلك الشيطان بوضع حجاب بينه و بينهم و أخبرهم أنه لا يموت أبدا 0 فصدق به أكثرهم و افتتنوا به وعبدوه 0 فبعث الله - سبحانه و تعالى – فيهم نبيا أخبرهم أن هذا شيطان يخاطبهم من وراء الحجاب ، و نهاهم عن عبادته ، و أمرهم بعبادة الله - سبحانه و تعالى – وحده لا شريك له 0
لكن القوم قتلوه و رموه في البئر 0 فنفد ماء البئر و ماتت زروعهم و ماتوا جميعا 0
2/ قصة قوم يس
كان هناك قوم يعبدون الأصنام فأرسل الله - سبحانه و تعالى – لهم رسولين ، لكنهم كذبوهما ، فأرسل الله لهم رسولا ثالثا يؤيدهما 0 فكذبوه أيضا و تشاءموا من هؤلاء الرسل الثلاثة و هددوهم بالقتل . و حضر رجل من أقصى المدينة لنصرة الرسل الثلاثة و لدعوة القوم لعبادة الله وحده . و قال للرسل : ( إني آمنت بربكم فاسمعون ). فقتله القوم لأنه آمن بالله و بالرسل جهرة . فقال الله فيه : ( قيل ادخل الجنة ) ، فلما أدخله الله الجنة و رأى فيها من النعيم قال : ( يا ليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي و جعلني من المكرمين ) ، و ذلك ليؤمنوا بالله - سبحانه و تعالى – فيروا هذا النعيم . فعاقب الله أولئك القوم بالصيحة ، حيث بعث جبريل - عليه السلام – و صاح بهم صيحة أخمدت أصواتهم و سكنت حركاتهم و ماتوا جميعا .
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
نشيد أبا الأنبياء أبو سارة دوحة الصوتيات والمرئيات 3 29-10-2007 14:29
ومضة رمضانية .. ابويزيد الخيمة الرمضانية 2 19-10-2006 16:53
ومضة .. خريف .. هند منابر الأدب 9 12-07-2003 00:37
أولو العزم من الأنبياء (( 1 )) موادع§سهيل دوحة الإيمان 1 21-06-2003 12:53
ومضت سنة الله(الحمو الموت) الغاليه عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 08-06-2002 10:42


الساعة الآن 21:07 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir