http://www.twitethkar.com/ فطرة الله ... !!!!! - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 24-12-2002, 14:15
الصورة الرمزية ابويزيد
 
تاريخ التسجيل: 22-09-2002
الدولة: ارض الله الواسعة
المشاركات: 4,267
معدل تقييم المستوى: 13916
ابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزين
فطرة الله ... !!!!!



] فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون[ [الروم : 30]

جاء في كتاب (المرأة وفلسفة التناسليات) : "الأصل في هذه الحياة هو بذرة الرجل الذكر وبويضة الأنثى. والعلم يعلمنا أن بذرة الرجل هي العنصر النشط المتحرك، ويعلمنا أن بويضة المرأة هي العنصر الهادئ المستسلم، فبذرة الرجل هي التي تجري وتقفز وتسعى لدخول بويضة المرأة ، هي الدعة هي الصبر هي الهدوء والسكون".

فهذا أصل آخر ثابت قبل تكون الأنثى أو الذكر، ألا وهو أن الله تعالى قد اختار بذرة الذكر لتكون هي الباحثة والمجاهدة والمتعرضة لأشد الأخطار من أجل الوصول إلى بذرة الأنثى أو الموت الذريع دون هذا الهدف.

إن الخلاف البيولوجي محسوم ومقرر حتى من قبل أن تكون الأنثى أنثى في بطن أمها، وذلك باد من خواص البذرة الأنثوية ذاتها وطبيعتها ، والمعبرة دون شعارات أو خطابات في تجرد وبراءة ووضوح عن نفسها، عارضة خصال الموادعة والمسالمة والقرار المستكن فلا تعرف المغامرة أو المجازفة. بل الأصل استقرارها في مكانها الأمين داخل الرحم لتكون أميرة متوجة لا تسمح فقط إلا لفارس واحد من بين صراع هائل غاية في الضراوة بين عدد من العشاق يبلغ "500.000.000" (خمسمئة مليون) من البذور الذكرية المندفعة المصطرعة المغامرة المجازفة حتى الموت، والتي كتب عليها هذا القدر المرير من ساعة أن تبصر هذا العالم.

واحد من خمسمئة مليون، فلا تسل عن حجم التدافع والمنافسة والشراسة والمسابقة والألم والمكابدة، لا تسل عن الخصائص الجبارة والبالغة الحيوية والفتوة والإرادة والإصرار على بلوغ هذا الهدف المستحيل في مجاهل لا يعلمها إلا الله، وفي أراضٍ بعيدة غريبة لا علامة بها ولا منارة .

وبدهي عند كل عاقل- حاشا من طمس الله على بصيرته أو ختم على قلبه - أن هذا الاختبار الأول في ذلك العالم السحيق قد صمم بحيث يتأهل كل من الطرفين بالمواهب والخصائص التي تؤدى إلى ما قصد منه ضماناً لبقاء الجنس الإنساني بكامله.

وبدهي أنه في هذا الموطن الفاصل لا مجال للعبث ولا اللعب ولا العشوائية.

وبدهي عند كل عاقل أن البذرة هي عنوان الشجرة ورسمها فلا ينبت العنب حسكاً، ولا يثمر التين شوكاً.

وبدهي أنه من الثمرة تعرف البذرة، ومن البذرة تعرف الثمرة.

ولا شك أن بذرة أي نبات تحمل سر صاحبها وتشمل جماع خصاله، فإذا كانت بذرة المرأة لها هذا الطابع الوادع المسالم الهادئ القار، وكانت هي الهدف الأسمى لصراع خمسمائة مليون مجاهد لقربها، وقتيل على طريق وصلها، فلن يتوقع أحد أن ينجم عن ذلك كائن متمرد شرس مقاتل مندفع، بل يستحيل في أذهان العقلاء أن تثمر كائناً مصارعاً متسكعاً في الطرقات مزاحماً بالظفر والناب في مجاهل الحياة.

هذا كله قبل التقاء هذه البذرة الأنثوية بالبذرة الذكرية الموعودة والتي كان لها حظ الفوز في ذلك السباق المضني الجهيد ليتم به الكتاب الأنثوي الأول في (النطفة الأمشاج Zygote) والذي يحوي (الشفرات الوراثية Genome) والتي تشمل التفاصيل الكاملة للأنثى فترة حياتها، وقد أوردنا سابقاً البرهان العلمي على هذه الحقيقة، ونؤكده مرة أخرى بما جاء في التايم الأمريكية (Time) ونصه:

"إن التوصل إلى معلومات كاملة عن حروف هذه (الشفرات الوراثية) على حاملاتها "الجينات" (Genes) وعن الطريقة التي ترتب بها، يستلزم كتاباً من مليون صفحة لكتابة الجمل والكلمات التي تتكون من ستة آلاف مليون حرف (ستة بلايين) ، تلك التي تتكون من وحدات أولية أربعة، وهي : الأدينين Adenine، والسيتوزين Cytosine ، والجونين Guanine، والثايامين Thiamine".

لقد وضعت الحكومة الأمريكية مشروعاً للتوصل لمعرفة الجينوم الإنساني (أي المحتوى الوراثي الكامل في الخلية الإنسانية )Genome، راصدة لذلك مبلغاً وقدره ثلاثة بلايين دولار، تحت تصرف جماعة من أكفأ العلماء .

وهو يعزز ما أثبتناه سابقاً من أن الأنثى تولد أنثى من بطن أمها، بكل خصائص الأنثى، وأن التغير المطرد في هيئة أي امرأة وسلوكها في مراحل حياتها المختلفة ليس إلا التنفيذ الحرفي الذي لا يحيد عن مقررات هذا الكتاب المسطور أول مرة في الخلية الأنثوية التي نتجت عقب اللقاء الأول بين ماء الأب وماء الأم.

هذا هو الحق المحض الذي شهدت به المجاهر الناطقة المبصرة؛ لتعلم في أي وهدة سحيقة سقط طلاب انتكاس هذه الفطرة القويمة التي لا سبيل لتبديلها ولا لتحويلها، لتعلم على أي جرف هارٍ بنوا بنيانهم وشادوا قصورهم ، فإذا بالعلم والعقل والشرع جميعاً وقد هووا عليها بالضربة الماحقة المزلزلة التي لا تبقي ولا تذر:] فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون[ [الروم : 30].
منقول..

ابويزيد
__________________
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 24-12-2002, 17:50
الصورة الرمزية وردة الجــنــوب
كاتب الساهر
 
تاريخ التسجيل: 23-12-2002
الدولة: سلطنة عمان
المشاركات: 585
معدل تقييم المستوى: 1290
وردة الجــنــوب is on a distinguished road


جزاك الله خيرا يا أخي ابو يزيد

سبحان الله العظيم ...
"ليس كمثله شيء وهو السميع العليم " الشورى /11
__________________


[glow=66FF66][frame="5 80"][ALIGN=CENTER][/ALIGN][/frame][/glow]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
مواقف طريفه لشباب في صلاة الفجر ( الله يستر ويتقبل ان شاء الله ) زعـفـرانـه بـوظـبـي الملتقى العام 6 19-10-2010 00:28
حزب الله -محاضرة للمجاهد المظلوم أبي مصعب الزرقاوي-رحمه الله وعفا عنه- أبو دجانة البلوشي دوحة الصوتيات والمرئيات 3 10-10-2006 17:19
البنت التي تحدت الله فاخذها الله اخذت عزيز مقتدر السفير دوحة الإيمان 1 16-10-2005 23:22
اقرا/اقراي ... وصية الشهيد (باذن الله) الشيخ عبد الله عزام (رحمه الله تعالى) أبو دجانة البلوشي دوحة الإيمان 3 09-03-2003 14:46


الساعة الآن 18:05 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir