http://www.twitethkar.com/ مريم جميلة .. حب القراءة حولها من اليهوديه إلى الأسلام !! - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 27-01-2003, 14:14
الصورة الرمزية ابويزيد
 
تاريخ التسجيل: 22-09-2002
الدولة: ارض الله الواسعة
المشاركات: 4,267
معدل تقييم المستوى: 13915
ابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزينابويزيد مرحبا  بك في صفوف المتميزين
مريم جميلة .. حب القرأة حولها من اليهوديه إلى الأسلام !!



نموذج فريد للمرأة التي تعرف الطريق إلى الله، وتعرف الدور الحقيقي للمرأة في الحياة، إنها مريم جميلة التي ولدت في نيويورك عام 1934م لأبوين يهوديين، وتلقت تعليمها الأولى في ضاحية ويستشير الأكثر ازدحاما، كان سلوكها ونمط تفكيرها ينبئ منذ البداية بتغيير جوهري حاد بجذبها بعيداً عن مستنقع اليهودية والعلمانية، فقد انكبت على الكتب وهي ما زالت صبية طرية العود، كانت تكره السينما والرقص وموسيقى البوب، ولم تضرب قط موعداً لمقابلة صديق، ولم تعرف طريقها إلى الحفلات المختلطة واللقاءات الغرامية.
تقول مارغريت ماركوس – مريم جميلة فيما بعد- نمت لدي الرغبة منذ العاشرة في قراءة كل الكتب التي تتحدث عن العرب فأدركت أن العرب لم يجعلوا الإسلام عظيماً، لكن الإسلام هو الذي حولهم من قبائل في صحراء قاحلة إلى سادة العالم.
بعد نجاحها في الدراسة الثانوية في صيف 1952م التحقت بقسم الدراسات الأدبية بجامعة نيويورك، ولكنها مرضت في العام التالي واضطرت لوقف دراستها عامين عكفت خلالهما على دراسة الإسلام.
قرأت مارغريت ترجمة لمعاني القرآن الكريم بالإنجليزية للأستاذ محمد بيكتول " فوقع في قلبها أنه كتاب سماوي من لدن حكيم خبير لم يفرَّط في الكتاب من شيء، وأصبحت تتردد بشكل يومي على مكتبة نيويورك العامة وتنهل العلم من أربعة مجلدات مترجمة (لمشكاة المصابيح) إذا وجدت فيها كما تقول (الإجابات الشافية المقنعة لكل الأمور المهمة في الحياة) وازداد شعور مارغريت بضحالة التفكير السائد في مجتمعها الذي يعتبر الحياة الآخرة، وما يتعلق بها من حساب وثواب وعقاب ضرباً من الموروثات البالية، وازداد اقتناعها بخطر الاستسلام لشهوات النفس والانغماس في الملذات الذي (لا يؤدي) إلا إلى البؤس وسوء السبيل).
وفي يوم من أيام 1961م توجهت مارغريت إلى مقر البعثة الإسلامية في بروكلين بنيويورك وأعلنت إسلامها على يد الداعية داود فيصل وأصبح اسمها منذ ذلك الحين (مريم جميلة).
وفي العام التالي هاجرت مريم إلى باكستان بدعوة من أبي الأعلى المودودي، ثم تزوجت الداعية الإسلامي محمد يوسف خان عام 1963م وأنجبت منه أربعة أطفال.
تقول مريم عن حياتها الجديدة :" رغم أن باكستان شأنها شأن أي بلد مسلم آخر تزداد باستمرار تلوثاً بقاذورات أوروبا وأمريكا الكريهة، إلا أنها تجعل من الممكن للمرء أن يعيش حياة متفقة مع تعاليم الإسلام، أعترف أنني أحيانا أفشل في جعل حياتي اليومية تتفق تماماً مع تعاليم العالم الإسلامي، ولكني أعترف بالخطأ بمجرد ارتكابي له وأحاول قد استطاعتي تصحيحه".
تفاعلت مريم مع أحداث العالم الإسلامي وتياراته الفكرية، تقول في إحدى رسائلها للمسلمين" اتبعوا هدي القرآن والسنة ليس كمجموعة من الشعائر فقط، بل كمرشد علمي للسلوك في حياتنا اليومية الخاصة والعامة. اتركوا جانبا الخلافات، لا تضيعوا وقتكم الثمين في الأشياء غير المجدية، وبمشيئة الله سيتوج المولى حياتكم بالفلاح في الحياة الدنيا وبالفوز الأعظم في الآخرة".
ولم تنس مريم موطنها الأصلي فقد بعثت برسالة إلى والديها في آذار (مارس) 1983 تقول فيها: لا بد أن تعرفا أن المجتمع الذي نشأنا فيه كل حياتنا يشهد حالة من التفسخ السريع وهو الآن على شفا الانهيار، إن أمريكا الآن تكرار لروما القديمة في المراحل الأخيرة من انهيارها، والأمر نفسه يصدق على أوروبا وأي مكان تغلب عليه الثقافة الغربية لقد فشلت العلمانية والمادية أن تكوناً أساساً لنظام اجتماعي ناجح.
صدرت لمريم سلسلة من المؤلفات القيمة مثل الإسلام في مواجهة الغرب، ورسائل مريم جميلة للمودودي، وشهداء الحركة الإسلامية في العصر الحديث.
من طرف آخر

ابويزيد .....
__________________
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 29-01-2003, 13:30
الصورة الرمزية عائدة الـى الله
مشرف فخري & قلم حر
 
تاريخ التسجيل: 30-04-2002
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,362
معدل تقييم المستوى: 1596
عائدة الـى الله is on a distinguished road
الحمد لله

:ros1e:ros1e

الحمد له على نعمة الإسلام ...

كل من تذوق وعاش فى مبادئه عاش سعيدا ومن إبتعد عنه فهو من التعساء ...

من شرح الله صدره للإسلام فتح له أبواب الخير الكثير ...

وهذة مريم الجميله نموذج وغيرها الكثيرون ..من الله عليهم بنعمة الإسلام والإيمان ... فعاشوا حياة ملئها السعادة ...

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ...
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 03-02-2003, 02:32
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 29-01-2003
الدولة: مملكة البحرين الحبيبة
المشاركات: 43
معدل تقييم المستوى: 1102
امير الجنوب is on a distinguished road
احسنت اخي ابا يزيد

والحمد لله على هدايته لدينه والتوفيق لما دعا اليه من سبيله
__________________
من ملك نفسه عن المعصية فهو أمير لها
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 03-02-2003, 04:17
الصورة الرمزية بسمة
علم الساهر
 
تاريخ التسجيل: 16-08-2002
المشاركات: 2,934
معدل تقييم المستوى: 2246
بسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزينبسمة مرحبا  بك في صفوف المتميزين



جزاك الله خيرا اخى


اللهم اعز الاسلام والمسلمين


والحمد لله الذى جعلنا مسلمين


وان شاءالله سياتى اليوم الذى يستعيد فيه الاسلام


امجاده وحضارته التى سادت العالم


شكرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
القراءة الإبداعية افـــ القمر ـــاق الملتقى العام 1 19-12-2004 22:30
مهارات القراءة افـــ القمر ـــاق الملتقى العام 1 07-11-2003 16:14
أهوى القراءة...من يشاركني... هنو الحزينه درّة المجالس 10 14-10-2002 21:52
الحمدلله ان العصمة في يد ا لرجل قصة جميلة المجروح عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 2 29-03-2002 01:24
يومها ماذا نقول ..؟ اخت المها عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 5 02-01-2002 04:48


الساعة الآن 22:59 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir