http://www.twitethkar.com/ من أخطائنا في عشر ذي الحجة - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 03-02-2003, 23:30
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب من أخطائنا في عشر ذي الحجة

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

أخطاء عامة

1- مرور عشر ذي الحجة عند بعض العامة دون أن يعيرها أي اهتمام، وهذا خطأ بيِّن؛ لما لها من الفضل العظيم عند الله (سبحانه وتعالى) عن غيرها من الأيام، فقد صح عنه أنه قال: (ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر).


2- عدم الاكتراث بالتسبيح والتهليل والتكبير والتحميد فيها

وهــــذا الخطأ يقع فيه العامة والخاصة إلا من رحم الله (تعالى)، فالواجب على المسلم أن يبدأ بالتكبير حال دخول عشر ذي الحجة، وينتهي بنهاية أيام التشريق، لقوله (تعالى): ((وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ....)) [الحج: 28].

والأيام المعلومات: العشر، والمعدودات: أيام التشريق، قاله ابن عباس (رضي الله عنهما) (2).

قال الإمام البخاري: (وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران، ويكـبـر الناس بتكبيرهما) (3)، وذلك بشرط ألا يكون التكبير جماعيّاً، ولا تمايل فيه ولا رقص، ولا مصحوباً بموسيقى أو بزيادة أذكار لم ترد في السنة أو بها شركيات، أو يكون به صفات لم ترد عن الرسول.


3- جهر النساء بالتكبير والتهليل، لأنه لم يرد عن أمهات المؤمنين أنهن كبّرن بأصوات ظاهرة ومسموعة للجميع، فالواجب الحذر من مثل هذا الخطأ وغيره.


4- أنه أحدث في هذا الزمن زيادات في صيغ التكبير، وهذا خطأ؛ وأصح ما ورد فيه: ما أخرجه عبد الرزاق بسند صحيح عن سلمان: قال: كبروا الله: الله أكبر، الله أكبر كبيراً، ونقل عن سعيد بن جبير ومجاهد وغيرهما [اخرجه جعفر الفريابي في كتاب العيدين ] ـ وهو قول الشافعي ـ
زاد: (ولله الحمد)، وقيل: يكبر ثلاثاً ويزيد: (لا إله إلا الله وحده لا شريك لــه)، وقيل: يكبر ثنتين، بعدهما: لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد)، جاء ذلك عن عمر، وعن ابن مسعود بنحوه، وبه قال أحمد وإسحاق(4).

وبهذا نخلص إلى أن هناك صيغتين صحيحتين للتكبير، هما

ـ الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد.

ـ الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً.

وما ورد في بعض كتب المذاهب مثل المجموع ـ على جلالة قدر مصنفه ـ من زيادات على تلك الصيغة فهي غير صحيحة، أو لعلها وردت في غير العشر الأواخر.


5- صيام أيام التشريق، وهذا منهي عنه، كما ورد عن الرسول؛ لأنها أيام عيد، وهي أيام أكل وشـــــرب، لقوله (5): (يوم عرفة، ويوم النحر، وأيام التشريق: عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب) (6).


6- صيام يوم أو يومين أو ثلاثة أو أكثر من ذلك في عشر ذي الحجة وعليه قضاء رمضان،
وهذا خطأ يجب التنبه إليه؛ لأن القضاء فرض والصيام في العشر سنّة، ولا يجوز أن تقدم السنة على الفرض.
فمن بقي عليه من أيام رمضان وجب صيام ما عليه، ثم يَشْرع بصيام ما أراد من التطوع.

وأما الذين يجـمـعـــون القضاء في العشر مع يومي الاثنين والخميس لينالوا الأجور ـ كما يقولون ـ فإن هذا قـول لا دليل عليه يركن إليه، ولم يقل به أحد من الصحابة فيما نعلم، ولو صح فيه نص مـــــن الآثار لنقل إلينا، والخلط بين العبادات أمره ليس بالهين الذي استهان به أكثر العامة
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 03-02-2003, 23:34
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

أخطاء في يوم عرفة

1- عدم صـيـامـه، علماً بأنه من أفضل الأيام في هذه العشر، وهذا خطأ يقع فيه كثير ممن لم يوفق لعمل الخير، فقد ورد عن أبي قتادة الأنصاري (رضي الله عنه) أن رسول الله -صلى الله عليه وسـلـم- سـئـل عن صوم يوم عرفة فقال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة)(7)، وهذا لمن لم يحج؛ لنهيه عن صوم يوم عرفة بعرفات.


2- قلة الدعاء في يوم عرفة عند أغلب الناس والغفلة عنه عند بعضهم، وهذا خطأ عظيم؛ حيث يُفوِّتُ الشخص على نفسه مزية الدعاء يوم عرفة، فإن الرسول الله -صلى الله عليه وسلم-

قال: (خَيْرُ الدّعَاء دعاء يَوْم عَرَفَةَ، وَخَيْرُ مَا قُلتُ أنا والنّبِيّونَ مِنْ قَبْلي: لا إلَه إلا الله وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، لَهُ الملْكُ، وَلَهُ الحَمدُ، وَهُوَ عَلَى كلِّ شَيْءٍ قَديرٌ) (8).

قال ابن عبد البر: (وفيه من الفقه: أن دعـــــاء يوم عرفة أفضل من غيره، وفي ذلك دليل على فضل يوم عرفة على غيره، وفي فضل يوم عرفة دليل على أن للأيام بعضها فضلاً على بعض؛ إلا أن ذلك لا يُدْرَكُ إلا بالتوفيق، والذي أدركنا من ذلك التوفيق الصحيح: فضل يوم الجمعة،
ويوم عاشوراء، ويوم عرفة؛ وجـــاء فـي يوم الاثنين ويوم الخميس ما جاء؛ وليس شيء من هذا يدرك بقياس، ولا فيه للنظر مدخـل، وفي الحديث أيضاً: دليل على أن دعاء يوم عرفة مجاب كله في الأغلب، وفيه أيضاً أن أفـضـــــل الـذكـــر: لا إله إلا الله...)
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 03-02-2003, 23:39
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

أخطاء في يوم النحر

1- عدم الخروج إلى مصلى العيد، بل تجد بعض الناس لا يخرج إلى المصلى، خاصة منهم لشباب، وهذا خطأ؛ لأن هذا اليوم هو من أعظم الأيام، لحديث عبد الله بن قرط (رضي الله عنه)
عن النبير قال: (إن أعظم الأيام عند الله (تعالى) يوم النحر، ثم يوم القر)(10)، يعني: اليوم الذي بعده.


2- وإذا مـــــا خرج بعضهم خرج بثياب رثة، بحجة أنه سيحلق ويقص أظافره ويتطيب ويستحب بعد ذبح أضحيته، وهذا خطأ، فينبغي للمسلم أن يتأسى بالرسول الله -صلى الله عليه وسلم- بهيئة حسنة وبألبسة جديدة ذات رائحة زكية، لما ورد عن ابن عمر أنه كان يلبس أحسن
ثـيـابــــه فـي الـعـيدين، وقد صح الاغتسال قبل العيد عند بعض السلف من الصحابة والتابعين


3- الأكل قبل صلاة العيد، وهذا مخالف للمشروع، حيث يسن في عيد الأضحى ألا يأكل إلا من أضحيته، لما ورد عن عـبــد الله بن بريدة عن أبيه، قال: كان الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي.
قال ابن قيم الجوزية: (وأما في عيد الأضحى، فكان لا يَطْعَمُ حتى يَرجِعَ من المصلى فيأكل من أضحيته)(12).


4- عدم تأدية صلاة العيد في المصلى، بحجة أنها سنة، وهذا حق، لكن لا ينبغي لمسلم تركها وهو قادر عليها، بل هي من شعائر الإسلام فلزم إظهارها من الجميع كباراً وصغاراً، رجالاً ونساءً، ومن تركها بدون عذر فقد أخطأ خطأً عظيماً.


5- التساهل في عدم سماع الخطبة، فينبغي للمسلم أن يستمع للخطبة لما في هذا من الفضل العظيم.


6- التساهل في الذهاب والإياب، وهذا خطأ؛ فكان من سنته أن يذهب من طريق ويرجع من طريق آخر.


7- الـتـسـاهــــل بترك تهنئة الناس في العيد، وهذا خطأ؛ فالزيارات وتجمع العوائل مع بعضها، والتهنئة فيما بينهم.. من الأمور المستحبة شرعاً، كأن يقول بعضهم لبعض: تقبل الله منّا ومنكم، ونحو ذلك من العبارات التي لا محذور فيها.


8ـ اعتقاد بعض الناس زيارة المقبرة للسلام على والد أو قريب متوفى، وهذا خطأ عـظـيـم، فزيــــارة المقابر في هذا اليوم الفاضل ـ بزعمهم أنهم يعايدون الموتى ـ من البدع المحدثة في الإسلام؛ فإن هذا الصنيع لم يكن يفعله أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهم أسبق
الناس إلى كل خير، وقد قال الرسول الله -صلى الله عـلـيـه وسلم-: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) (13)، أي: مردود عليه.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية (رحمه الله): قوله: (لا تتخذوا قبري عيداً)(14) قال: (العيد اسم لما يعود من الاجتماع العام على وجه معتاد عائداً، إما لعود السنة أو لعودة الأسبوع أو الشهر ونحـو ذلك)، وعلى هـذا: إذا اعتاد الإنسان أن يزور الـمـقـبرة في يوم العيد من كل سنة بعـد صلاة العيد وقـع في الأمر المنهي عنه(15)؛ حيث جعل الـمقـبرة عيداً يعود إليه كل سنة،
فيكون فعله هذا مبتدعاً محدثاً؛ لأن الرسول لم يشرعـه لنا ولا أمـرنــــا بفـعله، فاتخاذه قربة مخالفة له.

منقول
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 04-02-2003, 00:22
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل أخطاء يقع فيها الحاج و المعتمر

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

يقع كثير من الحجاج والمعتمرين في أخطاء قد تفسد عليهم حجهم أو كماله. . هذه ستون خطأ شائعاً جدير بالحجاج والمعتمرين التنبه إليها.

في الإحرام من الميقات

ترك الإحرام من الميقات فإن تجاوز الميقات ولم يحرم فعليه فدية يذبحها في مكة، ويوزعها على الفقراء، لأنه ترك واجباً من الواجبات.

الاعتقاد بأنه لابد من الإحرام بالنعلين، مع أن الإحرام بهما ليس واجباً ولا شرطاً.

عدم تبديل ثياب الإحرام حتى التحلل، فيجوز أن يغيّر المحرم ثياب الإحرام بسبب وبغير سبب متى غيّرها إلى شيء يجوز لبسه في الإحرام.

الاضطباع بالإحرام من حين الإحرام، أي من حين عقد النية (والاضطباع أن يخرج الإنسان كتفه الأيمن، ويجعل طرفي الرداء على كتفه الأيسر) مع أن الاضطباع لا يكون إلا في طواف القدوم فقط.

صلاة ركعتين عند الإحرام، فإنه لايسن للإحرام صلاة خاصة، ولم يرد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم .

في التلبية

عدم جهر الرجال بالتلبية، مع أن المشروع هو رفع الصوت بها.
التلبية بصوت جماعي وهذا لم يرد عن الصحابة (رضي الله عنهم).

عند دخول الحرم

الدخول من باب معين في المسجد الحرام فهذا لا أصل له.
ترديد أدعية معينة عند دخول المسجد ورؤية البيت، وهذا من البدع.

في الطواف

النطق بالنية عند إرادة الطواف، وهو بدعة.

المزاحمة الشديدة عند استلام الحجر أو الركن اليماني، ويكفي إذا لم يتيسر الاستلام الإشارة إلى الحجر الأسود، ولا يشير إلى الركن اليماني.

الاعتقاد بأن تقبيل الحجر شرط لصحة الطواف، مع أن تقبيله سنة للطائف، وعند الزحام تصبح لإشارة أفضل من الاستلام.

تقبيل الركن اليماني، فهو بدعة، وليس بقربة.

مسح الحجر الأسود أو الركن اليماني باليد اليسرى، مع أن اليد اليمنى أشرف من اليد اليسرى، وهذا موضع يتطلب التقبيل والاحترام.

الاعتقاد بأن استلام الحجر والركن اليماني للتبرك لا للتعبد، مع أن المقصود هو تعظيم الله عز وجل.

الرمل في جميع الأشواط، مع أن المشروع أن يكون الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى (والرمل هو الإسراع في المشي مع مقاربة الخطى، ولا يكون إلا للرجال).

تخصيص كل شوط بدعاء معين، وهذا من البدع، وغاية ما في ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول بين الركن اليماني والحجر الأسود: «ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار».

رفع الصوت بالدعاء، مع أن ذلك يذهب الخشوع، ويسقط هيبة البيت، ويشوش على الطائفين.

اجتماع الطائفين على قائد يطوف بهم ويلقنهم الدعاء بصوت مرتفع، مما يجلب الفوضى، ويؤذي الطائفين.

ابتداء الطواف من عند باب الكعبة، لا من الحجر الأسود.
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 04-02-2003, 00:26
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

في ركعتي الطواف

الاعتقاد بأن ركعتي الطواف يجب أن تكونا خلف المقام، أو قريباً منه، مع أنهما تجزئان في أي مكان من المسجد.

إطالة هاتين الركعتين مع أن السنة تخفيفهما، والانصراف بعد التسليم مباشرة، وعدم الدعاء بعدهما.

في السعي والحلق والتقصير

النطق بالنية، وقد سبق أن النطق بها من البدع.

رفع اليدين والإشارة بهما كما هو الحال في تكبيرات الصلاة، مع أن السنة رفع اليدين للدعاء، لا رفعاً كرفع التكبير.

عدم السعي سعياً شديداً بين العلمين الأخضرين، أو الرمل في جميع السعي (ليس على النساء رمل بالبيت ولا بين الصفا والمروة كما قال ابن عمر).

تلاوة قوله تعالى: "إن الصفا والمروة من شعائر الله ..." عند كل شوط عند الإقبال على

الصفا، والإقبال على المروة، مع أن السنة قراءة هذه الآية مرة واحدة حين الدنو من الصفا بعد إتمام الطواف وركعتيه.

تخصيص كل شوط بدعاء معين، وهذا من البدع.

البدء بالمروة

تقصير شعرات قليلة من الرأس ومن جهة واحدة
مع أنه لابد أن يكون للتقصير أثر بيِّن على الرأس.

في منى يوم التروية

عدم جهر الرجال بالتلبية، وهذا خلاف السنة.

جمع صلاتي الظهر مع العصر، والمغرب مع العشاء، مع أن المشروع في منى قصر الصلاة بدون جمع.

في الذهاب إلى عرفة وفي عرفة

عدم جهر الرجال بالتلبية في المسير إلى عرفة، مع أن الثابت أن الرسول صلى الله عليه وسلم ظل يلبي حتى رمى جمرة العقبة في يوم العيد.

النزول قبل الوصول إلى عرفة، والبقاء هناك حتى زوال الشمس، ثم الانطلاق إلى مزدلفة، و من فعل ذلك فلا حج له.

الاتجاه إلى الجبل الذي وقف عنده رسول الله صلى الله عليه وسلم من أجل الدعاء، مع أن المشروع في الدعاء يوم عرفة أن يكون الإنسان مستقبل القبلة.

الاعتقاد بأن للجبل قدسية خاصة، ولهذا يذهب إليه بعض الحجاج ويتبركون به، وهذا من البدع، حيث لا يشرع صعود الجبل ولا الصلاة فيه.

التسلل من عرفة قبل غروب الشمس والدفع إلى مزدلفة، مع أن الواجب البقاء داخل حدود عرفة حتى غروب الشمس.

إضاعة الوقت في غير فائدة، فالأولى استغلاله بالدعاء، وقراءة القرآن، ولابأس بالأحاديث النافعة بين حين وآخر.

في الطريق إلى المزدلفة وفي مزدلفة

الإسراع الشديد في الدفع من عرفة إلى مزدلفة مما يؤدي أحياناً إلى تصادم السيارات.

النزول قبل الوصول إلى مزدلفة، ومن فعل هذا فقد فاته المبيت بمزدلفة، وهو واجب من واجبات الحج.

صلاة المغرب والعشاء في الطريق إلى مزدلفة، وهذا خلاف السنة.

تأخير صلاة المغرب والعشاء حتى الوصول إلى مزدلفة، ولو خرج وقت صلاة العشاء، وهو

حرام من كبائر الذنوب. فإذا خشي الإنسان خروج وقت العشاء قبل الوصول إلى مزدلفة، فإن لواجب أن يصلي على حسب حاله.

صلاة الفجر قبل دخول وقتها ثم الانصراف إلى منى.

الدفع من مزدلفة قبل المكث فيها والاكتفاء بالمرور فقط، مع أن السنة هي البقاء في مزدلفة حتى صلاة الفجر، ثم الوقوف عند المشعر الحرام للدعاء حتى الإسفار الشديد (رخص النبي صلى الله عليه وسلم للضعفة من أهله أن يدفعوا من مزدلفة بليل).

إحياء ليلة المزدلفة بالقيام والذكر، وهذا خلاف السنة.

البقاء في مزدلفة حتى طلوع الشمس وأداء صلاة الشروق، ثم الانصراف، وفي هذا مخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم.
رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 04-02-2003, 00:32
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">

عند رمي الجمرات

الاعتقاد بأن حصى الرمي لا يصح التقاطه إلا من مزدلفة، مع أن الحصى يؤخذ من أي مكان.

غسل الحصى مع أن ذلك بدعة.

الاعتقاد بأن الجمرات شياطين مما يترتب عليه مفاسد عظيمة كالانفعال، والغيظ، والاندفاع، واستخدام أحجار كبيرة، أو نعال، أو خشب وغير ذلك مما لا يشرع الرمي به.

عدم التحقق من رمي الجمرة من حيث ترمى، لأن من شرط الرمي أن تقع الحصاة في الحوض، فإن وقعت في الحوض فقد برئت بها الذمة، سواء بقيت في الحوض أو تدحرجت منه.

التهاون في الرمي، وتوكيل الإنسان من يرمي عنه مع قدرته عليه.

الرمي قبل الزوال.

الرمي بحصى أقل مما ورد، مع أن الواجب الرمي بسبع حصيات.

إهمال الوقوف للدعاء بعد رمي الجمرة الأولى والوسطى في أيام التشريق.

رمي الحصى جميعاً بكف واحدة.

في الهدي

القيام بذبح هدي لايجزئ كأن يذبح الحاج هدياً صغيراً لم يبلغ السن المعتبرة شرعاً.

ذبح هدي معيب بعيب يمنع من الإجزاء، كأن تكون الأضحية عوراء بيِّن عورها، أو عرجاء بيِّن ضلعها.

ذبح الهدي ثم تركه، وعدم الأكل منه أو إطعام الآخرين منه.

ذبح الهدي قبل وقت الذبح (يوم العيد).

في طواف الوداع

عدم جعل الطواف آخر الأمر، بل النزول إلى مكة، وأداء طواف الوداع، ثم الخروج إلى منى ورمي الجمرات، ثم المغادرة، إذ لا يجزئ طواف الوداع في مثل هذه الحالة.

طواف الوداع ثم البقاء في مكة بعده، فهذا يوجب إلغاء طواف الوداع (إلا إذا أقام الإنسان لشراء حاجة، أو تحميل عفش فهذا لا بأس به).

منقول من دليل الأخطاء التي يقع فيها الحاج والمعتمر والتحذير منها
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 04-02-2003, 01:43
الصورة الرمزية دموع العين
 
تاريخ التسجيل: 20-01-2003
المشاركات: 2,832
معدل تقييم المستوى: 2372
دموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندموع العين مرحبا  بك في صفوف المتميزين
ومنكم نستفيد

أفادكم الله بكل خير
__________________
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
فضل عشر من ذي الحجة بايلوت مجلس الحج 9 08-11-2010 16:52
من أخطائنا في عشر ذي الحجة شهادة حق مجلس الحج 3 08-11-2010 15:24
من أخطائنا في المحادثة والمجادلة افـــ القمر ـــاق دوحة الإيمان 4 14-11-2002 23:20
بعض من أخطائنا فى التربية ريم البرارى مجلس الأسرة العربية 0 09-04-2002 14:20
**فضل عشر ذي الحجة الاميرة علياء عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 0 15-02-2002 13:41


الساعة الآن 09:53 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir