http://www.twitethkar.com/ اللعثمة - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 05-10-2003, 23:52
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124768
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب اللعثمة

[ALIGN=CENTER]
اللعثمة هي عرقلة لتدفق الكلام بدرجات متفاوتة
و قد يضطر المتحدث إلى إعادة الكلمة
و يستغرق ذلك بضع لحظات ،
و أحيانا تظل الكلمة معلقة لفترات أطول

و يوجد نوعان من اللعثمة

النوع الأول
و فيه يردد الطفل الحرف الأول من الكلمة عدة مرات كأن يقول
بـ 000بـ 000 بـ 00بون بوني
قبل أن يتمكن من قول الكلمة كاملة


النوع الثاني
و فيها يتوقف الطفل عن الكلام
في أول الجملة
أو في وسطها


كثيرا ما يصاحب اللعثمة بعض المشكلات في
حركات التنفس
تقلص في الفكين
انقباض في التنفس


الجذور الرئيسية للمشكلة

توجد عدة عوامل تؤدي إلى إصابة الطفل
باللعثمة منها

العامل الوراثي : 30% من حالات الإصابة باللعثمة
ترجع إلى عوامل وراثية

التعرض لأحداث محزنة كوفاة شخص عزيز ،
الانفصال بين الأبوين

كثيراً ما يتصف الطفل الذي يعاني
من اللعثمة بالعناد و النشاط الزائد

المناخ العائلي يسوده التوتر يحدث ذلك في حالة الآباء
الذين يصفون على الجو الأسري مناخاً متوتراً
بسبب انفعالاتهم الزائدة و ملاحقة الابن
( يجب أن تكون الأول في الفصل ، يجب أن تشعر بالمسئولية فأنت أكبر أبنائي ؟ كن مؤدباً مثل ابن عمك ؟ )


للحديث بقية

[/ALIGN]
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 06-10-2003, 02:13
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3324
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[ALIGN=CENTER]


[/ALIGN]


التأتأة او التلعثم هي إحدى اهم الاضطرابات المؤثرة على الطلاقة في الكلام , حيث ان هذه الظاهرة عالمية عامة لا تقتصر على فئة او طبقة معينة من الناس , او جنس محدد

@ ما اللعثمة؟
ـ اللعثمة هي اضطراب او خلل في انسياب وطلاقة الكلام يظهر على شكل حبسات او تكرارات بحيث يعرف الشخص ما يريد قوله , ولكن عضلاته النطقية غير متناسقة بدرجة كافية لإخراج الكلمات.

@ مم تتكون او ما طبيعة اللعثمة؟
ـ اللعثمة عبارة عن سلوكيات أساسية وثانوية السلوكيات الأساسية او الأولية هي الحبسات او التكرارات لمقاطع الحروف او مط الأصوات اما السلوكيات الثانوية او المصاحبة للعثمة فهي سلوكيات متعلمة كردة فعل للسلوكيات الأساسية وهي نوعان: مصاحبات ظاهرية مثل حركات اليدين او الرأس او غمز العين او مط الشفتين كذلك إقحام أصوات إضافية (مثل إم , أه . شايف كيف ) تعد من السلوكيات الثانوية أما المصاحبات غير الظاهرية فهي المشاعر السلبية والنظرة نحو الذات.

@ هل جميع التأتأة تعتبر لعثمة بالمفهوم المرضي؟
ـ ليس كل تقطع او عدم طلاقة في الكلام يعتبر لعثمة نطقية حيث ان الأشخاص الطبيعيين ليست لديهم طلاقة كاملة و لن كلامهم يحتوي على الوقفات والمقحمات وتكرار للكلمات والعبارات بدرجات متفاوتة من شخص لشخص ومن موقف لآخر.
ويجب الانتباه الى ان وجود اللعثمات الطبيعية , ما هو إلا مرحلة يمر بها غالبية الأطفال أثناء نموهم واكتسابهم للغة خصوصا ما بين عمر ( 2,5 ـ 4 سنوات) ومن الجدير ذكره أن بعض النظريات (نظرية جونسون) تفسر اللعثمة على أنها نتيجة لتفسير الأهل للعثمات الطبيعية عند ابنهم على أنها لعثمة , وبالتالي يكون تفاعلهم معها بشكل سلبي , مما ينقل القلق الى الطفل عندما يلفتون انتباهه الى طريقته في الكلام , مما يؤدي الى تطور اللعثمات إلى لعثمة حقيقة أي مرضية.
ومن هنا يجب على الأهل الانتباه لطريقة تفاعلهم عند ظهور لعثمات او ترددات في كلام أطفالهم , حتى ولو بدأت هذه اللعثمات بشكل أساسي او ظاهر إذ عليهم استشارة اختصاصي مؤهل في معالجة النطق , ولديه خبرة جيدة في التعامل مع اللعثمة.

@ كيف تتطور اللعثمة عند الأطفال؟
ـ في المرحلة الأولى تبدأ كتردد او تكرار للأصوات والكلمات تزداد نسبتها مع مرور الوقت , وأحيانا تميل اللعثمة الى الاختفاء وإعادة الظهور من وقت لآخر , بعدها تظهر المراحل الأخرى بالتدريج , حيث تشمل اللعثمات والحبسات جميع أنواع الكلمات , وفي الواقع مختلفة : ثم تظهر السلوكيات الثانوية , مثل حركات اليدين والرأس.
حيث يبدأ الطفل بالتفاعل مع صعوبته النطقية في كل ما ينطق به , ويبدأ بالخوف من الكلام والمواقف الكلامية , ثم يظهر سلوكيات الصراع وهي الحبسات الشديدة مع الحركات الثانوية.

@ كيف تقاس شدة اللعثمة؟
ـ تقاس بعدة طرق لا مجال هنا , ولكن الطريقة البسيطة او المقاطع التي يتلعثم بها الشخص , وأهمية ذلك لقياس مدى التحسن مع المعالجة.

@ ما أسباب اللعثمة؟
ـ لا أحد يعرف بالضبط ما الذي يسبب اللعثمة , كان هناك عبر السنوات الماضية العديد من النظريات التي حاولت تفسير اللعثمة.
النظريات الأولى كانت تتكلم عن ضعف او خلل تركيبي عند الشخص , ثم حاولت النظريات (الفرويدية) تفسير اللعثمة على أنها حرمان عاطفي ناتج عن عدم تشبع الرغبات الأولية في الطفولة: ثم سادت (نظريات التعلم) التي تفسر اللعثمة على أنها سلوك متعلم ولا يزال لبعض هذه النظريات مؤيدون حتى وقتنا الحاضر. خاصة وان هذه النظريات مؤيدون حتى وقتنا الحاضر, خاصة وان هذه النظريات توفر وسائل ضبط السلوك كطرق للتخلص من سلوك اللعثمة.
وتفسر النظرة الحديثة اللعثمة على أساس أنها تداخل ما بين استعداد الشخص التكويني والظروف البيئية المحيطة به , وتشير الأبحاث الحديثة إلا أنه من المحتمل ان يكون دماغ المتلعثم مكونا او منظما بطريقة مختلفة بدرجة بسيطة : فملا بدلا من أن يستخدم الشخص الجزء الأيسر من الدماغ للتحكم بالعمليات النطقية , فإنه يكون قد ورث شيئا يتعلق بالأعصاب , يجعله يستخدم الجهة اليمنى من دماغه , مما يؤدي الى اختلال في عملية تنسيق وتناغم عمل عضلات النطق في لحظة معينة.

@ ما نسبة انتشار اللعثمة؟
ـ اللعثمة موجودة في كل المجتمعات , وبنسبة حوالي 1% تقريبا. تختلف نسبة انتشارها من 2,4 % في رياض الأطفال الى 1% في الصفوف الدراسية , وقد تحدث عادة ما بين عمر (2ـ 5 سنوات) , ولكن من الممكن أن تحدث في أي عمر ففي عمر الشباب يمكن أن تحدث نتيجة صدمة نفسية او إصابة عصبية وتعتبر نسبة انتشارها بين الذكور اكثر من الإناث بنسبة 4ـ 1 (أربعة ذكور إلى أنثى واحدة) مما يدل على دور الوراثة كسبب رئيسي للاستعداد للإصابة بها.

@ في أي عمر تبدأ اللعثمة عادة؟
ـ في معظم الحالات تحدث في سن ما بين (2ـ 5) وبالذات بين عمر (3ـ4 سنوات) أي حين يبدأ الطفل باستخدام لغة الكبار , مما يزيد الضغط اللغوي عليه.

@ هل يحدث هذا بفعل مرض او إصابة ما؟
ـ ليس بالضرورة , وبكن بالإضافة الى ما ذكر سابقا فإن اللعثمة تظهر أحيانا حين يكون الطفل منفعلا وفي موقف صعب , بحيث يظهر أن دماغه يكون مشغولا بكل من عملية إخراج الكلام وبانفعالاته هو كذلك يواجه الأطفال صعوبة عند استخدام لغة معقدة , او سرد قصة طويلة و وفي المواقف التي تسبب لهم انفعالا أو توترا زائدين.

@ ما العلاج الذاتي الذي يمكن أن يلجأ اليه الشخص المتلعثم؟
اعتقد ان أهم شيء هو انه على المتلعثم أن يكون منفتحا وصريحا إزاء مشكلته والا يحاول أن يتكلم بطلاقة مثالية , والا يخفي لعثمته , عليه ان يتكلم في كل مناسبة ولكن عليه ان يحاول أن يتكلم بطريقة سلسلة واسترخائية.

@ وكيف عليه ان يفعل ذلك؟
ـ يفعل ذلك بان يدرس لحظات اللعثمة عنده عن استطاع ذلك , ومن ثم ينتبه للشد العضلي الزائد , وان يجرب طرق تخفيف هذا الشد. وما يساعده في ذلك فعليا , هو أن يبطئ من سرعة كلامه , ولا يدفع الكلمات لتخرج , عليه فقط أن يأخذ وقته أثناء الكلام (طبعا الكلام هنا هن اللعثمة المزمنة عند الكبار) أما الأنواع الأخرى من عدم الطلاقة واللعثمة عند الأطفال فسنتكلم عنها لاحقا , حيث لابد من تدخل المعالج المؤهل لتشخيص الحالة واختيار طريقة المعالجة المناسبة للتخلص منها.

@ ما الطرق العلاجية للعثمة؟
ـ الجانب الأول من المعالجة يتضمن محاولة المصاب باللعثمة التغلب على الخوف منها , وتغير نظرته بان الكلام صعب ون اللعثمة شيء مخجل . أما الجانب الثاني فهو تعلم الكلام ببطء وبهدوء وان يتكلم بنعومة وبدون الشد على العضلات , ومط بعض الأصوات , وأن ينسق كذلك عملية التنفس مع إخراج الصوت من الحنجرة , مع الحركات اللفظية المتتابعة كل هذا يتدرب المتلعثم عليه بالتدريج وبمساعدة اختصاصي مؤهل في العلاج النطقي.

@ ماذا عن بعض الأدوية التي أشيع مؤخرا أنها لاقت بعض النجاح في معالجة اللعثمة؟
ـ حسب علمي فإن هذه الأدوية مثل: مفيدة في بعض الحالات فقط , بالإضافة الى أن لبعض هذه العلاجات آثار جانبية تجعلها غير مرغوبة علما بأن معظمها يستخدم حاليا على مستوى الأبحاث والدراسات وعلى عدد من الأشخاص المصابين اللعثمة فقط وأنا أتوقع بأننا بحاجة الى الانتظار لمزيد من الوقت والدراسات قبل أن ننصح بتناول مثل هذه الأدوية ومعرفة أي الأشخاص سيستفيد منها.

@ كيف يمكن ان يتعامل ويتفاعل المستمتع مع المتلعثم؟
ـ من المهم أن يكون المستمتع صبورا , وأن يركز على المعلومة التي يحاول المتلعثم ان يقولها , والا يظهر عليه التأثر بالطريقة التي يقوله بها، كذلك عليه أن يحاول الاستمرار في النظر في عيني المتلعثم , والا يقول الكلمة عنه , وأن يظهر أن المعلومة قد وصلت. وأن التواصل طبيعي.

@ هل تفضل طريقة علاجيه عن غيرها؟
ـ بعض المتلعثمين قد تناسبهم طريقة علاجية معينة , حيث أنه برأيي لا يمكن معالجة جميع المتلعثمين بنفس الطريقة المهم انه على المتلعثم ان يبحث عن المعالج الجدير بالثقة , والذي لا يقلل من الصعوبات التي تواجهنا أثناء التغلب على اللعثمة , هناك طرق علاجية مكثفة , ويعني ذلك عمل جلسات لعدة ساعات يوميا , ولمدة عدة أسابيع , ولكن غالبية الطرق العلاجية المستخدمة تعتمد على جلستين أو ثلاث جلسات أسبوعيا.

@ ما نسبة الفشل في علاج اللعثمة؟
ـ ليست هناك طريقة علاجية أعطت نسبة نجاح كاملة , وباعتقادي فإن هناك نسبة قليلة من المتلعثمين الكبار , لا يمكن مساعدتهم بشكل كامل , وقد يكون هذا بسبب انهم غير مستعدين نفسيا للتغيير أو ان الطريقة العلاجية لا تناسبهم.

@ بماذا تنصح أهالي الأطفال المصابين بمشكلة اللعثمة؟
ـ على الأهل أن يعرفوا ان نسبة كبيرة من الأطفال يظهرون لعثمات طبيعية أثناء مرحلة نموهم اللغوي , وان غالبية هؤلاء(حوالي 80%) يتخلصون منها خلال عدة شهور( في عمر سنوات عادة) وقد يمرون خلالها بأوقات يكونون فيها طليقين تماما , وأوقات يواجهون فيها صعوبات واضحة , ولا شك في أن بعض النظريات بينت على أساس هو, تفسير الوالدين للعثمات الطبيعية على أنها صعوبة نطقية , يؤدي الى تطور اللعثمات الطبيعية الى لعثمة حقيقية و أي نطقية حقيقية لأن الطفل يبدا بالخوف من الكلام وكذلك هناك نسبة من الاطفال المتلعثمين يتخلصون تدريجيا من اللعثمة مع عمر البلوغ. وعلى الوالدين عدم إظهار القلق أمام طفلهم عند ظهور بوادر عدم طلاقة الكلام لديه , وعليهم مراجعة اختصاصي مؤهل في أسرع وقت حتى يرشدهم لأفضل الطرق للتعامل مع طفلهم , وليقوم بتقييم القدرات اللغوية والنطقية للطفل , والظروف البيئية المحيطة به و كل ذلك من أجل تهيئة المناخ للعثمة للاختفاء , وعلى المعالج متابعة الطفل شهريا ولمدة 3 شهور , وإذا استمرت اللعثمة أو زادت و فعليه البدء بمعالجتها بشكل مباشر.

@ هل هناك علاقة بين اللعثمة والوراثة؟
ـ الإثبات العلمي يشير الى ان اللعثمة سلوك موروث في معظم الحالات ولكن يجب ان يتفاعل الاستعداد الوراثي للعثمة مع الظروف البيئية حتى تظهر اللعثمة , فمثلا إذا بدأت عند الطفل وكان لديه استعداد وراثي , ولكنه نشأ في بيئة هادئة نظامية , حيث يتكلم الجميع بهدوء واسترخاء وبالتالي يتفاعل معه والداه بتفهم وهدوء فإنه سيتخلص منها ولكن إذا نشأ نفس الطفل في أسرة مشغولة ومضغوطة حيث يكون الأبوان مشغولين بمشاكل الحياة , وحيث الجميع يتكلم بسرعة وانفعال , وحيث يقاطع الطفل أثناء كلامه , فإن لعثماته ستجابه بالقلق وعدم الصبر وبالتالي فإن هذا الطفل لديه احتمال اكبر ليصبح متلعثما بشكل دائم.

@ هل هناك علاقة بين اللعثمة والذكاء؟
ـ ليس هناك علاقة ثابتة بينهما , هناك متلعثمون بذكاء كبير مثل نيوتن وداروين , بينما آخرون لديهم نسبة الذكاء أقل من هؤلاء.

@ ما الذي يمكن عمله لتوعية الناس بشأن مشكلة اللعثمة؟
ـ على مختلف وسائل الإعلام العمل على توعية الجمهور بشأن طبيعة اللعثمة النطقية وطرق التعامل مع المتلعثمين . أطفالا كانوا أم بالغين , وخصوصا بدور الأهل عند ظهور اللعثمة.
ومن جانب آخر فإن مشاركة فنانين يتظاهرون باللعثمة او عدم الطلاقة في الكلام أثناء بعض الفقرات التمثيلية , فإن الجمهور سيتقبل فكرة ان يكون الإنسان متلعثما , وفي رأيي فإنه يجب توعية المدرسين لكيفية التعامل مع الطلاب المتلعثمين داخل الصف , ومنع الطلاب الآخرين من السخرية منهم وتدريبهم على تقبل زملائهم الذين يعانون من صعوبات نطقية , وهنا أود ان أشير الى نسبة لا بأس بها من اللعثمة في الأردن تظهر في الصفوف الابتدائية الأولى , حيث أسلوب التدريس الصارم , خصوصا بالنسبة للأطفال الذين لم يلتحقوا بالروضة قبل المدرسة , كذلك فإن نسبة من اللعثمة تكون مرتبطة بضعف لغوي وضعف في القدرة على التهجئة والقراءة.

@ ما الذي يمكن عمله للتعامل مع اللعثمة في مراحلها الأولى؟
ـ افضل وسيلة هي التعامل الإيجابي مع المرحلة الأولى لظهور اللعثمة عند الأطفال توفير الجو الملائم ليتخلصوا منها: وباختصار يكون ذلك بتوفير البيئة الهادئة وتبسيط اللغة المستخدمة بالحديث حسب دوره أي ان يعطي الطفل المتلعثم الوقت الكافي للتعبير عن نفسه ويعطى الإحساس بالأمان وكذلك عدم إثارة انتباهه الى لعثمته أي تجاهلها إذا وصل إلى مرحلة يدرك فيها ان كلامه مختلف عن كلام الآخرين , عندها يمكن التحدث معه عن مشكلته وطمأنته وإعطاؤه الإرشادات للمحافظة على هدوئه أثناء الكلام , والبحث عن مركز علاجي مؤهل لاستشارته.

@ كيف تؤثر اللعثمة على نظرة الإنسان لنفسه (على نفسية الإنسان)؟
ـ بما أن اللعثمة غير مريحة للمستمع فغن الطفل او حتى البالغ يتعرض الى رفض الآخرين له : لذلك تتكون لديه مشاعر سلبية تجاه قدراته النطقية , مختلطة بأحاسيس من الإحباط والاكتئاب: وبالتالي يظن المتلعثم ان معظم المستمعين اليه لا يرتاحون له , لذلك فإن من اهم الأمور الأساسية في المعالجة هو ان يصبح المتلعثم منفتحا. يتكلم مع المستمعين إليه عن صعوبته النطقية بدون إحراج وبالتالي فغن معظمهم لن يتضايقوا من لعثمته خاصة إذا كان هو نفسه لا يشعر بالإحراج عند الكلام عن مشكلته.

@ كيف يتغلب المتلعثم المزمن على الشعور بأنه فاقد للسيطرة على نطقه؟
ـ بإمكان المتلعثم ان يتغلب على هذا الشعور أولا بأن يكون منفتحا حول لعثمته . وثانيا عليه ان يأخذ المعالجة النطقية بشكل جدي و ويتدرب على السيطرة لحظات اللعثمة بشكل تدريجي في المواقف الكلامية المختلفة حسب تعليمات المعالج. من هنا عليه أن يدرك أنه لن يسيطر على لعثمته أمام الآخرين بدون ان يبذل الجهد التدريجي والمتتابع , كذلك عليه التغلب على خوفه من الكلام في المواقف الصعبة وعليه ان يتدرب على اللعثمة او يقلد لحظة اللعثمة (الحبسة أو التكرار) حتى يشعر أنه بإمكانه ضبطها والتحكم بها حيث يشعر أنه هو نفسه من يحدد متى يخرج الكلمة ومتى يسكت , وهذا بدوره يعزز الثقة بالنفس , ومن البديهي أن المعالج المؤهل يستطيع ان يعطي المتلعثم هذا الشعور.

@ هل هناك وسائل او خدع تساعد المتلعثم على الكلام بطلاقة اكثر؟
ـ نعم فالمتلعثم يستطيع ان يحلل ما يفعله لحظة اللعثمة :عليه مثلا ان يحس كيف يشد عضلاته , وان يدرك انه هو الذي يشد هذه العضلات و عند ذلك يستطيع ان يغير من طريقة كلامه, ويجعل إخراجه سهلا.

العقيد /عبد الرحيم عطية مستشار معالجة النطق ـــ الأردن
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 06-10-2003, 22:19
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124768
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
<center><div style="width:100%;filter:shadow(color= silver,strength=20);color:"><BR><font color=" black " size="5" red="red">

شكراً أديبنا الوله

على الاضافة الرائعة

و المعلومات القيمة

تحياتي
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 06-10-2003, 23:00
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124768
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[ALIGN=CENTER]
وسائل العلاج

يتوقف العلاج على سن الطفل و نوع اللعثمة ،
وأيضاً على توافر الرغبة عند الطفل للعلاج

أثناء إجراء التدريبات يجب على الآباء
بذل جهود متفانية لبث الثقة في نفس الطفل ،
و بث الرغبة على الإجادة و التحاور

و الواقع أن الطفل في هذه الحالة يعاني من الشعور بالخوف
من الوقوع في الخطأ عند محاورة الآخرين


يكون العلاج بما يعرف باسم السرد التاريخي ، و فيه يبدأ الأب في سرد أحداث قصة و يطلب من ابنه استكمال السرد و يستمر الأب و الابن في تداول أحداث الحكاية بينهما في حوار هادىء ، يبث الطمأنينة في نفس الطفل


و يمكن أثناء التدريب السابق إجراء بعض تمارين الاسترخاء
كوسيلة لبث الثقة في نفس الطفل ،
أو تشجيع الطفل على الرسم في أوراق كبيرة
و يستفاد من الغناء الجماعي الهاديء
كوسيلة للاسترخاء ،
أو اختيار مقالة أو قصة قصيرة في مجلات الأطفال
و تشجيع الطفل على قراءتها بصوت مرتفع


قد يقوم الطبيب بكتابة روشتة علاجية تتضمن
أدوية في حالات اللعثمة الكبيرة


إن التأخر في العلاج حتى يصل الطفل
إلى سن المراهقة يطيل من فترة العلاج [/ALIGN]
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 10-10-2003, 02:42
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124768
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
موضوع فوق الممتاز كيف يمكن مساعدة الطفل ؟

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="blue">


عندما يتصدى الآباء لممارسة علاج أطفالهم فيجب التزام الهدوء و التحدث مع الأطفال بلطف ، وملاحظة أنهم المثال و القدوة الذي يجب أن يحتذي بهم الطفل
كونوا إذن مثلا طيباً و قدوة حسنة


1-اجتهد في بث الطمأنينة في نفس الطفل
عندما تلاحظ أن طفلك يعاني من الإثارة و الهياج سارع بتهدئته ، و محاولة إقناعه أن الهياج و الثورة يصاحبها زيادة في اللعثمة

2- اجتهد في توفير الوقت المناسب

حاول توفير مساحة زمنية طويلة لممارسة اللعب مع طفلك ، حاول إقناعه بأن كل عمل يلزمه توفير وقت يتناسب مع طبيعة هذا العمل

ولا توجد ضرورة للاندفاع لإنجاز الأعمال بسرعة ، حاول تطبيق نفس النظرية عند دعوة الطفل لأداء واجباته المدرسية

اترك له الحرية لاختيار الوقت المناسب له لأداء الواجب و بهذه الطريقة يمكنك تخليص ابنك من الضغط العصبي


3-شجع ابنك

عندما يتعثر طفلك في نطق حرف ، أو يتلعثم انتظر في هدوء حتى ينتهي من كلامه

يمكنك مساعدته بنطق الحرف المتعثر

و بهذه الطريقة تقنع طفلك أنك تفهم جيدا ما يقول و أنك غير متضايق من هذه اللعثمة ، و هكذا تقنع طفلك بأنك تشعر بالسعادة عند سماع أقواله مهما كانت الطريقة التي يعبر بها عن مشاعره


4- تجنب العتاب و اللوم و السخرية

إن اللوم و العتاب يؤديان إلى نتائج عكسية حيث يبذل الطفل مجهودات إضافية لتحسين النطق تبؤ كلها بالفشل و تتفاقم المشكلة و يستعصي الحل
__________________




الذي يرى وطنه وقد تغير جذرياً عائداً إلى الوراء من هول الطبيعة وقدرة الله
يصعب عليه التعبير ويصعب عليه لملمة الحروف كي يسطرها




من أجلك يا عمان فداك أرواحنا

ستعودين مشرقة يا مسقط الخير

كم أحبك يا عمان

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:58 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir