http://www.twitethkar.com/ ما أروع أن نسعد الاخرين - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 12-01-2004, 00:35
الصورة الرمزية شروق الامل
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2002
المشاركات: 942
معدل تقييم المستوى: 1452
شروق الامل is a jewel in the roughشروق الامل is a jewel in the roughشروق الامل is a jewel in the roughشروق الامل is a jewel in the rough
حيران ما أروع أن نسعد الاخرين

[align=center]

في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة. كلاهما معه مرض عضال. أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف. تحدثا عن أهليهما، وعن بيتيهما، وعن حياتهما، وعن كل شيء ..

وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب، وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي. وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج: ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط. والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء. وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والجميع يتمشى حول حافة البحيرة. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين ..

وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى.

وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها.

ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه. وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل. ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة. فحزن على صاحبه أشد الحزن.

وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده. ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة. وتحامل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي. وهنا كانت المفاجأة!!:eek:. لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.

نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها، فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له.

كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى ، ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم..!!! ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.

منقول............................................. ..............................

تحياتي:rose[/align]
__________________
إذا كنت عن أن تحسن الصمت عاجزا
فأنت عن الإبلاغ في القول أعجز
يخوض أناس في المقال ليوجزوا
وللصمت عن بعض المقالات أوجز


رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 12-01-2004, 14:17
الصورة الرمزية الجاسم
 
تاريخ التسجيل: 11-07-2001
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,189
معدل تقييم المستوى: 3325
الجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزينالجاسم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[align=center]


اختي الكريمة
" شروق الأمل "

عندما يشعر الإنسان بسعادة داخلية لا يشاركة بها احد من الناس أو أن ما يسعده ويدخل البهجه في روحة لا يحوز على اهتمام بقية من حوله فأنا هذه السعادة سوف تتحول بالتالي الى جمود العواطف والمشاعر ومع الوقت تصبح السعادة كمشروب فقد حلاوته وسكره
فالسعادة الحقيقة ان ترى في اعين من حولك ما يدخل البهحه اليك والسرور الى نفسك وقمة السعادة أن تضحي من أجل ان يسعد من حولك لتستمد منهم سعادتك

تحياتي وتقديري
لاخلا ولاعدم
[/align]
__________________
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 14-01-2004, 05:01
عضو الساهر
 
تاريخ التسجيل: 24-04-2003
الدولة: الكويت
العمر: 47
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 1083
نجلاء محمود is on a distinguished road
السلام عليكم شكرا لكي اختي شروق على هذه القصة الرائعه انها بحق تجسد انكار الذات ووجود النفس في سعادة الاخرين
وما استحق ان يولد من عاش لنفسه فقط
__________________
الا ليت الشباب يعود يوما فاخبره بما فعل المشيب
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
هل مشاعر الاخرين تهمك؟؟؟؟؟؟ الخيالية الملتقى العام 2 01-02-2006 03:31
لماذا لا نسعى إلى جعل مجالسنا هي الافضل الجوكر الملتقى العام 5 14-09-2003 23:13
فن بناء العلاقه مع الاخرين زهور الحب مجلس الأسرة العربية 1 15-02-2003 11:56
فلاش ولا أروع أبو ظافر عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 12-10-2002 02:43
كيف تكسب قلوب الاخرين ريم البرارى عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 7 27-03-2002 02:13


الساعة الآن 20:59 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir