http://www.twitethkar.com/ الضباحة ..سيدة الاحزان - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > صوت الماضي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 28-05-2004, 12:18
الصورة الرمزية مريم
 
تاريخ التسجيل: 07-07-2000
المشاركات: 7,951
معدل تقييم المستوى: 14588
مريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الضباحة ..سيدة الاحزان

جميل أن نقتحم أسوار “الخرّوفة” في الإمارات فهي تعبير صادق عن خلجات النفس والروح، فقد ظلت “الخراريف” وهي الجمع للخروفة تروى فقط ولا تفسّر، وكانت جميع عوالمها محجوبة معزولة عن التداول والمناقشة، والكثير من الحوادث والكوارث الشخصية والعامة التي حدثت في الماضي كانت تعزى أحيانا إلى مسألة الخوض في مثل هذه الأمور.
والخروفة في هيئتها العامة تدخل ضمن أقسام الأدب الشعبي تحت باب الحكايات الخرافية، أما في صفتها الخاصة ومضمونها فإنها تأتي ضمن باب المعتقدات الشعبية وصيانة التقاليد، فلكل انحراف خلقي أو انحلال اجتماعي كان هناك كائن خرافي مخيف مهمته ردع من تجرأ على تجاوز تلك الحدود، والآفات الاجتماعية الكثيرة ك “الحسد، والبغي، والسرقة، والخيانة، والجشع، والظلم، والغدر، والحقد... الخ” كانت ترسل لها تطعيمات مؤلمة في الصغر تستقر في أقصى الذاكرة وتساعد كثيرا على التحصن من الاقتراب منها.

ومجتمع مثل مجتمع الإمارات كان يعيش في عزلة شخصية بحتة، وانفتاح اقتصادي كبير، فبالرغم من بساطة الحياة القديمة وبساطة الناس وطيبتهم النادرة، إلا أنهم كانوا كثيري الحيطة والحذر، من الاتصال بالآخر القريب أو البعيد هذا ساعد على بروز حالة من الانعزال عن التأثر بالأفكار الجديدة التي لا تمر إلا من خلال قنوات معلومة، فالتأثر جائز ولكن الإجماع على الجديد كان ضروريا، والانفراد كان سمة شاذة.

لذا فقد تعددت الرموز والإشارات لدى الإماراتيين واختلفت مدلولاتها في حياتهم وفي أدبهم الشعبي، وبرزت بشكل ملحوظ في تفكيرهم الظاهر والباطن، مما أثر في اعتقاداتهم وشخصيتهم.

ما يجعلنا أمام مفارقة عجيبة، فالأدب الشعبي الإماراتي رغم ما يتميز به من بساطة في الشكل إلا أن غموض المضمون يجعل منه أحيانا غموضا صعبا، الأمر الذي يجعل الدارس لهذا الأدب في مطب كبير قد لا يكتشفه إلا بعد فهم الشخصية الإماراتية بشكل دقيق ومتعمق.

الضباحة


بطل خراريف اليوم ليس كائناً خرافياً بمعنى الكلمة، فهو حيوان حقيقي يعيش في الامارات منذ زمن، والناس تعرفه حق المعرفة لكنها تهابه، فهو نذير شؤم، وفأل شر، فرغم ضآلة حجمه الا ان قدراته تفوق تصورات الانسان، انها (الضباحة) أو كما يسميها البدو (القعاشة).



التسمية: الاسم الاكثر شيوعا هو (الضباحة) وقد اتت التسمية من صوتها وهو “الضبح”، فيقال الضباحة تضبح، وفي معاجم اللغة يسمى الثعلب الضباح، صفة لصوته، وهي مشهورة عند البدو في الامارات باسم (القعاشة) ويفسرون سبب التسمية على نحو ما يفسره الحضر، فيقولون هي “قعاشة” لأنها تقعش، صفة لصوتها، ويسميها السواحليون في شرق افريقيا “انغاوا”، وفي الأصل هي “النمس” وقد تسمى “ابن عرس”.



في اللغة: في رائد الطلاب عند جبران مسعود: النمس حيوان قصير اليدين والرجلين، طويل الذنب، يصطاد الفأر والحيات ويجمع على نموس، وفي المعجم الوجيز “النمس”: جنس حيوان من الثدييات اللواحم والفصيلة الزبادية، وهو أنواع كالمصري والهندي والأشعل، ويجمع على “نموس”.

وهو من الحيوانات التي تندرج تحت صنف السموريات والعرسيات، وهي حيوانات لاحمة، تمتاز بمهارة التسلق. وتمكنها اجسامها المستطيلة من التوغل في الجحور، فتصطاد الحيوانات التي تأوي اليها، ومن صفاتها في الأكل انها تشرب دم فريستها.



أماكن انتشارها: تنتشر الضباحة في معظم انحاء الامارات الا انها تنتشر اكثر في المدن، والمناطق الزراعية، فهي تتغذى على الطيور والدواجن.



الحكاية:

لقد مرت علينا ايام مرعبة في الطفولة سببها الضباحة، والذاكرة تختزن صوراً مروعة عنها، فالضباحة بطبيعتها لا تخالط الناس بشكل مباشر كالكلاب والقطط مثلا، بل تعمد الى التخفي دائما، وهي لا تأكل مختلطة بأحد أو تلتقط ما يرمى لها كالكلاب والقطط، لكنها تقتنص أكلها من الطيور والدواجن والارانب الحية، وتتلذذ بشرب دم ضحاياها.

ان أول ما اتذكره في ذلك اليوم قبل سنين طويلة أنني وأقراني سمعنا عواء كعواء الذنب فظنناه كلب لأول وهلة، ثم قيل لنا انها ضباحة، لكن المفاجأة اننا عندما عاد كل واحد منا الى بيته وجدنا ان البيوت يلفها الحزن وتطويها الكآبة، كما ان بعض البيوت كان يخيم عليها العويل والبكاء.

في الحقيقة نحن لم نكن نعرف أدنى شيء مما يحزن الناس، ولم نكن نفقه شيئا، احد اصدقائنا قال ان والدته تقول: مادامت الضباحة تضبح بشكل مستمر فإن أحدا سوف يموت في هذا الحي، لأنها تضبح على مقربة منه.

وبالفعل بعد ايام قليلة من انتهاء ضبح الضباحة الذي استمر ايضا لأيام، مات احد الرجال في ذلك الحي وقد شيعت جنازته ويرتفع الدعاء الى الله ان أبعد عنا الضباحة فضحية واحدة تكفي.

الحكاية الاخرى التي اتذكرها انه في ذات يوم جاءت الضباحة الى جبل قريب من احد الأحياء في المنطقة الشرقية للامارات، وبدأت تضبح فاستاء الناس من ذلك، فهبّ احد الرجال الى بندقيته وأقسم انه لن يعود حتى يقتلها، وثب اليه الناس محاولين منعه من هذه المجازفة لكن دون جدوى، وبالفعل ذهب الرجل الى ذلك الجبل الذي أوت اليه الضباحة وبدأ يبحث عنها، ثم سمع الناس صوت طلقات نارية، بعدها سكتت الضباحة.

عاد الرجل من اعلى الجبل وقد أعياه الارهاق والتعب، فتمنى له الجميع السلامة، لكنه ظل لثلاثة ايام لا يخرج من بيته، وعندما سأل الناس عنه قيل إنه مريض بالحمى، وبعد تلك الايام الثلاثة فارق الحياة، واقتنع الناس بأنه مات بسبب الضباحة.

احدى السيدات تقول إن عائلتها قد ابتليت بالضباحة، فبينها وبينهم عداء قديم وثأر، فأحد اجدادها كان يوصف بالشجاعة والتدين، وأنه كان في رحلة عبر الجبال للبحث عن العسل الجبلي، وفوجئ بغار صغير فيه صغار الضباحة، فقتلهم جميعا، ثم حملهم بشوال كان معه ودفنهم في مكان بعيد ثم حاول بشتى الطرق اخفاء ملامح فعلته، وعاد الى بيته ولم يخبر احداً بما فعل.

ومرت الايام والسنون دون ان يعلم احد بما فعل، وفي يوم فزع الناس من نومهم على صوت ضباحة وهي تعوي كعواء الذئب، ولف المكان الخوف والكآبة، لكن اكثر الناس فزعا كان جدنا، فقام وصلى ثم أمر احد الصبية بأن يدور على بيوت بعض من سماهم من الجيران ومنهم كان امام المسجد وبعض الوجهاء، فجاؤوا اليه فقّص عليهم القصة حول قتله ابناء الضباحة ثم عقد امامهم وصيته وكتبها احدهم وأشهدهم على ذلك.

وبالفعل بعد ثلاثة ايام من عواء الضباحة مات جدنا رحمه الله، لكن قيل لنا إنه لن يصيب أحداً منا شر جراء عوائها لأن جدنا عندما عقد وصيته اشهد أحد أصحاب العلم بأن يستخلص له من الضباحة عهدا بأن يسلم هو نفسه للثأر وتسلم بعد ذلك جميع ذريته من ذلك، فكان له ما أراد.

تقول السيدة: نحن اليوم لا نخشى الضباحة لكننا نخاف على جيراننا من غدرها فهي سيدة الاحزان.

وسمعت عند البدو انه كانت تأتيهم سيدة غريبة تتلصص على البيوت وتراقبها، وتمعن في مراقبة الاطفال حتى تتمكن من اختيار احدهم فتختطفه، وكيف تختطفه بأن يموت ثم تذهب الى قبره في الليل وتعيد إليه الحياة وتأخذه معها وتضع مكانه جذع نخلة، وهم من أول حادثة حدثت لهم يرهبون من النساء الغريبات ويتتبعونهن. ويقول احدهم إن بعض الرجال قد رصدوا تلك السيدة الشريرة فتبعوها وما ان حاصروها حتى انقلبت الى “قعاشة”.

وفي وصفهم للقعاشة تبين بأنها هي الضباحة فقالوا انها تأتي الى مناطق سكناهم و”تقعش” أي تصدر صوتا كأنه عواء، وهو وصف للضباحة.

اليوم وبعد ان انتهى عهد التشاؤم وولى، وبعد ان اختفت تقريبا الضباحة أو القعاشة من الامارات، وجدنا ان حكاياتها عادت مرة أخرى، بعد ان عادت للظهور في بعض المناطق، وخصوصا في منطقة الشارقة القديمة، ونعتقد بأن سبب عودتها هو دخولها عن طريق بعض المراكب الخشبية القادمة من شبه القارة الهندية، مثلها مثل الفئران والصراصير التي تأتي الى بلادنا بهذه الطريقة.


في التراث العربي:عند الابشيهي في المستطرف، ابن عرس: حيوان معروف وهو بأرض مصر كثير ويسمى “العرسة”، وهو عدو للفأر وعنده الحيل، قيل انه عدا خلف فأر فصعد منه على شجرة فصعد خلفه وأمر أنثاه ان تقف تحت الشجرة ثم قطع الغصن الذي كان عليه الفأر فسقط فأخذته أنثاه، ومما يحكى عنه انه يحب الذهب فيسرقه ويلد عليه.

قيل ان رجلا صاد فرخا من اولاده وحبسه تحت طاسة فجاء أبوه فوجده فذهب وأتى بدينار فوضعه فلم يفلته، ثم ذهب وأتى بآخر، ومازال كذلك حتى أتى بخمسة دنانير فلم يفلته، ثم أتى بخرقة فأراد ابن عرس ان يأخذ ما برطله به، فلما علم الرجل ذلك فهم انه لم يبق عنده شيء فأفلته له.




مقال لعبدالعزيز المسلم
__________________
لا تسألن بني آدم حـاجـة --- وسل الذي أبوابُه لا تُحجبُ
اللهُ يغضب أن تركتَ سؤاله --- وبنيَّ آدم حين يُسألُ يغضب
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 30-05-2004, 15:26
الصورة الرمزية شعلة
 
تاريخ التسجيل: 03-01-2000
الدولة: الإمارات - دبي
المشاركات: 8,768
معدل تقييم المستوى: 33713
شعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوتشعلة متميز دائماً اكثر من 300 الف صوت

[align=center]شكرا مريم على هذا الموضوع



الضبع او الضبعية

نعم هذا الحيوان مرتبط في التراث بأعمل السحرة


هنا موضوع عن مجموعة من الخراريف (خراريف)


تحياتي لك
[/align]
__________________



==>(مــتــعة العـــقل 2005)<==

المجلس العام

(¯`·._) (أخوكم شعلة) (¯`·._)
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 05-06-2004, 10:58
الصورة الرمزية شهد القمر
عضو الساهر المتحمس
 
تاريخ التسجيل: 26-05-2004
الدولة: البحرين
العمر: 32
المشاركات: 132
معدل تقييم المستوى: 1034
شهد القمر is on a distinguished road
يحليله شكرا .... مريم

[align=center][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]والله استفدت من المعلومات اللي نزلتينها لنا

عن دولة الامارات

دمت لنا عزيزتي

وجميع من شرف هذا المنتدى

حبوبتكم

شهووده[/grade]
[/align]
__________________
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 08-06-2004, 02:41
مشرف فخري
 
تاريخ التسجيل: 12-12-2001
الدولة: السعودية _ الرياض
المشاركات: 571
معدل تقييم المستوى: 1551
الغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزينالغريب مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[align=center]السلام عليكم

بارك الله فيكِ أخت مريم على هذه المعلومات .

تقبلي تحياتي

غريب
[/align]
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 13-06-2004, 00:13
الصورة الرمزية أمان 36
مبدع الساهر
 
تاريخ التسجيل: 11-05-2003
الدولة: greenlove32@hotmail.com
المشاركات: 1,496
معدل تقييم المستوى: 1596
أمان 36 is on a distinguished roadأمان 36 is on a distinguished roadأمان 36 is on a distinguished roadأمان 36 is on a distinguished roadأمان 36 is on a distinguished roadأمان 36 is on a distinguished road
يا مريم العزيزة قرات مقالك بكل جد وانا الان غارق والله بالضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انا اضحك على الضحايا المساكين من قراء موضوعك ههههههههههههه (جاك الموت يا تارك الصلاة) والله خربتي بيتهم من يسمع فيهم صوت بلبل يعتقد صوت الضباحة, الله يستر هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ثقي منذ اسابيع ما ضحكت مثلما ضحكت اليوم الله ينعل شياطينج يا مريم هههههههههههه والله لا اقدر اكتب من الضحك, انصح كل من يقرا موضوعك ان يقرا قبلها آية الكرسي ويتعوذ من الشيطان ههههههههههه
لو وزير السياحة قرا الموضوع لتريه في اليوم الثاني يهاجر الى السعودية ويلعن الضباحة وابو الضباحة ههههههههههههههههههههههه
ارجوك ان لا تزعلي يا مريمنا العزيزة ثقي موضوع ملذ جدا وقراته بشوق
وما علينا جميعا الا ان نتكاتف سوية ونعلنها حربا شعواء على الضباحة السفاحة ههههههههههههههه
تقبلي سلامي وشكري واحترامي
ابن بغداد الجريحة: أمان 36
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
مقطوعه من الاحزان إكـ الجمال ـسير منابر الأدب 9 18-04-2003 16:58
لا املك غير الاحزان غزلان عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 6 02-09-2002 15:27
!! شـمـعـة الاحزان !! محارب الخيّال عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 5 10-07-2002 14:10
سفيرة الاحزان ** ألف مبروك ** افـــ القمر ـــاق ملتقى الأصدقاء 17 19-06-2002 21:38
مبروك ** سفيرة الاحزان ** افـــ القمر ـــاق عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 9 05-05-2002 02:13


الساعة الآن 00:54 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir