http://www.twitethkar.com/ الأدب الشعبي في الامارات..دييّة ميثانه - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > صوت الماضي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 16-07-2004, 12:07
 
تاريخ التسجيل: 09-09-2003
الدولة: البحرين
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 2088
دانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزين
الأدب الشعبي في الامارات..دييّة ميثانه

[align=center]صلوا على محمد

اللهم صلي وسلم عليه

كان يا ما كان في قديم الزمان في إحدى القرى البعيدة امرأة طيبة تسمى «ميثانه» وكانت كبيرة في السن وتعيش بمفردها في بيت قديم.

بعد مرور الزمن وتقدم العمر أحست «ميثانه» بتقدم السن والوحدة و تمنت لو كانت لديها بنت تؤنس وحدتها وتساعدها في الأعمال المنزلية ، ولكنها كانت واثقة من أن أمنيتها مستحيلة ، كونها بلا زوج ومتقدمة في السن. وفي يوم من الأيام وبينما هي تفكر في هذا الموضوع ، قالت في نفسها: إني أعلم بأن أمنيتي صعبة وبعيدة بل مستحيلة ، ولكني أتمنى أن يرزقني الله ولو حتى «ديايه» دجاجة بل «دييّه» صغيرة تؤنس وحدتي وتملأ عليّ هذا الفراغ.

استجاب الله لدعوة «ميثانة» ورزقها «دييّه»، كما تمنّت ، ففرحت بها وأحست بأن هذه الدييّة الصغيرة قد أصبحت المؤنس المنتظر.

بعد أن كبرت الدجاجة بدأت تحدث شيئا من المشاغبة والضجيج مثل باقي الأطفال ، وكانت ميثانة تضربها «بالملاس» والملاس هو مغرفة كبيرة تستخدم لغرف الرز ، وعندما يؤلمها الضرب كانت الدجاجة تقول: «يضربونها بالملاس» وهو كناية عن أن الضرب يؤلمها ، ولم تكن تصرح بأن الضرب يؤلمها بصراحة ، وهذه هي الكلمات الوحيدة التي كانت «الدجاجة» تتلفظ بها ، ولكن ليس بشكل مباشر بل خفية ، وكأن أحدًا آخر من بيت الجيران يتكلم ، ولم تكن «ميثانة» تأبه لذلك.

بعد مضي فترة من الزمن لاحظت ميثانة أنها كلما خرجت من البيت تجده بعد عودتها نظيفا مرتبا ومنظما ، ولكنها لم تعط أهمية للموضوع.

في يوم من الأيام جاء ابن الوالي وطرق الباب ، فقالت الدجاجة على الفور ميثانة ميثانة.. ابن الوالي بالباب.. يريد الصحون والأكواب ، ففزعت ميثانة وقالت: من المتكلم ؟ فردت الدجاجة: أنا التي «يضربونها بالملاّس».

هنا تذكرت «ميثانة» أنها كانت كل يوم تسمع أهل القرية يقولون بأنهم عندما يدقون باب بيتها وهي غير موجودة ، يرد عليهم صوت فتاة مجهولة وهي دائما كانت ترفض هذا الكلام ، وتقول بأنه أوهام وأنه لا يوجد في بيتها غير دجاجة صغيرة. ذات صباح أفاقت ميثانة على طرق ببابها ، فأسرعت لتفتح الباب وإذا بالوالي وأبنائه وحاشيته وخدمه ، فرحبت بهم «ميثانة» وسألت عن سبب قدومهم ، فقال الوالي: نحن جئنا نخطب ابنتك الدجاجة لابننا الصغي.. اندهشت «ميثانة» بل كادت أن تفقد الوعي ، فقالت: وكيف لدجاجة أن تتزوج ؟ فقال الوالي: وهل ترفضين طلبنا يا ميثانة ؟ قالت: معاذ الله.. ولكني أفضل أن تبحثوا عمن تليق بابنكم وتجلب له السعادة.. قال الوالي: ولكن ابننا يصر على الزواج من دجاجتك ، فماذا نفعل ونحن لم نرفض له طلبا من قبل ؟.

وافقت ميثانة ودقت الطبول واستمرت احتفالات العرس سبعة أيام بلياليها ، وزفت «دييّة ميثانة» إلى قصر ابن الوالي.

كان من عادة الوالي أن يجتمع بأبنائه بعد صلاة الفجر ، ولكن في يوم من الأيام لم يذهب الابن الصغير إلى مجلس أبيه ، بل قرر أن يعود إلى البيت ، وعند عودته فوجئ بفتاة جميلة بل فاتنة الجمال تستحم في حوض القصر ، فاختبأ منها وأخذ يمشي على أطراف أصابعه إلى أن وصل إلى الحوض فوجد ريش دجاجة ، فعرف أنه لزوجته فأخذه وتسلل إلى خارج البيت ، فذهب إلى «ميثانة» ودعاها للمجيء إلى قصره بالسرعة القصوى ، ثم ذهب إلى إخوانه وأبوه وأمه ودعاهم للإسراع بالمجيء إلى بيته ، وعندما حضروا جميعا أدخلهم بشكل مفاجئ على تلك الفتاة الجميلة التي تستحم ، ففوجئت بهم وأخبرتهم بأنها هي الدجاجة ، ففرحوا بها جميعا وفرحت هي بهم وعاشوا عيشة هنيئة... والى الملتقى...

ـ دييّه: الياء الأولى أصلها جيم والكلمة دجيّة وهي تصغير لكلمة دجاجة بعامية أهل الامارات.

ـ ميثانة: تصغير لاسم ميثاء ، وهو اسم نسائي مشهور في الإمارات.


بقلم :عبدالعزيز المسلّم [/align]
رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 28-07-2004, 00:25
الصورة الرمزية مريم
 
تاريخ التسجيل: 07-07-2000
المشاركات: 7,951
معدل تقييم المستوى: 14589
مريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزينمريم مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قصة حلوة دانة البحرين

قصصنا دايما فيها هذه المفارقات الخيالية الغريبة ...لكن بالاخير النهاية السعيدة :)
__________________
لا تسألن بني آدم حـاجـة --- وسل الذي أبوابُه لا تُحجبُ
اللهُ يغضب أن تركتَ سؤاله --- وبنيَّ آدم حين يُسألُ يغضب
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 31-07-2004, 10:41
 
تاريخ التسجيل: 09-09-2003
الدولة: البحرين
المشاركات: 1,441
معدل تقييم المستوى: 2088
دانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزيندانة البحرين مرحبا  بك في صفوف المتميزين
[align=center]السلام عليكم

صحيح , دائما النهاية السعيدة و الحكمة

شكرا مريم لمرورك الكريم بالموضوع

تحياتي [/align]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
الأدب الشعبي في الإمارات ــ الزوجة الذكيّة دانة البحرين صوت الماضي 12 11-05-2004 21:33
الطب الشعبي دانة البحرين صوت الماضي 11 09-01-2004 17:06
التراث الشعبي أو ( الفلكلور) شهادة حق صوت الماضي 1 10-02-2003 21:42
(وزن بحور الشعبي ونصائح ) محارب الخيّال درّة المجالس 15 17-01-2003 16:46
تفسير سورة البقرة من الآية 1 الى الآية 20 الوزير2002 دوحة الإيمان 4 07-01-2003 21:35


الساعة الآن 14:19 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir