http://www.twitethkar.com/ الــــحــــيــــــاء - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الإسلامية :: | ¬°• > دوحة الإيمان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 07-09-2001, 14:04
الصورة الرمزية افـــ القمر ـــاق
 
تاريخ التسجيل: 07-12-1999
الدولة: مسقط
المشاركات: 27,754
معدل تقييم المستوى: 124769
افـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزينافـــ القمر ـــاق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
تحذير ..ادخل الــــحــــيــــــاء

<html><DIV id=cdiv style="BACKGROUND-COLOR: Black">
<Center>
<FONT FACE=" MCS FREEDOM "><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="#00CCFF">

الحياء نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى على عباده وهذه الصفة يتحلى بها كل من الرجل والمرأه وقد قال المصطفى عليه السلام عن الحياء :-
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله :"إن لكل دين خلقاً، وخلق الإسلام الحياء". وقال عليه الصلاة والسلام: "الحياء من الإيمان".
وروي عن قرة بن إياس رضي الله عنه قال: كنا عند رسول الله ، فذكر عنده الحياء، فقالوا يارسول الله الحياء من الدين؟ فأجاب عليه الصلاة والسلام: "بل هو الدين كله". فالإسلام دين يقوم على خلق الحياء، ولادين لمن لا حياء له، وإذا أراد الله تعالى أن يهلك عبداً نزع منه الحياء.
عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي أنه قال: "الإيمان بضع وستون شعبة.. والحياء شعبة من الإيمان".
إذا لم تخش عاقبة الليالي
ولم تستح فاصنع ما تشاء
فلا والله ما في العيش خير
ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
ومن أجل أن يكون الحياء خلق كل مؤمن، حض الدين الحنيف على التزام المكارم ليغدو المجتمع الإسلامي مثالاً للوقار والنقاء. أما المواطن التي يطلب فيها الحياء فكثيرة.. منها:
أن الإسلام طلب منا أن ألا نتحدث إلا باللفظ الطيب الكريم. قال الله تعالى:
(( لاخير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس )) (النساء-114)

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="white">


ومن مواطن الحياء:
أن ينأى الإنسان بنفسه عن مواقع الشبهات، وعندما رؤي النبي مع زوجته في ناحية المسجد، نادى على من شاهدوه وأخبرهم أنه ليس مع امرأة غريبة، ولما قال أصحابه: أبك نظن يارسول الله؟. قال لهم: "إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم".
ولقد كان عليه الصلاة والسلام: "أشد حياء من العذراء في خدرها". وإذا رأى شيئاً يكرهه عرف ذلك في وجهه الكريم لما يبدو عليه من أثر الحياء.

<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="yellow">


ومن مواطن الحياء في الإسلام:
مايتبدى في علاقات المسلم مع الآخرين، فهو يعرف لأصحاب الحقوق منازلهم، ويدرك لأهل الفضل مكانتهم. وصاحب الحياء لايظلم ولايسرق ولا يأتي ببهتان، لأنه يعلم أن الله معه.
والحياء في النعمة شكر، وفي المصيبة صبر، وفي الأقوال صدق، وفي الحرب شجاعة، وفي المال سخاء، وفي المظالم إنصاف، وفي المعصية توبة.. أما الذي حرم خلق الحياء فقد حرم معرفة الله، فيرتكب الآثام، ويصح فيه قول النبي الكريم: "..إذا لم تستح فاصنع ماشئت". فغش التاجر من عدم الحياء، وإلحاق الأذى بالآخرين من عدم الحياء، والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، وهو ليس بطعان ولا لعان ولا فاحش ولابذيء.
عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : "لو كان الحياء رجلاً لكان رجلاً صالحاً". وقال عليه الصلاة والسلام: "الحياء لايأتي إلا بخير" وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول الله فقال: "استحيوا من الله حق الحياء" قلنا: كلنا نستحي والحمدلله. قال: "ليس كذلك، ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدنيا..". وإن واجب الآباء والمربين أن يسعوا جاهدين على إحياء هذا الخلق بطرق تربوية تشمل مراقبة السلوك وانتقاء الجليس الصالح واختيار الكتاب المفيد.. وبعد.. فالحياء عنوان الإسلام، ورائد الهدى ،
<Center>
<FONT FACE="Monotype Koufi"><FONT SIZE="5"><FONT COLOR="darkpink">

وما على المسلم إلا أن يتمثل هذا الخلق، وأن يستبق الخيرات حتى يكون من الرابحين.

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 08-09-2001, 03:11
الصورة الرمزية شهادة حق
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2001
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
المشاركات: 3,276
معدل تقييم المستوى: 12563
شهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزينشهادة حق مرحبا  بك في صفوف المتميزين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
00000000000000000000
أخيتي الفاضلة : افـــ القمر ـــاق

بوركت على هذا الموضوع القيم .. جعله الله تعالى في ميزان حسناتك....

نعم فكثير من الناس اليوم يفتقدون لهذه الخصلة من الخصال الحميدة..
وعندما تنفقد هذه الصفة من شخصية المسلم يعيث فساداً في الأرض,,
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (الحَيَاءُ لا يأتي إلا بخــير) (متفق عليه).
وقال صلى الله عليه وسلم: (... والحياءُ شُعبة من الإيمان) (متفق عليه
قال الحبيب صلى الله عليه وسلم وهو جالس بين أصحابه:"استحيوا من الله حق الحياء ..
قالوا : إننا نستحييه والحمد لله ، قال صلى الله عليه وسلم: ليس ذاك وإنما الحياء من الله حق الحياء :أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما حوى وأن تذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة نسي زينة الحياة الدنيا" سنن الترمذي

موفقة أخية . تحياتي أختك في الله : شهادة حق





__________________




الشكر و التقدير موصولان لأخينا الفاضل مصمم المجالس " سفير الحزن "
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 21:39 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir