http://www.twitethkar.com/ السعودية تستعين بتقنية الخواص البيولوجية في البطاقات الذكية لتمييز بصمات الأصابع وتحد - مجالس الساهر

www.alsaher.net


العودة   مجالس الساهر > •°¬ | :: المجالس الرئيسية :: | ¬°• > الملتقى العام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 16-08-2005, 23:35
الصورة الرمزية بايلوت
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2000
الدولة: جدة
المشاركات: 3,220
معدل تقييم المستوى: 22786
بايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزينبايلوت مرحبا  بك في صفوف المتميزين
قلب السعودية تستعين بتقنية الخواص البيولوجية في البطاقات الذكية لتمييز بصمات الأصابع وتحد

السعودية تستعين بتقنية الخواص البيولوجية في البطاقات الذكية لتمييز بصمات الأصابع وتحديد الهوية

مدير عام مركز المعلومات الوطني: دربنا 18 موظفا .. وإضافة معلومات رخصة القيادة وجواز السفر على مراحل

قال الدكتور خالد بن محمد الطويلي مدير عام مركز المعلومات الوطني في السعودية ان اطلاق البطاقات الذكية وهي البديل لبطاقة الأحوال المدنية في السعودية تحوي سمات أمنية في البطاقة الخام والغلاف الأمني وبرامج الطباعة وفي الشريحة الذكية والشريط الضوئي. وانها تحتوي على شريحة ذكية لتخزين ومعالجة معلومات حامل البطاقة وسجل الأسرة، بالإضافة للعديد من التطبيقات التي يمكن إضافتها لاحقاً مثل معلومات رخصة السياقة ومعلومات جواز السفر والبصمة والتوقيع الإليكتروني, مشيرا الى ان هناك تنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ التطبيقات والبرامج على الشريحة الذكية لهذه البطاقة المتعددة الأغراض ويأتي ذلك على مراحل مختلفة خلال الفترة القادمة ومنها المرحلة الحالية يتم تطبيق تخزين المعلومات الشخصية لحامل البطاقة وتخزين معلومات سجل الأسرة بحيث يمكن قراءتها آليا.
وبين الدكتور الطويلي أن السعودية قررت استخدام تقنية الخواص البيولوجية (BlOMETRlCS) بعد الدراسات والتجارب التي أثبتت جدوى وميزة هذه الأنظمة والتي يمكن بواسطتها تمييز بصمات الأصابع ومضاهاتها وحفظها في البطاقات الذكية لتحديد هوية حامل البطاقة، بالإضافة إلى أنها ستكون الوثيقة الرقمية التي تمكن حاملها من استخدام شبكة الانترنت للاستفادة من الخدمات الالكترونية التي تقدمها القطاعات الحكومية والخاصة. فإلى الحوار...



* مالدور الذي يقوم به مركز المعلومات الوطني تجاه القطاعات التابعة للوزارة؟

ـ يقوم مركز المعلومات الوطني يقوم بمساعدة الوزارة وقطاعاتها المختلفة وتزويدها بأحدث التقنيات والتجيهزات في مجال الحاسب الآلي، فقد تم ربط جميع قطاعات وزارة الداخلية المختلفة والوزارات والهيئات الحكومية الأخرى المرتبطة بالمركز بشبكة اتصالات عملاقة وحديثة تغطي خارطة البلاد المترامية الأطراف، مما أدى بالطبع إلى تطوير الخدمات الآلية ومكننة الأعمال الخاصة بقطاعات الوزارة التي يلمسها الجميع، وأسهم ذلك أيضاً في اتخاذ القرارات المناسبة، وسرعة انجاز الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين والزائرين والحجاج والمعتمرين معتمدة في ذلك على السواعد الوطنية المؤهلة والمدربة في هذا المجال وتقديم المساندة اللازمة بما يضمن سير العمل على أكمل وجه.

والمركز يغطي جميع مناطق السعودية وله عشرة مراكز فرعية في كل من الرياض، وجدة، والدمام، وبريدة، والطائف، والمدينة المنورة، وعرعر، وتبوك، وأبها، ونجران.

وان من مهامه إيجاد رقم وطني موحد بمثابة المفتاح لكافة الخدمات. وتأمين قاعدة معلومات عامة ومتكاملة.و بناء شبكة اتصالات إلكترونية لربط جميع مناطق ومدن المملكة. وايضا الحفاظ على أمن شبكات المعلومات التابعة للوزارة. كما يقوم المركز بدراسة وتحليل الأنظمة وتصميمها وتطويرها حسب احتياجات الوزارة ومتطلبات قطاعاتها المختلفة. وتدريب منسوبي وزارة الداخلية لتأهيل كوادر وطنية متخصصة في مجال تقنية المعلومات. وايضا القيام بالدراسات والأبحاث والاستشارات الفنية. وتخفيف عبء الأعمال الروتينية عن كاهل العاملين بالوزارة بتوفير المعلومات الدقيقة.

* متى بدأت فكرة تطبيق البطاقة الجديدة؟

ـ السعودية من أوائل دول المنطقة التي قامت بتفعيل رقم السجل المدني، وعلى مدار السنوات السابقة تم العمل بهذا الرقم الذي بدأ في عام 1985 وقد تم استخدامه في كثير من المجالات سواء على مستوى إثبات الهوية أو في الوثائق الحكومية الأخرى أو في القطاعات الأهلية كالبنوك والشركات الخدمية التي تتعامل مع الموطنين بشكل مباشر. ونظراً للتقدم الذي يشهده العالم في مجالات الوثائق الشخصية فقد سعت وزارة الداخلية إلى الاستفادة من تجارب الآخرين في هذا المجال لمواكبة التقدم التكنولوجي ولتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث قام مركز المعلومات الوطني قبل حوالي ثلاث سنوات بدراسة ما توصلت إليه دول العالم الرائدة في مجال الوثائق الشخصية الى أن تم التوصل إلى الشكل الجديد لبطاقة الهوية الوطنية التي أصبحت واقعاً ملموساً.

* ما هي بطاقة الهوية الوطنية وما مراحل تطبيقها؟

ـ بطاقة الهوية الوطنية هي بطاقة إلكترونية ذكية تعرف بالمواطن وقد صممت لتستوعب العديد من الخدمات التي يمكن أن تضمن في بطاقة واحدة وهي البديل الحديث لبطاقة الأحوال المدنية.

ومن مميزاتها انها تحتوي على سمات أمنية عالية لمكافحة التزوير والتزييف حيث يوجد سمات أمنية في البطاقة الخام والغلاف الأمني وبرامج الطباعة وفي الشريحة الذكية والشريط الضوئي. وطباعة جميع المعلومات بما في ذلك الصورة بطابعات عالية الوضوح. كما تحتوي على شريحة ذكية لتخزين ومعالجة معلومات حامل البطاقة وسجل الأسرة، بالإضافة للعديد من التطبيقات التي يمكن إضافتها لاحقاً مثل معلومات رخصة السياقة ومعلومات جواز السفر والبصمة والتوقيع الإليكتروني.... الخ وأي تطبيقات أخرى قد تكون مناسبة.

وتحتوي البطاقة الذكية على شريط ضوئي لتخزين المعلومات وحفر اسم ورقم وصورة حامل البطاقة بشكل ظاهر وغير قابل للتعديل أو الحذف أو الإضافة مما يزيد في صعوبة تزوير وتزييف البطاقة.

وهناك تنسيق مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ التطبيقات والبرامج على الشريحة الذكية لهذه البطاقة المتعددة الأغراض ويأتي ذلك على مراحل مختلفة خلال الفترة القادمة ومنها المرحلة الحالية يتم تطبيق تخزين المعلومات الشخصية لحامل البطاقة وتخزين معلومات سجل الأسرة بحيث يمكن قراءتها آليا.

اما المرحلة الثانية وبعد التنسيق بين قطاعات وزارة الداخلية سوف يتم تخزين بصمة الإصبع وتخزين الشهادة الرقمية (عند تنفيذ البنية التحتية للمفاتيح العمومية (PKI) من الجهة المختصة بالمملكة)، تخزين معلومات رخصة السياقة، وتخزين معلومات جواز السفر.

اما بالنسبة للمرحلة الثالثة فسوف تنفذ في حالة موافقة الجهات ذات العلاقة وفيها يمكن تخزين المعلومات الصحية وتطبيق الملف الصحي الموحد، وكذلك تخزين التطبيقات الأخرى التي سوف تكون قابلة للتطبيق مع تطور هذه التقنية وفقا لاحتياجات قطاعات الدولة أو القطاعات الأهلية.

* ما الجديد الذي تضيفه بطاقة الهوية الوطنية؟

ـ الجديد في هذه البطاقة هو مواكبة دول العالم المتقدمة في هذا المجال. والتسهيل على المواطنين في تعاملاتهم وتقديم خدمات عالية الجودة و توفير الجهد والمال الموزع على تطبيقات مختلفة. وأيضا استخدام الشريحة الذكية يسهل عملية التعديل والمسح والإضافة في ذاكرة البطاقة والتطبيقات اللامحدودة التي ستتوفر بها. كما سينتج عنها دمج تطبيقات قائمة بحد ذاتها حاليا لتصبح ضمن البطاقة المقترحة مثل رخص السير وبطاقة سجل الأسرة وشهادات الميلاد والملف الصحي، وتوفر السمات الأمنية العالية في هذه البطاقة وخصوصا استخدام البصمة لإثبات الهوية. وايضا فان رخص ثمن القارئات سوف يؤدي إلى الاعتماد على هذه التقنية وانتشارها في المحاكم والبنوك والفنادق والمتاجر... الخ.

* هل بالإمكان إضافة البصمة في البطاقة؟

ـ تقوم وزارة الداخلية حالياً بتنفيذ مشروع التقاط وتخزين بصمات المواطنين والمقيمين والتي سيستفاد منها بتضمينها في الشريحة الذكية لاستخدامها في التعرف الآلي على المواطنين والمقيمين باستخدام قارئة البصمات وقارئات بطاقات بحيث يتم مقارنة البصمة المخزنة بالبصمة المقروءة وعند التوافق يتم التأكد أن الشخص هو صاحب البطاقة، كما أنه عند تخزين معلومات جوازات السفر للمواطنين كتطبيق على الشريحة الذكية، وبعد أن يتم من خلاله دخول وخروج المواطنين عبر البوابات الأوتوماتيكية في المنافذ الحدودية والمطارات لتسهيل وتسريع إجراءات الدخول والخروج من دون الحاجة للمرور على موظفي الجوازات، بحيث يقوم المواطن بإدخال البطاقة في قاريء البطاقات ويضع إصبعه على قاريء البصمات بحيث يتم مقارنة البصمة المخزنة بالبصمة المقروءة وعند التوافق تفتح البوابة.

* متى سيتم تضمين ذلك في البطاقات الذكية؟

ـ لقد أعطت المقاييس الحيوية أو ما يسمي (الخواص البيولوجية والتي منها بصمة الأصابع ـ بصمة الوجه بصمة العين) أبعاداً جديدة لعملية تحديد الهوية الشخصية، فقد مكنت المختصين من استخدام الوسائل الحديثة والتقنيات الحديثة المتطورة من أجل تقديم درجة عالية من الدقة والأمان في مسألة التحقق من الشخصية وهذا لم يكن متاحاً في السابق عندما كانت الوسائل الحديثة والتقنيات الحديثة المتطورة من أجل تقديم درجة عالية من الدقة والأمان في مسألة التحقق من الشخصية وهذا لم يكن متاحاً في السابق عندما كانت الوسائل المستخدمة هي فقط الإمكانيات البشرية مستخدمين المعلومات الوصفية مثل (الاسم ـ العنوان ـ الطول والعلامة الفارقة) ومعاينة الصورة الشخصية في ذلك الوقت والتي غالباً مايصاحبها الكثير من الأخطاء البشرية المعتادة. وتطور العلم وتم استخدام الحاسب الالي واستخدام الرقم المميز أو ما يسمي (PlN) وقد تمت اختراقات أمنية مع تطور أنظمة الحاسب الآلي لذلك تم تطوير أنظمة المقاييس الحيوية لإنهاء هذه الاختراقات الأمنية وتقديم خدمة أفضل على المستوى الأمني للدولة والمواطن على حد سواء، ولكن مع ذلك فإن المقاييس الحيوية في ذاتها لاتحقق الدقة المطلوبة أو الغرض المرجو منها إذا لم يصاحبها تطور في التقنية المستخدمة وتأهيل الكوادر البشرية العاملة في المجال الأمني تأهيلاً يتناسب وأهمية الخدمة التي تقدمها مثل هذه المقاييس الحيوية.

لذا رأت الوزارة استخدام تقنية الخواص البيولوجية (BlOMETRlCS) بعد الدراسات والتجارب التي أثبتت جدوى وميزة هذه الأنظمة والتي يمكن بواسطتها تمييز بصمات الأصابع ومضاهاتها وحفظها في البطاقات الذكية لتحديد هوية حامل البطاقة، بالإضافة إلى أنها ستكون الوثيقة الرقمية التي تمكن حاملها من استخدام شبكة الانترنت للاستفادة من الخدمات الالكترونية التي تقدمها القطاعات الحكومية والخاصة.

* ما هو دور بطاقة الهوية الوطنية في تفعيل الحكومة الإلكترونية فيما بعد؟

ـ تشتمل بطاقة الهوية الوطنية على العديد من الخصائص والميزات وما يهمنا بالنسبة لتفعيل الحكومة الإلكترونية هو احتواءها على شريحة إلكترونية يمكن من خلالها تخزين التوقيع الإلكتروني لصاحب البطاقة ويصبح بالإمكان التحقق من هوية الشخص الكترونيا وبذلك يتمكن من تنفيذ كافة تعاملاته من خلال الوسائل الإلكترونية وشبكة الإنترنت بسهولة وأمان، وكما هو معروف فقد صدرت موافقة مجلس الوزراء على اعتماد هذه البطاقة كوسيلة من التحقق من الهوية إلكترونيا عند تطبيق الحكومة الإلكترونية بمعناها الشامل في الدولة حيث سوف يضاف لها في مرحلة لاحقة التوقيع الإلكتروني.

* ما هو الرقم السري (pin) ومتى يستخدم، وماهو الحل عند نسيان الرقم؟

ـ يتكون الرقم السري من أربع خانات رقمية يقوم المواطن بإدخالها عند تصويره لدى إدارة الأحوال المدنية لغرض الحصول على بطاقة الهوية الوطنية، ولا يمكن لأحد معرفة هذا الرقم وهو مشابه تماماً للرقم السري الخاص ببطاقات الصراف التي تمنحها البنوك لعملائها.

ويستخدم هذا الرقم السري من قبل حامل البطاقة لتفويض أي جهة كانت بالاطلاع على بعض معلوماته ذات الخصوصية والمخزنة على الشريحة الذكية لبطاقته. وعند نسيان المواطن لهذا الرقم فما عليه الا التوجه الى القسم المختص بإدارة الأحوال المدنية لإعادة تهيئة الرقم مرة أخرى.

* بما تتميز رخصة الإقامة للمقيمين؟

ـ هي بطاقة جديدة ستحل محل دفتر الإقامة السابق وتم البدء في تطبيقها فعلياً بادارة جوازات الرياض وتتميز بانها بطاقة بلاستيكية بحجم بطاقة الهوية الوطنية, كما ان بها سمات أمنية عالية للحد من عمليات التزوير أو التحريف في البيانات.

وستطبع الصورة مباشرةً على البطاقة. تغلف أمنياً بغلاف أمني. ويمكن إضافة شريحة ذكية لها في المستقبل.

* ما الجهود التدريبية التي يقوم بها مركز المعلومات الوطني لتأهيل منسوبي وزارة الداخلية؟

ـ لدى المركز معهد تدريب يقوم بدراسة الاحتياجات التدريبية في كل عام لجميع قطاعات وزارة الداخلية في مجال الحاسب الآلي لوضع الخطط المناسبة لمختلف البرامج التدريبية وتنفيذها ومن ثم تقييمها، وفي الحقيقة يلاحظ ازدياد عدد المتدربين من جميع قطاعات وزارة الداخلية على مختلف الأنظمة الآلية وبرامج الحاسبات الشخصية وصيانة أجهزة الحاسب الآلي والشبكات، حيث بلغ عدد المتدربين مايزيد عن 18 الف متدرباً حتى البدء بتنفيذ الخطة التدريبية في هذا العام، كما أن لهذا المعهد دوراً في تأهيل وتطوير منسوبي المركز وإطلاعهم على كل ما يستجد في مجال الحاسب الآلي ونظم المعلومات، حيث يتم دراسة وتحديد الاحتياجات التدريبية واقتراح الخطط اللازمة المتعلقة بالبرامج التدريبية والمؤتمرات والندوات والبعثات الدراسية الداخلية والخارجية والتنسيق مع جميع الأجهزة المعنية بالتدريب والابتعاث.

* ما هي الجهود الخاصة بالبوابة الإلكترونية لوزارة الداخلية، وكيف يتم التنسيق في ذلك مع مختلف القطاعات والجهات ذات العلاقة؟

ـ حددت وزارة الداخلية توجهها نحو تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية منذ أكثر من سنتين ومن أجل ذلك تم وضع خطة إستراتيجية لتطوير استخدام تقنية المعلومات في الوزارة وقطاعاتها تضمنت إطارا عاما لتطبيق هذا المفهوم بشكل تدريجي في الوزارة وقطاعاتها بحيث يتم مراعاة التباين في إمكانيات وقدرات هذه القطاعات، وأهمية تنظيم عملية التوسع في الاستفادة من تقنية المعلومات والرفع من المردود من تنفيذ مشاريع التقنية وضرورة ردم الفجوة بين الجهات التقنية والجهات التنفيذية الأخرى. ويعتبر إنشاء هذه البوابة من أهم مكونات هذه الخطة وسوف يرتكز عليها العديد من المشاريع المستقبلية التي تشكل في مجملها تطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية في الوزارة وقطاعاتها وهي تهدف الى:

ـ تعزيز دور ومكانة وزارة الداخلية وقطاعاتها عن طريق نشر وتوضيح الجهود التي تبذل لحماية امن الوطن والمواطنين.

ـ تنظيم عملية الاستفادة من شبكة الإنترنت ووضع إطار عام لذلك لكافة قطاعات الوزارة.

ـ تسهيل إجراءات طلب عدد من الخدمات لتصبح بشكل إلكتروني.
__________________


اخـيـ PILOT ـكم



من أرادا علو بنيانه***فعليه بتوثيق أساسه

YOU have the right to hold your opinion









رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المجالس مشاركات آخر مشاركة
اضحك مع البطاقات السعودية شعلة مجلس الهوايات 11 09-10-2007 21:36
السبحه أم الأصابع؟؟ سووومه دوحة الإيمان 5 12-05-2006 22:41
يارب انا مليت.. وزهقت ...وبدي امووووووووووووت همس2005 ملتقى الأصدقاء 6 22-12-2004 02:01
تعليم الصلاة بتقنية الفلاش ياسمين عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 1 11-04-2002 18:50
بصمة الأصابع افـــ القمر ـــاق عالم التكنولوجيا و المعلوماتية 3 20-03-2002 14:22


الساعة الآن 17:23 بتوقيت ابوظبي


http://www.twitethkar.com/

www.alsaher.net

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed & TranZ By Almuhajir